لسعات النحل والدبابير وتخفيف أثرها

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٢ يوليو ٢٠١٧
لسعات النحل والدبابير وتخفيف أثرها

لسعات النحل والدبابير

يتعرض العديد من الأشخاص خاصة في فصل الصيف للسع ولدغ بعض الحشرات مثل: الزنبور، والدبور، والنحل، حيث تسبب بعض الأعراض الجانبية المزعجة مثل: الآلام الشديدة في الجلد، وظهور النتوءات والحبوب، فيلجأ العديد منهم إلى التخلص منها، والتخفيف من آثارها، عن طريق استخدام المراهم الصناعية والإبر الطبية، لكن من الممكن استبدالها بالوسائل الطبيعية، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق سهلة وآمنة وغير مكلفة لعلاج لسعات النحل.


أعراض لسعات النحل والدبابير

  • احمرار في أماكن اللسعة.
  • آلام شديدة.
  • انتفاخ وتورم في أماكن اللسعة.
  • الإحساس بسخونة في أماكن اللسعة.
  • ضيق في التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
ملاحظة: هناك أعراض أخرى لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، كالقيء، والغثيان، والإسهال، وآلام شديدة في الرأس، وفقدان الوعي، وتشنج الجسم.


أسباب لسعات النحل والدبابير

  • الوجود في الغابات.
  • الجلوس في أماكن قريبة من وجود النحل والدبابير.
  • الانتقال من فصل الربيع إلى فصل الصيف، حيث يؤدي ذلك إلى انتشار النحل والدبابير.


علاج لسعات النحل والدبابير

علاج لسعات النحل والدبابير طبيعياً:

  • قطع الثلج: وضع قطعتين من الثلج بداخل قطعة قماش، ثمّ لفها، وتطبيقها على أماكن اللسعة، وتركها لمدة ربع ساعة على الأقل، ويُفضل تكرار العملية أربع مرات يومياً للتخلص من الاحمرار والحكة.
  • البابايا: تطبيق كميةٍ كافيةٍ من شرائح البابايا على أماكن اللسعة، وتركها لعدة دقائق، وبعدها غسلها بالماء.
  • الماسترد: تطبيق كميةٍ كافيةٍ من مسحوق الماسترد على أماكن اللسعة، وتركه لمدة عشر دقائق، ثمّ غسله بالماء، ويُعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية لاحتوائه على مادة السيلينوم.
  • صودا الخبز: خلط كمياتٍ متساويةٍ من كل من: صودا الخبز، والماء للحصول على خليط متجانس، ثمّ تطبيقه على أماكن اللسعة، وتركه حتى يجف، ثمّ إزالته بالماء.
ملاحظة: ينبغي التخلص من السم الموجود في اللسعة بأسرع وقت، وذلك لضمان عدم انتشاره إلى باقي أنحاء الجسم، ولتخفيف ألم اللسعة من الممكن استخدام كمادات الماء الباردة، ووضعها على أماكن اللسعة، وتركها لعدة دقائق.


علاج لسعات النحل والدبابير طبياً:

  • إعطاء المريض الأدوية التي تعالج الحساسية، وذلك لتخفيف آثار الكحة والاحمرار.
  • إعطاء المريض المسكنات التي تقلل الآلام.
  • أخذ المريض إلى المستشفى بأسرع وقت خصوصاً إذا كان يُعاني من حساسية شديدة من اللسعات.


نصائح عند لسع النحل والدبابير

  • عدم الخوف والتوتر عند الإصابة بلسعة النحل أو الدبابير.
  • عدم الاستهانة عند لسع النحل أو الدبور، لأن ذلك يُمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة ضارة للجسم، والتي تسبب الموت في بعض الأحيان.
  • في حال اللسع في الرقبة أو الوجه، يُفضل الذهاب إلى الطبيب بأسرع وقت ممكن، لأن السم ينتقل إلى الممرات الهوائية، وبالتالي يسبب مضاعفات خطيرة.
  • الذهاب إلى المستشفى لأخذ حقنة تحتوي على مواد مضادة للالتهابات.
  • إزالة آثار اللسعة بواسطة ملقط نظيف ومعقم، لأن الملقط الملوث يؤدي إلى تلوث أماكن اللسعة.
  • الحذر عند إزالة اللسعة، لضمان عدم انتشار السم إلى باقي أنحاء الجسم.


طرق الوقاية من لسعات النحل والدبابير

  • الابتعاد عن أماكن وجود خلايا النحل والدبابير.
  • ارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة وخصوصاً عند المشي في الهواء الطلق.
  • الابتعاد عن المشي حافي القدمين.
  • التخلص من القمامة.