كيف يكتب المقال

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
كيف يكتب المقال

الكتابة

الكتابة هي وسيلة نقل العلوم والمعرفة الأهم على مدار التاريخ، حيث إن نقل المعرفة شفوياً لم يكن الأكثر تواجداً بين الشعوب، واقتصر فقط على بعض الأمور الشعبية التي تأخذ الصبغة الأسطورية، بينما الكتابة هي التي غيرت حركة المعرفة الإنسانية منذ ابتكارها لدرجة أن العصور التاريخية تبدأ منذ معرفة الإنسان للكتابة، وما قبل ذلك يعرف بما قبل التاريخ.


المقال

المقال هو أحد أشكال الكتابة النثرية الحديثة التي عرفتها الثقافة العربية في فترة متأخرة بعد تعرض العديد من الأقطار العربية للاستعمار الغربي، وحدوث تأثيرات حضارية أدت إلى ظهور الصحافة المكتوبة، وقد انتقلت كتابة المقال من أوروبا إلى الشرق العربي في القرن التاسع عشر، ولم تكن متطورة للدرجة التي تسمح بحشد الرأي العام على موضوع ما أو تناول قضية فكرية كبرى بالرأي والسجال، إلا أن تطور التعليم في الدول العربية وظهور موجات ثقافية أخذت الكثير من الغرب، أصبح للمقال أهمية كبرى في بعض الفترات التاريخية، حيث كان يمكن أن يؤدي مقال إلى حشد الرأي العام وإثارة الجماهير ضد قضية ما، ورغم التطور التكنولوجي إلا أن هناك العديد من كتاب المقالات في الوطن العربي، الذين يحظون بمتابعين وقدرة على تناول الموضوعات الكبرى بشكل يحفز القراء على الفهم.


كيفية كتابة مقال

  • إن الحديث عن أهيمة المقال ودوره في صناعة الرأي كما أسلفنا هام للغاية لأي كتاب؛ لأنه يُحمّلهُ مسؤولية كبرى أمام ما يكتبه، ومن هنا فإن المهمة الأولى التي تواجه كاتب المقال هي اختيار الموضوع الذي يرغب في الحديث عنه، فيجب أن يكون الموضوع حديثاً ويهم القارئ بصفة عامة.
  • بعد اختيار الموضوع يحدد الكاتب الفئة الأكثر اهتماماً وصلة بالمقال، وعلى أساس ذلك يوضع في الاعتبار طول المقال وطبيعة اللغة، فليس من الطبيعي أن يكون موضوع المقال عن الترفيه أو الموضة والذي يخص الشباب بصفة عامة، ثُمّ كتابة مقال مطول يحمل الكثير من المصطلحات النقدية والفكرية التي تخص الحس الفني وتذوق الفنون، بل يجب أن يتناول الكاتب الموضوع بطريقة تصل إلى القارئ المستهدف بسهولة، ودون أن تشعره بالملل، مع الاحتفاظ بأسلوب الكاتب الخاص في عرض الأفكار والآراء.
  • يقوم كاتب المقال بالبحث الجيد والدقيق في الموضوع الذي سيتحدث عنه، وذلك لأنه من الممنوع أن يقدم كاتب مقال رأياً أو مقالاً تحليلياً فيه معلومات خاطئة للقارئ، في الوقت الذي يكون من مهامه هو تعريف القارئ بمعلومات جديدة، وبعد مرحلة التدقيق يتبنى الكاتب رأياً معيناً موافقاً لتوجهاته الفكرية مع الأخذ في الاعتبار الميل إلى الموضوعية، والوقوف دائماً إلى جانب الرأي الأصح عقلياً.
  • يفتتح الكاتب مقاله بالحديث عن الموضوع بشكل عام، وبعدها ينتقل إلى عرض الموضوع الخاص الذي يعدّ لب المقال، ومنه إلى عرض الرأي أو الآراء المختلفة، وترك مساحة للقارئ ليأخذ الموقف من القضية المطروحة.
364 مشاهدة