كيف يتم عقد القران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يتم عقد القران

عقد القِران

يعتبر عقد القِران السبيل الشرعي والوحيد الذي يربط الرجل والمرأة برباط الزواج في الدين الإسلامي، ويكون عقد القِران من قبل المسلم البالغ العاقل للمسلمة البالغة العاقلة أو الذمية البالغة العاقلة، ويتمّ عقد القِران ضمن شروط وأحكام فرضها الله تعالى على عباده دون الإخلال بأي منها حتى لا يكون عقد القِران باطلاً أو غير شرعي، وفرض الله تعالى القِران والزواج على كل مسلم مقتدر ويملك الأهلية لذلك، كما نهى عن التأخير في ذلك حفاظاً عل نفس المسلم من الوقوع في المحرمات.


موعد عقد القِران

كما هو متعارف عليه في مجتمعاتنا العربية يتم عقد القِران بين الرجل والفتاة المسلمين بعد أن يتقدّم الرجل وأهله لخطبة الفتاة بهدف الزواج وحدوث موافقة من قبل الفتاة وأهلها، وبعدها يتمّ تحديد موعد القِران وقد يكون هاذا الموعد في القريب العاجل أو بعد فترة طويلة وقبل حفل الزفاف بأيام أو ساعات، ويعتمد على ذلك ظروف الرجل المالية ورغبة الرجل والفتاة وأهلهم في التعجيل أو التأخير بعقد القِران.


شهود عقد القِران

يشترط في عقد القِران حضور كل من الرجل والفتاة وولي أمر الفتاة وشاهدان كحد أدنى ولا ضرر إذا حضر عقد القِران أكثر من شاهدين وفي حالة غياب الرجل وعدم تواجده أثناء عقد القِران ينوب عنه ولي أمره، وبحسب متطلّبات الحياة والعادات والأعراف المتعارف عليها في البلاد العربية يشترط حضور كاتب الزواج من المحكمة لتوثيق الزواج وتسجيله رسمياً في الدوائر الحكومية، بهدف الحفاظ على حقوق كل من الزوج والزوجة وصيانتها من الضياع في حال حدوث خلاف ما بينهما والرغبة في الطلاق.


كيفية عقد القِران

الأصل في عقد القِران الإيجاب والقبول بين الرجل والمرأة أو من ينوب عنهما، ولا توجد صيغة محدّدة لطلب الإيجاب والقبول، ولكن يشترط أن تكون الصيغة واضحة وصريحة ومختصرة وخالية من التضليل والتمويه، كما يشترط أن يأتي القبول والإيجاب متتالين ولا يفصل بينهما فترة من الزمن، ويأتي القبول والإيجاب في موضعين هما الموافقة عل الزواج والموافقة على مقدار المهر والصداق المقدم من الرجل للفتاة، ولا يتم عقد القِران في حال تراجع الرجل عن القبول قبل حدوث الإيجاب من قبل الفتاة أو ولي أمرها. عادةً ما يأتي حفل الزفاف بعد عقد القِران، ولا يعتبر شرطاً من شروط عقد القِران إلّا أنّ الهدف الرئيسي منه إشهار عقد القِران بين الزوجين وإدخال مظاهر الفرحة على عقد القِران.