ماهي حموضة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
ماهي حموضة المعدة

ما هي الحموضة

الحموضة هي رجوع الأحماض والمواد الكيميائية التي تفرزها المعدة من أجل تسهيل عملية الهضم رجوعها إلى قناة المريء لسبب من الأسباب، ونظراً إلى أن جدار قناة المريء حساسة جداً فإنها تتأثر بهذه الأحماض، ففي أول مرة تلمس الأحماض جدار قناة المريء تسبب حدوث التهاب فيها و عندما ترجع وتعود هذه الأحماض بملامسة الجدار مرة أخرى فإنها تسبب الحرقة التي يشعر بها الشخص.


أسباب الإصابة بالحموضة

  • تناول وجبة دسمة مليئة بالدهون والسكريات ووبالتالي تفرز المعدة المزيد من الأحماض التي تتسرب إلى قناة المريء.
  • الإستلقاء بعد تناول الطعام مما يؤدي إلى خروج الأحماض من المعدة إلى المريء.
  • النوم مباشرة بعد تناول الطعام.
  • القيام بالعمليات الرياضية وخاصة التي تستدعي بخفض الجسم للأسفل، كما أن الضغط على المعدة يؤدي إلى ارتفاع الأحماض إلى المريء.
  • التدخين الذي يعمل على تجفيف المريء من اللعاب.
  • الإكثار من تناول الطعام المليء بالبهارات والتوابل.
  • تناول الأغذية الحارة جداً أو الباردة جداً.
  • الإفراط في تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المقلية، تناول الوجبات الجاهزة المغنية بالدهون والكوليستيرول.
  • الحمل، حيث إنه بسبب زيادة إفراز هرمون البروجيستيرون يؤدي إلى ارتخاء الصمام الذي يمنع خروج الأحماض من المعدة.


طرق التخلص من الحموضة

  • العمل على تقسيم الوجبات إلى خمسة وجبات خلال الليل والنهار مع أكل كميات قليلة في كل مرة، والإبتعاد عن تناول الوجبات الدسمة والكثيرة الدهون.
  • ترك التدخين من أجل أن يصل اللعاب إلى منطقة المريء وتبطين الجدار الداخلي له ليمثل طبقة عازلة.
  • الإبتعاد عن النوم بعد تناول الوجبات مباشرة وإنما الإنتظار بما لا يقل عن ساعة، وعند النوم العمل على وضع الرأس على وسادة عالية لرفع المنطقة العليا من الجسم.
  • الامتناع عن ممارسة الرياضة مباشرة بعد تناول الطعام وعدم الضغط على المعدة.
  • الإبتعاد عن لبس الملابس الضيقة التي قد تضغط على المعدة وخاصة بعد تناول الطعام.
  • مضغ العلكة(اللبان) بعد تناول الطعام فهي تعمل على زيادة افراز اللعاب.
  • الإبتعاد عن التوتر والقلق الزائدين والضغوطات النفسية التي تعمل على زيادة إفراز المعدة للأحماض.
  • تناول نصف ملعقة من زيت الزيتون المغذي قبل تناول الطعام وذلك من أجل أن يشكل طبقة عازلة لجدار المريء.
  • شرب كميات مناسبة من الماء وخاصة بعد تناول الوجبات من أجل أن يسحب معه الأحماض إلى المعدة ويخفف من تركيزها.
  • الإبتعاد عن الإستلقاء بعد تناول الطعام وإنما المحافظة على وضعية الجلوس من أجل أن تقوم الجاذبية الأرضية بسحب الأحماض والمحافظة على بقائها داخل المعدة.