كيف يتم علاج الاكتئاب النفسي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يتم علاج الاكتئاب النفسي

طُرق علاج الاكتئاب النفسي

إنّ الاكتئاب النفسي يدلّ على ذلك المرض الذي يُؤثّر بطريقة سلبيّة على التفكير، فيُصيب الذكور، والإناث، والصغار، والكبار، ولا فرق بين المستويات المادية، ولا المستويات العلمية، فالجميع عرضة للإصابة به، ومن حسن حظ هؤلاء الجميع أنّه يُوجد علاج لهذا المرض، ولكن عندما لا يشعر الإنسان بأنّه مريض، وبأنّه ليس بحاجة إلى استشارة الطبيب، فإنّ هذا يدلّ على وجود أخطر أنواع الاكتئاب النفسي.


يوجد مجموعة من الاستراتيجيات التي يستطيع مريض الاكتئاب استخدامها من أجل التخلّص من مرضه، ويستطيع أي شخص سليم استخدام هذه الاستراتيجيات من أجل التعامل مع مريض الاكتئاب، وتقديم الدعم له، ومن هذه الاستراتيجيات:


الغذاء

  • تنويع الغذاء، فالفواكه، والخضروات، والحبوب جميعها أطعمة مهمة، وتُساعد الدماغ في إنتاج مادة السيروتين المحسنة للمزاج.
  • تناول الأسماك: ينصح بتناولها ثلاث مرات في الأسبوع؛ لأنّها تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا3 التي تحسّن من وظائف الدماغ، وأيضاً تُساهم بإنتاج مادة السيروتونين.
  • التقليل من تناول المواد التي تحتوي على الكافيين: مثل القهوة؛ لأنّها تُساعد بظهور مرض الاكتئاب بسرعة.


النشاط والراحة

  • ممارسة الرياضة: إنّ ممارسة الرياضة بانتظام تلعب دور في تحسين المزاج، والتخلّص من الاكتئاب، ويفضّل أن يتمّ ممارسة هذه الرياضة إلى أن يتصبّب جسم الإنسان بالعرق.
  • اَخذ قسط من الراحة: إنّ الراحة النفسية مهمة من أجل التخلّص من التوتّر، لذلك يجب على مريض الاكتئاب أن يبتعد عن كل أنواع الضغوط النفسية.
  • العطاء: أي أن يحاول المصاب نشر السعادة بين الناس حتى لو كان هو يفتقدها؛ لأنّ هذه الأمور سترفع من معنوياته، وتعالج ضيقه.


المكملات الغذائية

  • تناول فيتامين (ب): إنّ تناول كميات كافية من فيتامين (ب)، يساهم في علاج الاكتئاب، ويستطيع الشخص الحصول عليه من الكبد، أو البيض مثلاً.
  • تناول فيتامين (د): فهو يمتلك مفعول جيد في التحكم بالاكتئاب.
  • تناول حامض الفوليك: إنّ نقص هذا الحمض يُسّرع من حدوث حالات الاكتئاب.


التحكم بالأفكار السلبية

  • تنظيم المسؤوليات: من خلال تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام صغيرة حتى يسهل إنجازها، حتى لا تشّكل ضغط على الشخص.
  • تجنب الوحدة: يجب على المريض بالاكتئاب ألا يبقى وحده، لأن الوحدة تفتح المجال أمام المريض بالتفكير بأمور سلبية.
  • الحلم بشكل عقلاني: يجب على الشخص أن يتجنّب تكوين أحلام يصعب تحقيقها، لأن هذا يؤدي إلى الإحباط، والشعور بالفشل.
  • التخلص من مصادر الخطر: أي الابتعاد عن كل ما يحفّز على الاكتئاب كالذكريات المؤلمة، والعقاقير، أو غيرها من الأشياء المضرة.