ماسبب آلام أسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٦ مايو ٢٠١٩
ماسبب آلام أسفل البطن

ألم البطن

يضمّ البطن العديد من الأعضاء الحيويّة مثل الأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة أو القولون، والطحال، والمعدة، والمرارة، والكبد، والبنكرياس، ويُطلق مصطلح ألم البطن على أيّ ألم يشعر به المصاب في المنطقة الممتدة بين الصدر والحوض، ويقسم ألم البطن حسب ما يصفه المريض إلى ألم موضعيّ (بالإنجليزية: Localized pain)، أو الألم الذي يُشبه التقلصات أو التشنجات (بالإنجليزية: Cramp-like)، أو المغص (بالإنجليزية: Colicky)، ويُعرّف الألم الموضعيّ على أنّه الألم الذي يتركّز في منطقة واحدة من البطن، ويحدث في أغلب الأحيان بسبب مشكلة في عضو معين كما هو الحال في قرحة المعدة، أمّا بالنسبة للألم الشبيه بالتقلصات أو التشنجات فيتميز بأنه لا يستمر طوال الوقت بل يحدث على فترات متقطّعة، وقد يختفي بشكل تلقائي دون الحاجة إلى علاج، بينما يحدث المغص بشكل مفاجئ ويشبه عادةً تشنّج العضلات الشديد، وفي كثير من الأحيان يُعدّ هذا النوع من الألم علامة على الأمراض الشديدة مثل حصى المرارة أو الكلى.[١]


أسباب الألم أسفل البطن

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بألم في أسفل البطن سواءً في الجهة اليمنى أو اليسرى منه، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٢][٣]

  • التهاب الرتوج: (بالإنجليزية: Diverticulitis)، تظهر هذه الحالة الصحية نتيجة تكون حويصلات صغيرة في الجدار الضعيف للقولون، ثمّ التهاب هذه الحويضلات وإصابتها بالعدوى، ويُعدّ التهاب الرتوج أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للشعور بالألم أسفل البطن في الجهة اليسرى.
  • الداء البطني: يُعرَف هذا المرض بحساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac disease) أيضاً، ويحدث بسبب مهاجمة جهاز المناعة للجهاز الهضميّ عند تناول بروتين الجلوتين الموجود في القمح.
  • غازات البطن: يمكن أن يسبب تجمّع الغازات الناتجة عن عملية هضم الطعام في الأمعاء، أو ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام المعاناة من الألم أسفل البطن.
  • عدم تحمل اللاكتوز: (بالإنجليزية: Lactose intolerance) تحدث هذه المشكلة نتيجة نقص الإنزيم المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقاته مثل الألبان والأجبان.
  • داء الأمعاء الالتهابيّ: يتضمن داء الأمعاء الالتهابيّ (بالإنجليزية: Inflammatory bowel diseases) مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease)، ومرض التهاب القولون التقرحيّ (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، وتتمثل هذه الحالات الصحية بالتهاب أجزاء متعدّدة من الجهاز الهضميّ.
  • الحزام الناريّ: تحدث الإصابة بالحزام الناريّ (بالإنجليزية: Shingles) نتيجة تنشيط الفيروس الخامل المُسبّب لجدري الماء، ممّا يؤدي إلى ظهور طفح جلديّ في أحد جانبي البطن والشعور بالألم.
  • متلازمة القولون العصبيّ: (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) واختصاراً IBS، وهو مرض مزمن يؤثر في الجهاز الهضميّ، ويسبّب بالشعور بألم البطن، والإمساك، والإسهال، وغازات البطن، والانتفاخ.
  • الفتق: يحدث الفتق (بالإنجليزية: Hernia) نتيجة اندفاع عضو أو جزء معين من الجسم خلال جدار البطن.
  • الإمساك: قد تسبّب الإصابة بالإمساك الشعور بالألم أسفل البطن في بعض الحالات.
  • حصى الكلى: يمكن أن تُسبّب حصى الكلى الشعور بالألم أسفل البطن خصوصاً عند تحرّك هذه الحصوات داخل الجهاز البوليّ.
  • الانسداد المعويّ: قد يُصاب الشخص بالانسداد المعويّ نتيجة المعاناة من بعض الأمراض الأخرى مثل التهاب الرتوج وسرطان القولون.
  • تشنجات الحيض: قد تعاني بعض النساء من الألم أسفل البطن خلال فترة الحيض أو خلال الفترة التي تسبق الحيض.
  • التهاب الزائدة الدوديّة: يعتبر التهاب الزائدة الدوديّة أحد أكثر أسباب الشعور بالألم أسفل البطن شيوعاً، وخاصة في الجزء الأيمن منه.
  • عدوى الكلى: يمكن أن تُسبب الإصابة بالعدوى في إحدى الكليتين أو كليهما الشعور بالألم أسفل الظهر والبطن.
  • أكياس المبيض: قد تسبّب الإصابة بأكياس المبيض (بالإنجليزية: Ovarian cyst) الألم الحاد أسفل البطن لدى النساء.
  • الانتباذ البطانيّ الرحميّ: يسبّب الانتباذ البطانيّ الرحميّ (بالإنجليزية: Endometriosis) الشعور بالألم أسفل البطن، أو الظهر، والنزيف الشديد أثناء الدورة الشهريّة.
  • مرض التهاب الحوض: (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease) وهي عدوى تصيب أعضاء الجهاز التناسليّ الأنثوي وتسبب آلام البطن.
  • الحمل خارج الرحم: يمكن أن يسبّب الحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy) الألم في أسفل البطن، والنزيف المهبليّ.
  • الفتق الإربي: (بالإنجليزية: Inguinal hernia) يؤثر هذا النوع من الفتق في الرجال، ويسبّب الشعور بالألم في أسفل البطن.
  • انفتال الخصية: (بالإنجليزية: Testicular torsion) تحدث هذه الحالة نتيجة التواء الحبل المنويّ الذي يرتبط بالخصية، ممّا يقلّل من كميّة الدم الواصلة إليها.
  • أسباب أخرى: هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الشعور بألم البطن في الأجزاء العُليا منه، أو في البطن عامة، نذكر من هذه الأسباب ما يأتي:[٤]
    • الذبحة الصدريّة (بالإنجليزية: Angina).
    • التهاب القناة الصفراويّة (بالإنجليزية: Cholangitis).
    • التهاب المرارة (بالإنجليزية: Cholecystitis).
    • التهاب الاثني عشر (بالإنجليزية: Duodenitis).
    • التسمم الغذائيّ.
    • النوبة القلبية.
    • التهاب الكبد.
    • فتق الحجاب الحاجز (بالإنجليزية: Hiatal hernia).
    • سرطان الكبد.
    • التهاب البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatitis).
    • القرحة الهضمية.
    • التهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis) وهو التهاب الغشاء المحيط بالقلب.
    • ذات الجنب (بالإنجليزية: Pleurisy).
    • الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia).
    • التهاب المعدة والأمعاء (بالإنجليزية: Gastroenteritis).
    • الحمل.
    • فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anemia).
    • اليوريميا (بالإنجليزية: Uremia).


