للتخلص من العرق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
للتخلص من العرق

العرق

إنّ العرق الزائد بشكل رئيسيّ على النظافة الشخصيّة، كما أنّه يسبّب إحراجاً وازعاجاً للكثير من الرجال والسيّدات خاصّة، ويرجع سبب ظهور العرق إلى إفرازات الغدد العرقيّة المسؤولة عن إفراز الأملاح والمواد الدهنيّة داخل الجسم، كما أنّ الجسم يحتوي على 200 غدّة عرقيّة منتشرة في جسم الإنسان، ونلاحظ أنّ من أكثر المناطق إفرازاً للعرق منطقة تحت الإبط، وكفّ اليد، ومنطقة الوجه، والرأس، والأقدام.


يرجع سبب ظهور العرق تحت الإبط بشكل كبير لوجود غدد عرقية أنشط في هذه المنطقة عن سائر الجسم، ويميل لون العرق إلى الأصفر الفاتح، وينصح بإزالة العرق باستخدام المواد الطبيعية؛ لأنّها أفضل تأثيراً مقارنة بالمواد الكيمائية على الجسم.


للتخلّص من العرق

من أفضل الطرق للتخلّص من العرق:

  • ملعقة من مطحون الشبة وملعقة من المرّ، تخلطان معاً ويوضع الخليط على المناطق الأكثر تعرّقاً مرّة واحدة في اليوم.
  • ملعقة من مطحون الشبة وملعقة من المسك الأبيض المغربي ويستخدم الخليط مرة واحدة في اليوم.
  • ملعقة من مطحون الشبة وملعقة المستكة، يحفظ في إناء زجاجي ويستخدم الخليط عند الحاجة.
  • ملعقة من ماء الورد، وملعقة من مسحوق السنبل، وملعقة من مسحوق الشب، وملعقة من مسحوق الصندل، وتخلط بماء الورد وتعدّ على شكل أقراص وتجفّف، ويتمّ وضعها تحت الإبط.
  • استعمال عصير الخيار لاحتوائه على المغنسيوم الذي يقضي على رائحة العرق.
  • استخدام الخل؛ لأنّه يعمل على مقاومة البكتيريا الناتجة عن التعرّق.
  • استخدام بودرة التلك النشا baking sod، وتوضع بعد الحمام على المناطق الأكثر تعرّقاً، كالمنطقة الحساسة، وتحت الإبط، وتحت منطقة الصدر، وبين أصابع القدمين.
* تعتبر التغذية السليمة والصحيّة عاملاً مهماً للسيطرة على رائحة العرق، فكلّما كان الغذاء صحيّاً كانت رائحة العرق أقل حدة، حيث تختلف رائحة العرق من إنسان لآخر حسب طبيعة جسمه.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الورقيّة ؛ كالخس، والجرجير وغيرها؛ لاحتوائها على المادة الغنية بالكلوروفيل والتي تقلّل التعرّق.
  • شرب كميّات كبيرة من المياه يومياً؛ لأنّّها تقلّل تركيز اليوريا المسببة لرائحة العرق.
  • ارتداء الملابس القطنيّة؛ لأنّها تمتصّ العرق، وتقلّل الاحتكاك.
  • الاستحمام فوراً عند التعرّق، وعدم استخدام مزيل العرق كبديل للاستحمام.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التوابل.
  • ارتداء ملابس جافّة؛ لأنّ البكتيريا تعيش في الملابس الرطبة ممّا يسبّب انبعاث رائحة كريهة.
ينصح بزيارة الطبيب في حالة التعرّق الشديد؛ فقد يعود السبب إلى الاصابة بأحد الأمراض كالسكري، أو سرطان الغدة الليمفاوية، أو السُمنة الزائدة، أو قد يعود السبب إلى أحد العوامل الوراثيّة.