كيف يكون دعاؤك مستجاباً

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٥
كيف يكون دعاؤك مستجاباً

الدعاء

الدعاء مخ العبادة وهو صلة بين العبد وربّه، ويستشعر فيها قربه من الله وقداسته وقدرته، والدعاء سلاح الإنسان المؤمن ليرد به القدر ويطلب من الله تعالى أن ييسر له الخير ويبعد عنه الشر، فالدعاء يردّ القدر وترفع به المظالم ويشفى به المريض، ويردّ به الغائب، وليكون الدعاء مستجاباّ يجب أن يتحلى الشخص بالصفات الإيمانية ويتحرّى القرب من الله تعالى لينال رضاه واستجابته حيث يقول الله تعال في محكم كتابه " أدعوني أستجب لكم "، وقد ورد في القرآن لكريم الكثير من الأدعية على لسان الأنبياء الرسل عليهم الصلاة والسلام.


آداب الدعاء

إنّ طرق التوجه إلى الله تعالى والطلب منه كثيرة لكن لها آداب تجعل إجابة الدعاء أدعى:

  • أن يكون المأكل والملبس والمشرب من حلال؛ لأنّ الله تعالى طيّب لا يرضى إلا طيّباً.
  • التوجه للقبلة أثناء الدعاء ورفع اليدين.
  • الإلحاح بالسؤال وعدم استعجال الإجابة وانتظارها بقلب متيقن بأن الله تعالى سيستجيب.
  • الدعاء بقلب صادق والثقة بقدرة الله وحكمته واستجابته الدعاء، فقد ورد في الحديث القدسي عن الثقة وحسن الظن بالله تعالى : " أنا عند ظن عبدي بي، فليظن عبدي ما شاء..".
  • الدعاء بالخير وطلب الخير وعدم الدعاء بالشر والقطيعة أو الدعاء على النفس والمال والأبناء.
  • بدء الدعاء وختمه بالتسمية والصلاة على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.
  • تحرّي الأوقات الشريفة للدعاء مثل شهر رمضان المبارك ويوم عرفة، وليلة القدر، وأثناء السجود، ووقت السحر، وبين الأذان والإقامة، وأثناء نزول المطر، وزحف الجيوش في سبيل الله.
  • تكرار صيغة الدعاء ثلاث مرات وأن يبدأ الداعي بالدعاء لنفسه أولاً ثم يدعو لغيره، فخير الدعاء، دعاء المرء لنفسه.
  • بدء الدعاء بالتسمية وذكر الله تعالى والصلاة على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وختم الدعاء بها.
  • اختيار الأدعية الواردة في القرآن الكريم على لسان الأنبياء والواردة في السنة النبوية الشريفة؛ لأنّها تحوي جوامع الخير ومفاتحه.
  • خفض الصوت أثناء الدعاء وعدم رفعه والمجاهرة بالدعاء والتأدّب في حضرة الله عزّ وجلّ.
  • عند الإنتهاء من الدعاء، يجب مسح الوجه بالكفين والإكثار من حمد الله تعالى وتسبيحه وتعظيمه وتمجيده والصلاة على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم.


استجابة الدعاء

تختلف طرق استجابة الدعاء حسب إرادة الله تعالى وتقديره وحكمته وقد تكون الاستجابة على ثلاثة أوجه:
  • أن يعجّل الله تعالى الإجابة في الدنيا ويعطي عبده ما سأل.
  • أن يؤخّر الله تعالى إجابة الدعاء إلى الآخرة.
  • أن يغفر ذنوب الداعي بالقدر الذي دعا الله فيه ولم تستجب دعوته.