كيف يتم القضاء على رائحة الفم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٢ فبراير ٢٠١٦
كيف يتم القضاء على رائحة الفم

رائحة الفم الكريهة

تحدث رائحة الفم الكريهة بسبب قلّة إفرازات الغدد اللعابية الأمر الذي يجعل الفم جافاً وتتراكم فيه البكتيريا التي تُنتج الفضلات، ولا تُعدّ هذه الرائحة مضرّة، ولكنها تقلّل من ثقة الشخص أثناء تحدّثه مع الآخرين؛ لأنّها تُعدّ من أكثر الأشياء التي تُثير ازعاج الناس، والتي تُعطيهم انطباعاً سلبياً.


أسباب رائحة الفم الكريهة

  • أمراض اللثة كالالتهابات التي تحدث نتيجة تراكم البكتيريا، وقلّة تنظيف الفم.
  • أمراض الأسنان كالتسوس الذي يحصل بسبب عدم الاعتناء بالأسنان، وتجاهل تصليحها عند تكسرها.
  • جفاف الفم.
  • التهاب الجيوب الأنفية، والجهاز التنفسي.
  • وجود التهابات في اللسان، وحدوث التشققات فيه.
  • اتّباع بعض العادات السيئة مثل التدخين.
  • التنفّس المستمر عن طريق الفم.


القضاء على رائحة الفم الكريهة

  • مراجعة طبيب الأسنان: إنّ مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري، سيضمن للشخص إمكانية قضائه على أمراض اللثة، وأمراض الأسنان، ولكن في حال تجاهل هذه الأمراض فإنّه سيلحق بنفسه العديد من الأضرار.
  • تنظيف الأسنان بشكل يومي: يجب أن يقوم الشخص بتنظيف أسنانه بالفرشاة والمعجون، أو بالخيط عن طريق اختيار الأنواع الجيدة من المعجون، والتي تحتوي موادَ علاجية وليس موادَ للتنظيف فقط، ويفضّل أن يقوم الشخص باستخدام الخيط حتى يتمكن من تنظيف أسنانه من بقايا الطعام ليُبقي رائحة فمه جميلة.
  • شطف الفم بالماء وبمحلول غسل الفم، ويفضل أن يكون قبل النوم: يلجأ العديد من الأشخاص إلى استعمال محاليل طبية لغسّول الفم، فيستخدموها قبل نومهم حتى يبقوا فمهم معقم لأطول فترة، وهذا ما يضمن لهم القضاء على أكبر نسبة من البكتيريا، وأيضاً تساهم هذه المحاليل في إبقاء الفم بحالة أنتعاش، بسبب الرائحة العطرة التي تمتلكها.
  • تناول فيتامين ج: فهو يُعتبر من المواد الطاردة للبكتيريا، والجراثيم من الفم، ويتمّ الحصول عليه من الفواكه، والخضروات كالجزر.
  • استخدام بعض المواد العشبية التي تمتلك رائحة عطرية: مثل الشاي الأخضر فهو يُساعد في حماية الأسنان، والقضاء على البكتيريا.
  • تعقيم أطقم الأسنان الصناعية: يجب أن يعمل الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان الصناعية على تعقيمها، وتنظيفها بعد استخدامها، وخاصة قبل الذهاب إلى النوم، وذلك من أجل تجنّب إبقاء بقايا الطعام فيها التي تعمل على تكاثر البكتيريا.
  • الابتعاد عن التدخين: إنّ التدخين يسبّب العديد من الأضرار التي تُصيب كافة أجزاء الجسم، ويبدأ ضرره بالفم، والأسنان، واللثة.
  • تجنّب تناول بعض الأطعمة: وخاصة الأطعمة التي تحتوي على المكوّنات التي تترك رائحة كالثوم والبصل، فعندما يريد الإنسان تناول وجبة تحتوي على الثوم، يُنصح بأن يتناولها في يوم لا يخرج فيه، أو قبل خروجه بساعات، ثمّ يجب أن يقوم بتنظيف فمه من بقايا الطعام، لعدم إبقاء الرائحة في الفم.


نصائح للتخلّص من رائحة الفم

  • تناول التفاح لكونه يحتوي على الألياف التي تساعد في تكوين اللعاب الذي يكافح تشكل البكتيريا.
  • الاستمرار في تناول الألبان لكونها تحتوي على مكّونات تساعد في التخلّص من رائحة الفم الكريهة.
  • تناول العلكة؛ لأنّها تعمل على زيادة اللعاب في الفم، وتساعد في التخلّص من الطعام الملتصق بالاسنان.
  • الإكثار من تناول الشاي الأخضر الذي يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساهم في تقليل تشكل البكتيريا.