كيف يتم التخلص من رائحة الثوم في الفم

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٠٠ ، ٢ يناير ٢٠١٦
كيف يتم التخلص من رائحة الثوم في الفم

رائحة الثوم

الثوم هي إحدى المواد الغذائية الغنية بكم هائل من الفوائد، كما أنها إحدى التوابل التي تضيف على الطعام مذاقاً رائعاً، ولعل أهم فوائد الثوم هو علاجه للفطريات، وتنشيطه وتقويته للجهاز المناعي، وكذلك يوفر الحماية للقلب من الأمراض، ويتحكم في مستوى السكر في الدم، ولكن هناك العديد من الناس من يتجنبون تناوله وذلك بسبب رائحته النفاذة، والتي تبقى لفترة لا بأس بها في الدم، ومما لا شك فيه أن هناك العديد من الطرق اتي تساعد على تخليص الفم من رائحة الثوم المزعجة.


طرق التخلص من رائحة الثوم في الفم

مشروبات تقضي على رائحة الثوم

  • عصير البرتقال وعصير الليمون بالنعناع الطازجان فعالان في تخليص الفم من رائحة الثوم المزعجة.
  • شرب كأس من الحليب أو اللبن الزبادي يزيل رائحة الثوم من الفم، وذلك بفضل قدرتهما على محاربة المواد المتطايرة من الثوم.
  • فنجان من الشاي بالنعناع، أو من الشاي الأخضر، أو من القهوة يخلص الفم من رائحة الثوم المزعجة.
  • شرب مغلي بعض الأعشاب الطبية، مثل القرفة والنعناع والبابونج تقضي على رائحة الثوم.


مأكولات مضادّة لرائحة الثوم

  • مضغ أوراق الأعشاب العطرية، بالريحان والبقدونس، والنعناع.
  • تناول بعض التوابل المستساغة في المضغ، مثل القرنفل والكمون والهال واليانسون.
  • أكل الفواكه الغنية بفيتامين C، مثل البطيخ والحمضيات والكوي والتفاح ، وكذلك الخضراوات الغنية بهذا الفيتامين مثل البندورة، فهذا الفيتامين يستطيع القضاء على راحة الثوم بسهولة.
  • المكسرات فعالة في محاربة رائحة الثوم، وخاصة الفول السوداني منها.
  • تحميص الخبز وأكله بعد أكل الثوم بصورة مباشرة، يقضي على رائحة الثوم بفعل التفاعل الذي يحدث بين النشويات الموجودة به، وجزيئات الثوم.
  • ملعقة كبيرة من العسل كفيلة في تخليص الفم من راحة الثوم المحرجة.


الطرق طبية للتخلص من رائحة الثوم

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون يخلص الفم من جزيئات الثوم العالقة بين الأسنان والمسببة للرائحة غير المحببة.
  • غرغرة الفم بغسول الفم المخصص لمحاربة رائحة الفم، يخلص الفم من رائحة الثوم، وتجدر الإشارة إلى وجوب بصق جرعة الغسول بعض غرغرة الفم بها.
  • إزالة دقائق الثوم العالقة بين الأسنان باستخدام خيط تنظيف الأسنان، كما أن خيط الأسنان يقلل من أعداد البكتيريا الموجودة بين الأسنان، والتي تسبب رائحة الفم غير المحببة.
  • إزالة بقايا والأجزاء الصغيرة من الطعام المتراكمة بين شعيرات اللسان، وذلك من خلال تمرير شعيرات الفرشاة بشكل لطيف على اللسان.