كيف ينقص الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٥
كيف ينقص الوزن

السمنة

يعدّ قوام الانسان من أكثر الأمور التي تنال حجماً كبيراً من الاهتمام، ومن أبرز المشكلات التي تعطي شكلاً غير مقبول للقوام هي السمنة. السمنة لا تتسبّب فقط في تشويه القوام، وإنّما تتسبّب أيضاً في حدوث أمراضٍ متعددة؛ كالسكريّ، والضغط، وأمراض القلب، وأمراض أخرى أخرى كثيرة، وذلك ما جعلنا نطرح الحلول للتخلّص من الوزن الزائد لتفادي ما ذكرناه سابقاً.


أطعمة ومشروبات لحرق الدهون

هناك الكثير من الأغذية والأعشاب الطبيعية التي تساهم في حرق دهون الجسم، نذكر منها:

  • الشاي الأخضر: هو يساعد في عمليّة التمثيل الغذائي، وأيضاً يساهم في عمليّة حرق الدهون، ويمنع امتصاص الكربوهيدرات.
  • الجريب فروت: يحتوي على سعرات حراريّة قليلة، ويساهم في تخفيف الوزن وخاصّةً النوع الأبيض منه.
  • السلطات الخضراء: هي تساهم في حرق الدهون، وزيادة الشعور بالشبع كونها تحتوي على كميات كبيرة من الألياف، ويمكن أن نضيف إليها ملعقةً من خل التفاح كمساعد في حرق الدهون .
  • الأغذية المليئة بالألياف: إنّ الأغذية المليئة بالألياف كالأرز الأسمر والشوفان، والتفاح والمنتجات الناباتية باختلاف أنواعها وغيرها الكثير تُساهم في زيادة الشعور بالشبع وخفض الشعور بالجوع.
  • الكمون : يذيب دهون الجسم؛ لأنه يزيد من حرارته وبالمقابل يزيد معدّل عمليّة التمثيل الغذائي، ويُحسّن الكمّون من عمليّة الهضم.


حمية التمر واللبن لإنقاص الوزن

حمية التمر واللبن مفيدة، وسريعة المفعول؛ فهي تنقص من 3 إلى 4 كيلو غرام في أسبوع، وتقسّم حصّة اليوم الواحد من اللبن والتمر إلى ثلاث وجبات متساوية لمدّة أسبوع، ويمكن أن نكرّر الحمية مرات أخرى، لكن في فترات متباعدة، وتكون طريقة الحمية كالآتي: تناول خلال الفطور والغداء والعشاء سبع تمرات، وكوب من اللبن المنزوع الدسم، ويُنصح بشرب ثمانية أكواب من الماء للحصول على نتيجة سريعة.


الرياضة و تأثيرها في إنقاص الوزن

الرياضة كفيلة دائماً بزيادة نسبة حرق الدهون المتسبّبة في زيادة الوزن، فعندما تصاحب الحمية الرياضيّة الحمية الغذائيّة ستحصل على نتيجة أفضل وأسرع، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ النشاط البدني يساعد على شدّ الجسد وإعطائه لمسةً واضحة من الجمال، فباستمراريتك في المشي من 30 دقيقة إلى 60 دقيقة في اليوم ستحافظ على صحتك و قوامك.


أدوية تخفيف الوزن

لا تعدّ هذه الأدوية خياراً سليماً لتخفيف الوزن، لما لها من أضرار جانبيّة كثيرة منها: صعوبة النوم، والاكتئاب، والتوتر، والإمساك ، وآلام في البطن، بالإضافة إلى ثمنها الباهظ دون أيّ فائدة ، لذلك يُنصح بالطرق الطبيعيّة؛ لأنها أضمن وأكثر فائدة.