كيف نتعامل مع مريض الصرع

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٢٠ ، ٢ يناير ٢٠١٦
كيف نتعامل مع مريض الصرع

الصّرع

تعتبر إصابة أحد الأقارب بمرض الصرع من الأمور التي تثير القلق والخوف، ولاسيما إذا ما حصلت نوبات الصرع أمامهم، فيتخبطون غيرَ مدركينَ السلوكَ الصحيح الواجب تصرّفه لتخطي الأزمة بهدوء وبطرق صحيحة لا تؤذي صاحبها، ولكي نتعرف على كيفية التعامل مع هذه الحالة لا بد أولاً من التعرف على مفهوم الصرع وأسبابه والعوامل المحفزة على حدوثه.


لا يعتبر مرض الصرع مرضاً عقلياً ولا حتى نفسياً، فما هو إلا تشنجات دماغية يصاحبها خلل في وظيفة خلايا الدماغ بأن تصدر موجات كهروكيمائية تتسبب بحدوث اضطراب حسّي، ونفسي، وفقدان للوعي، أو تشنجات عضلية، وهذه الاضطرابات مؤقتة لا تتجاوز بضع دقائق.


أسباب الصرع

هناك الكثير من الأسباب والعوامل المؤثرة في حدوث التشنجات والاختلالات العصبية ومنها:

  • نتيجة إصابة الرأس بحادث.
  • نقص الجلوكوز، الكالسيوم، الماغنيسوم في الدم.
  • الإصابة بأمراض خلقية.
  • الإصابة بمرض السحايا.
  • قد ينتج عن الإصابة بورم دماغي، شلل أو تشوهات في أنسجة الدماغ.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • الاهتزازات المتكررة للطفل الرضيع.
  • مشاكل القلب وتوقف تدفق الدم للدماغ.


العوامل المحفزة لظهور أعراض الصرع

  • قلة ساعات النوم.
  • التعب والإرهاق والمرض.
  • حدوث اضطراب في الدورة الشهرية.
  • ارتفاع مفاجىء لحرارة الجسم.


كيفية التصرف مع مريض الصرع

الكثير من الأشخاص لا يعرفون كيفية التصرف الصحيح إذا ما صادفتهم حالة من الصرع، وهناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها من أجل تخطي الحالة بشكل سليم.

  • الهدوء، من أجل تعامل سليم مع حالة الصرع، لا بد من التحلي بالهدوء فهو أول خطوة للمساعدة.
  • إبعاد الأجسام الصلبة من حولة وكل شي من المحتمل أن يصطدم به ويسبب له الجروح والخدوش.
  • وبقصد حماية رأس المصاب يفضل وضع وسادة ناعمة تحت رأسه أو أي شي لرفعه عن الأرض.
  • ينبغي الإشارة إلى أنه لا يمكن إيقاف نوبة الصرع وأنها ستستمر من 3-5 دقائق.
  • من المهم جداً خلال هذا الوقت الاتصال على الطبيب لمتابعة حالته في حال استمرت نوبة الصرع أكثر من 5 دقائق، أو أن يفقد وعيه، فمثل هذه الأمور تتسبب في حدوث اضطرابات في عملية التنفس وضغط الدم، والتي تعتبر من الأمور المهددة لحياة الإنسان.


نصائح لتقليل فرص تعرض المصاب للأذى

  • يجب أن يكون المصاب في وضعية الاستلقاء وعلى سطح مستوٍ.
  • جعل رأس المصاب للجنب، تجنباً لدخول القيء للرئتين ومن ثم الاختناق.
  • عدم محاولة إدخال أي شيء لفم المصاب أثناء حدوث النوبات.
  • لا يجب تقيد حركة المصاب والإمساك به.