كيف يكون الحمل ببنت

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ٦ يناير ٢٠١٥
كيف يكون الحمل ببنت

معرفة جنس الجنين قبل ولادته و بدون أجهزه السونار، التي تبين جنس المولود ، كل هذه الأمور بيد الله تعالى فالله سبحانه هو الذي يعلم كل مخفيات الأمور ، قال تعالى {إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [لقمان:34].صدق الله العظيم .


كيف يكون الحمل ببنت

بعض الدراسات تقول باستطاعتك تحديد إذا كان الحمل ذكر أم بنت و لكن لا يكون هذا التحديد دقيقاً ، حيث قامت بعض الجامعات دراسة موضوع معرفة الحمل ببنت أم ولد قبل الولادة و كانت نتائج الدراسات كالتالي : إذا كانت المرأة تحمل جنين أنثى فإن كمية الطعام التي تكون بحاجة إليها تكون كمية قليلة أما إذا كانت المرأة تحمل جنين ذكر فإن كمية الطعام التي تستهلكه المرأة الحامل تكون أكثر بنسبة 10% تقريباً .


أما إذا كان وحام المرأة الحامل على الأكلات الحلوة مثل الفواكة أو عصير البرتقال فإن ذلك يعني حملها ببنت ، اما اذا كانت وحام المرأة على الأكلات الدسمة كاللحوم أو الأجبان و الأمور ذات الطابع المالح فإن الجنين يكون ولداً والله أعلم ، و إذا كانت المرأة الحامل تتمتع بلمعان وحيوية الشعر فإنها تكون حامل ببنت أما إذا كان الشعر عند المرأة الحامل رقيق وليس به لمعان وقد يكون غير صحي فإنها تكون حامل بولد ، و إذا كان نمو أظافر المرأة الحامل طبيعي ولا يتغير قبل أو بعد الحمل فإنها تكون حامل ببنت، و إذا تغيّر نمو الأظافر وزاد و أصبحت الأظافر قوية فإنها تكون حاملاً بولد.


إذا قامت المرأة بقياس نبضات قلب الجنين في رحمها ووجدت اننبضات القلب للجنين تزيد عن ( 140) نبضه في الدقيقة الواحدة فإن الحمل يكون إنثى ، أما إذا كانت نبضات القلب للجنين أقل من (140) نبضة في الدقيقة الواحدة يعني ذلك أن الحمل ولد،إذا زاد وزن المرأة الحامل ولوحظ زيادة في تقاسيم وجه المرأة الحامل يعني ذلك أن الحمل بنت ، أما إذا لم يزد الوزن ولم تتغير تقاسيم الوجه عند المرأة الحامل يعني ذلك أن الحمل ولد .


ملاحظة : قد لا تكون هذه الملاحظات دقيقة بشكل كبير وقد تكون خاطئة لأن معرفة نوع وجنس الجنين يبقى علمه عند الله تعالى ، فكم من أناس تم تبشيرهم بأن الحمل ولد وعند الولادة كان الحمل بنت أو العكس ، والله أعلم