مراجعة الطبيب

يمكن القول إنّ معظم آلام البطن لا تُعدّ خطيرة وقد تختفي في غضون ساعات إلى أيام قليلة بعد الراحة واستخدام العلاجات المنزلية، أو استخدام أحد أنواع الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، إلّا أنّ بعض حالات ألم البطن قد تستدعي مراجعة الطبيب أو الطوارئ، نذكر منها الآتي:[٥]

  • الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب:
    • المعاناة من الألم الحاد المفاجئ والشديد، أو الألم المزمن في البطن.
    • فقدان الوزن غير المبرر.
    • الشعور بالتعب الشديد.
    • التغيرات أو الاضطرابات في حركات الأمعاء مثل الإمساك المزمن، أو الإسهال.
    • النزيف الشرجيّ، أو ظهور الدم في البراز.
    • وجود إفرازات مهبليّة غير طبيعيّة.
    • الألم المزمن الذي يستمر بعد تناول الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية أو عودة الألم بعد التوقف عن تناول الدواء الموصوف.
    • ظهور علامات وأعراض التهاب المسالك البوليّة.
  • الحالات التي تستدعي مراجعة الطوارئ:
    • الألم الشديد والمفاجئ وخاصة إذا كان مصحوباً بارتفاع درجة الحرارة فوق 38.9 درجة مئويّة.
    • الألم الشديد الذي يتركز بشكل كبير في منطقة معينة من البطن.
    • التقيؤ الذي لا يمكن السيطرة عليه وخاصة إذا كان مصحوباً بالدم.
    • ألم البطن الشديد عند اللمس.
    • عدم القدرة على التبول.
    • الإغماء، أو فقدان الوعي.
    • الألم الذي يزداد سوءاً بشكل سريع.
    • ألم الصدر وخاصة الألم حول الأضلاع والذي يمتد إلى البطن.
    • ألم البطن الشديد الذي يتحسن مع الاستلقاء وعدم الحركة.


فيديو أسباب ألم أسفل البطن

من أكثر المشاكل الصحيّة انتشاراً هي آلام أسفل البطن، فما أسبابها؟! :


المراجع

  1. "What Causes Abdominal Pain", www.healthline.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. "What causes pain in the lower left abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. "What is this pain in my lower right abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  4. "Abdominal Pain Causes", www.medicinenet.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  5. "Fifteen possible causes of abdominal pain", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.