ماسك يزيل آثار الحبوب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٦
ماسك يزيل آثار الحبوب

خلطات لإزالة آثار الحبوب

تصاب البشرة عادةً بالكثير من المشاكل التي تؤثر على نضارتها وحيويتها، ومن بين هذه المشاكل الحبوب والبثور، وما تتركه من ندب وبقع داكنة مشوهة لمظهر الوجه، لاسيما الشباب والمراهقون، وهناك الكثير من العلاجات المنتشرة لعلاج الحبوب وإخفاء آثارها، مثل الليزر، والتقشير الكريستالي، إلا أنّ معظمها تكلفتها عالية، الأمر الذي يدفع البعض لتجربة بعض العلاجات المنزليّة والتي تحضّر من موادّ طبيعيّة، وسنذكر بعضها في هذا المقال.


الحلبة

يمكن الاستفادة منها عن طريق طحن بعض من أوراقها في الخلاط الكهربائي حتى تصبح على هيئة عجينة، ثم تطبيقها على آثار الحبوب، وتركها لبضع دقائق ثم غسل الوجه، كما يمكن استخدام البذور بعد غليها وطحنها، ووضعها على الوجه لمدّة لا تقل عن عشرين دقيقة، وغسله بالماء الفاتر.


عصير الليمون

يعمل الليمون على تفتيح البشرة، وتوحيد لونها، كما أنّه يساعد في التخلّص من حبوب الشباب ومحو ندبها، وذلك لأنّ له خصائص حمضية جعله مادة فعالة في محاربة البكتيريا، ويستخدم عن طريق مسح الأماكن المصابة بالبقع الداكنة بقطنة مبللة بعصير الليمون، ثم غسل الوجه بالماء الفاتر، وينصح ذوو البشرة الحساسة بتخفيفه بالماء قبل استعماله حتى لا يحدث أيّ تهيج.


ماء الورد وخشب الصندل

لماء الورد خصائص تقضي على البكتيريا، مما يجعله من المواد الفعالة في علاج حب الشباب، كما أن خشب الصندل يحتوي على الكثير من المركبات التي تقلل تهيج الجلد، ويمكن تحضير خليط بهاتين المادتين عن طريق خلط كميات متساوية منهما حتى تتكوّن عجينة، وتطبّق على الوجه، وتترك لمدّة ليلة كاملة، ثم تغسل في صباح اليوم التالي باستخدام الماء البارد.


زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على الكثير من المركّبات التي لها دور فعّال في التخلّص من الحبوب والبثور، وأشهرها مضادات الأكسدة التي تعمل على تعالج الجلد ممّا يقلّل من الندب والآثار التي تتركها حبوب الشباب، ويستخدم بعد غسل الوجه بالماء الفاتر، ودهن الوجه به مع التركيز على المناطق المصابة، وتركه لمدّة لا تقلّ عن ساعتين، ثمّ غسل الوجه بالجليسرين.


النعناع

تتميّز أوراق النعناع بخصائصها المطهّرة، فهي تعمل على تخليص الدم من الملوّثات لاسيما عن مضغها، ويستفاد منها في مجال التخلص من حبّ الشباب عن طريق طحنها واستخراج عصارتها، ووضعها على الأماكن المصابة، ومع تكرار هذه العمليات تبدأ الندب بالتلاشي.


البطاطس

يدخل في تركيب البطاطس مركبّات مضادة للجراثيم، كما أنّها تحفز عملية إزالة الجلد الميّت، وتعزّز نموّ خلايا جديدة ممّا يقلل من الندب، وتستخدم عن طريق تدليك الوجه بشرائح منها، مع التركيز على المناطق المصابة.


الكركم والنعناع

يحارب الكركم البكتيريا التي تتسبّب في ظهور الحبوب على البشرة، كما أنّ النعناع له خصائص علاجية مهمّة، تساعد في التخلص من الندب بسرعة تفوق غيره من المواد، وتستخدم هاتان المادتان عن طريق خلط مسحوق الكركم مع عصير النعناع لتتكوّن عجينة تطبق على الوجه، وتترك لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، ويغسل الوجه بالماء الفاتر.