كيف يمكن إنقاص الوزن في شهر رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٨ ، ١١ أغسطس ٢٠١٦
كيف يمكن إنقاص الوزن في شهر رمضان

فقدان الوزن في رمضان

هناك العديد من الأشخاص الذين يستغلون قدوم شهر رمضان المبارك للبدء بالحميات الغذائيّة، مستغلين بذلك عدد الساعات الطويلة التي لا يتم تناول الطعام أو الشراب فيها، ولكن قد تصبح النتيجة عكسيّة في بعض الأحيان، الأمر الذي يتسبب بزيادةٍ في الوزن بدلاً من نقصانه، ويكون ذلك بسبب بعض الأخطاء واتباع أساليب خاطئة، لذلك سنقدم في هذا المقال أهم النصائح التي يجب اتباعها لتحقيق الهدف المطلوب.


كيفيّة فقدان الوزن في شهر رمضان

يجب الانتباه إلى كميّة الطعام المتناولة على الإفطار، مع الحرص على أن تكون الوجبة متكاملة، بحيث تحتوي على كافة العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم، مع القيام ببعض الخدع التالية:

  • تناول طبق سلطة الخضراوات بشكل يومي قبل الوجبة الرئيسيّة، حيث إنّ الخضراوات الطازجة تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائيّة التي تحسس الجسم بالشبع لفترة أطول، وتقلل من الرغبة في تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، ولكن يجب التقليل من كميّة الملح المضافة وتعويضه بزيادة عصير الليمون أو الخل، كما ويفضل استخدام الملفوف بشكلٍ أساسي في السلطات.
  • تناول الشوربة، فهي تساعد على تليين المعدة، والوقاية من الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي التي تكثر في هذا الشهر، مثل عسر الهضم والإمساك وغيرها، ويفضل أن تحتوي الشوربة على الكوسا للحصول على أفضل النتائج.
  • استخدام الأدوات الصغيرة لتناول الطعام، سواء الأطباق أم الملاعق، إذ إنّها ستوهم الشخص بأنه قد تناول كميّة كبيرة من الطعام، وبالتالي فهو سيحس بالشبع بشكل أسرع.
  • الاعتماد على تناول اللبن الرائب سواء على وجبة الإفطار أم السحور، إذ إنّه يساعد على الهضم وإراحة المعدة، مع الحرص على شراء المنتجات قليلة أو خالية الدسم.
  • الإكثار من تناول الفواكه الطازجة ما بين الإفطار والسحور، على أن تكون بعد نصف ساعة من الوجبة، وينصح بتناول فاكهة الباباز والتفاح إذ إنها تساعد على فقدان الوزن وحرق الدهون.
  • الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعيّة لتعويض كميّة السوائل المفقودة خلال فترة الصيام، وخاصة في درجات الحرارة العالية، ويفضل الاعتماد على عصير الجريب فروت، حيث أثبتت الدراسات أنّ له القدرة على حرق الدهون، والتخلّص من الوزن الزائد.
  • تقسيم الوجبة الأساسيّة إلى وجبات صغيرة، لتناولها على دفعات، على الإفطار، ومن بعد صلاة التراويح، وعلى السحور.
  • تناول البيض والأجبان قليلة الدسم على السحور، حيث إنّها تشعر الجسم بالشبع لفترة طويلة، وتمده بالطاقة والحيويّة خلال اليوم.
  • التقليل من تناول الحلويات العربيّة المليئة بالسكر والقطر، واستبدالها بالفواكه الطازجة أو المجففة بكميات معتدلة أيضاً.
  • ينصح بممارسة التمارين الرياضيّة طيلة شهر رمضان، ويفضل أن تكون بعد مرور ثلاث ساعات على تناول الوجبة الرئيسيّة، ولمدة لا تقل عن نصف ساعة.