ماذا تعرف عن جيفارا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٧
ماذا تعرف عن جيفارا

ماذا تعرف عن جيفارا

يعتبر أرنستو تشي جيفارا المولود في الرابع عشر من يونيو من عام 1928م في مدينة روزاريو في الأرجنتين من أشهر رموز الثورة على الظلم في الطغيان والعالم، كما أنّه أشهر الدعاة إلى التمرد على ظلم المعتدي بكافة أشكاله، وقد عانى من مرض الربو منذ طفولته ولازمه هذا المرض طيلة حياته، وقد درس إرنيستو الطب وأتم سنوات الدراسة بنجاح وذلك في الفترة الواقعة بين عامي 1945 و1953م.


يُعتقد أنّ انخراط أرنستو في مجال الطب ساهمت في جعله أكثر ارتباطاً وصلةً بأكثر الناس حرماناً وفقراً وكذلك مرضاً، وتجدر الإشارة إلى أنّه كان مولعاً بكلٍ من الأدب، والسياسة وكذلك الفلسفة؛ بهدف الانضمام إلى صفوف الثوار في هذا المقال سنتحدث عن جيفارا.


جيفارا والقائد الثوري كاسترو

تنقّل جيفارا في العديد من الدول والمدن بهدف التمرّد على الظلم، حيث سافر إلى غواتيمالا عام 1954، ثمّ انتقل فيما بعد إلى كوبا، حيث التقى هناك بفيدل كاسترو الذي أشعل معه ثورةً ضد نظام حكم باتيستا الرجعي، ويشار إلى تولي جيفارا للعديد من المناصب المهمة لعل أبرزها منصب رئيس المصرف الوطني سنة 1959م، وكذلك وزارة الصناعة في الفترة الواقعة بين 1961-1965م، وخلال هذه الفترة من حياته تبنى جيفارا العديد من وجهات النظر الخاصة بنصرة المستضعفين وكذلك الفقراء في الأرض، وفي عام 1953م في بوليفيا والبيرو اجتمع مع مجموعة من المنفيين السياسيين اليساريين من كل مكان تقريباً وتبادل النقاش معهم، وحينها قرر فعلياً الالتحاق بصفوف الثوريين، وقد اعتبر نفسه منذ ذلك الوقت شيوعياً.


جيفارا والإطاحة بنظام باتيستا

خلال مشاركة جيفارا في الثورة الكوبية اكتسح رجال حرب العصابات هافانا برئاسة فيدل كاسترو في عام 1959م حيث أسقطوا الديكتاتورية العسكرية لفولجنسيو باتيستا من خلال دخول الثوار إلى كوبا وذلك على ظهر زورق، وقد بلغ عددهم حوالي ثمانين رجلاً، ولم يتبقة منهم سوى عشرة رجال فقط، حيث كان من ضمنهم كاسترو وأخوه راءول وكذلك جيفارا، مما أكسبهم مجموعة كبيرة من المؤيدين، وقد ظلت هذه المجموعة تمارس حرب العصابات لمدة سنتين متواصلتين، خسرت فيها المجموعة ما يقارب من نصف عددهم في معركة مع الجيش، وقد وضع جيفارا خطةً للنزول من جبال سييرا باتجاه العاصمة الكوبية تمكن الثوار من دخول العاصمة هافانا في يناير 1959م على رأس ثلاثمئة مقاتل، مما أدى إلى انتصار الثورة والإطاحة بنظام باتيستا، وخلال هذا الوقت لقب جيفارا بلقب تشي.


إعدام جيفارا

في الثامن من أكتوبر عام 1967م تمت مطاردة جيفارا مع ستة عشر رفيقاً من رفاقه لمدة تصل إلى ست ساعات متواصلة، حيث صمدوا أمام القوات الجيش البوليفي والذي وصل عدد أفراده إلى حوالي 1500، مما دل على شجاعتهم وبسالتهم أمام العدو، وقد ماتوا جميعاً ما عدا جيفارا الذي اقتيد حياً وتم إعدامه بالرصاص بعد يوم من الاعتقال.

978 مشاهدة