كيف نحيي ليلة القدر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧
كيف نحيي ليلة القدر

ليلة القدر

ليلة القدر: هي ليلةٌ مباركةٌ من ليالِ العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وتكون في إحدى الليالي الوتر فيها خاصةً في ليلة السابع والعشرين منها، فيها نزل القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لها قدسيةٌ ومكانةٌ خاصة عند المسلمين لما لها من عظيم الأجر والثواب، فيها يجتهد المسلمون بالعبادة وقراءة القرآن أكثر من غيرها، والمؤمن الصالح التقي يستعدّ لهذه لليلة المباركة منذ الصبح فيضع في نيته إحياء وقيام هذه الليلة واحتساب أجرها عند الله سبحانه وتعالى، فما هو فضل هذه الليلة ولماذا سميت بليلة القدر، وكيف يمكن إحياؤها وقيامها؟


فضل ليلة القدر

  • هي الليلة التي نزل القرآن الكريم فيها، قال تعالى: "إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ".
  • تنزل فيها الملائكة بالخير والرحمة والمغفرة على الإنسان.
  • تكثر فيها أعمال الخير وطاعة الله سبحانه وتعالى.
  • يتم فيها كتب التقادير للإنسان خلال العام.
  • خير من ألف شهر.
  • سلامٌ حتّى مطلع الفجر.
  • من قامها إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدّم من ذنبه.


إحياء ليلة القدر

يتمّ إحياء ليلة القدر بإقامة الليل كلّه حتىّ آذان الفجر، فمن لا يستطيع قيام الليل كلّه يفضل قيام النصف الثاني من الليل، ويمكن إحياؤها بعدّة عبادات:

  • الاستعداد لها منذ الصباح بعقد نية قيام هذه الليلة، أيضاً يمكن تفطير صائم في هذا اليوم وكسب أجر ذلك.
  • الدعاء قدر المستطاع، حيث إنّ أبواب السماء تكون مفتوحةً والملائكة منزلة كما أنّ الشياطين تكون مصفدة، ومن الأدعية المفّضلة والمستحبّة في هذه الليلة قوله صلّى الله عليه وسلّم: "اللهمّ إنك عفوٌ تحب العفو فاعف عني".
  • كثرة التسبيح والاستغفار والذكر في هذا اليوم وفي هذه الليلة.
  • الصلاة وخاصةً صلاة التهجد وصلاة التراويح.
  • قراءة القرآن في ليلة القدر وختمه.
  • إقامة دروس الوعظ وحلقات العلم وتفسير القرآن والأحاديث في المساجد ودور العلم والعبادة.
  • يمكن إخراج صدقة في هذا اليوم والعطف على مسكينٍ أو فقيرٍ.


سبب التسمية

اختلف العلماء في سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم ومن أهّم الأقوال في ذلك هي:

  • يكون فيها ما لا يكون في السنة كلّها لقوله تعالى: "فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ".
  • سميت بذلك لعظيم شرفها ورفعة منزلتها وعظيم أجرها ولقد قيل: "سميت ليلة القدر لعظم شرفها وقدرها".
  • نزل فيها كتابٌ ذِو قدرٍ وهو القرآن الكريم على رسولٍ ذِي قدرٍ كبيرٍ سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • لأنّ الطاعات فيها لها أجر عظيم عند الله سبحانه وتعالى.


علامات ليلة القدر

  • قّوة الإضاءة في تلك الليلة والهدوء والسكينة.
  • تكون الرياح هادئة وساكنة.
  • يجد الناس لذةً في الطاعات والعبادات والتهجد أكثر من أي ليلةٍ غيرها.
  • تطلع الشمس في صبيحتها بدون شعاع.