ما أسباب التنميل بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
ما أسباب التنميل بالجسم

التنميل

يُعرّف التنميل (الإنجليزية: Numbness) على أنّه فقدان الإحساس بأحد أجزاء أو أطراف الجسم بشكلٍ جزئيّ أو كليّ، ويتمثل فقدان الإحساس بعدم القدرة على الإحساس بموضع الجزء المتأثر، والألم فيه، واللمس الخفيف له، ودرجة حرارته، ويمكن أن يحدث التنميل لفترة قصيرة من الزمن ويمكن أن يكون مزمناً أو طويل الأمد، وإنّ الحالات التي يشعر فيها المصاب بالتنميل لفترة طويلة من الزمن تترتب عليها مضاعفات عديدة، فمثلاً في حال الشعور بالتنميل في الأقدام لفترة طويلة من الزمن قد يؤثر ذلك في قدرة الشخص على المشي، والقيادة، وأداء الكثير من الوظائف والمهامّ الأخرى، هذا بالإضافة إلى احتمالية عدم قدرة الشخص على معرفة إصابة قدمه بالعدوى، أو القروح، أو الإصابات، بسبب فقدان الإحساس بالألم فيها، ومن هنا يجدر التنبيه في حال المعاناة من التنميل المزمن بضرورة تفقد الجزء أو الطرف المتأثر بشكلٍ مستمر، وفيما إن كان قد تعرّض لضرر ما، مع ضرورة الحرص على تفقد الحذاء قبل ارتدائه خشية أن يكون فيه ما يُلحق الضرر بالقدم.[١]


أسباب التنميل

أسباب تنميل اليدين والقدمين

هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء معاناة الشخص من التنميل في يديه، ويمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٢][٣]

  • نقص الفيتامينات والمعادن: يمكن أن يُسبّب نقص بعض الفيتامينات، مثل: فيتامين ب12، وبعض المعادن مثل: المغنيسيوم والبوتاسيوم شعور المصاب بخدرٍ في يديه أو قدميه، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحالة عادةً ما يُرافقها ظهور أعراض أخرى، فمثلاً في حال نقص فيتامين ب12 يُعاني المصاب من الشعور بالضعف والتعب، وشحوب لون الجلد، ومشاكل على مستوى التفكير والتركيز، بالإضافة إلى اختلال التوازن أو المشي.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: فقد وُجد أنّ تناول بعض أنواع الأدوية يتسبب بمعاناة المصاب من خدر في يديه أو قدميه، ومن الأدوية التي تتسبب بهذه المشكلة:
    • بعض المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics)، مثل نيتروفورانتوين (بالإنجليزية: Nitrofurantoin) وميترونيدازول (باللاتينية: Metronidazole).
    • بعض مضادات السرطان، مثل: سيسبلاتين (بالإنجليزية: Cisplatin) وفينكريستين (بالإنجليزية: Vincristine).
    • بعض مضادات الصرع، مثل: فنيتويين (بالإنجليزية: Phenytoin).
    • بعض الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع أو مشاكل القلب، مثل: دواء أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone).
  • مرض السكري: يمكن أن يتسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم بمعاناة المصاب ممّا يُعرف باعتلال الأعصاب السكريّ، ومن أعراض هذه الحالة الشعور بتنميل في القدمين واليدين، وقد يتقدم الأمر إلى حدّ معاناة المصاب من تنميل في الساقين والذراعين.
  • الألم العضلي التليفي: (بالإنجليزية: Fibromyalgia)، وتُعتبر هذه الحالة مشكلة صحية مزمنة تتمثل بشعور المصاب بآلام في أجزاء مختلفة من الجسم، وقد يُرافق هذه الحالة تنميل اليدين والقدمين.
  • التصلب المتعدد: (بالإنجليزية: Multiple sclerosis)، وتتمثل هذه الحالة بمعاناة المصاب من مشاكل واضطرابات على مستوى الأعصاب، ويُرافق ذلك شعور المصاب بالتنميل في أجزاء محددة من الجسم، أو في الأطراف كلها، وعلى الرغم من أنّ معظم حالات التصلب المتعدد تتسبب بالتنميل لفترة مؤقتة من الزمن، إلا أنّ هناك العديد من الحالات التي يحدث فيها التصلب المتعدد لفترة طويلة من الزمن.
  • الجلطات الدماغية: تتسبب السكتات أو الجلطات الدماغية بإحداث مشاكل على مستوى الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى اضطراب الإشارات العصبية في مختلف أجزاء الجسم بما في ذلك اليدين والقدمين، وقد يترتب على ذلك شعور المصاب بالتنميل، ويجدر التنبيه إلى أنّ الجطات الدماغية من الأسباب النادرة للتنميل.
  • مرض رينود: (بالإنجليزية: Raynaud's disease)، ويتمثل هذا الداء بتضيق الأوعية الدموية، ممّا يُسبّب إعاقة مجرى الدم إلى الأطراف، وهذا ما يُفسّر شعور المصاب بتنميل أصابع يديه وقدميه، والشعور بالبرد فيها.
  • قصور الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Underactive Thyroid Gland)، وتُعرّف هذه الحالة على أنّها عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها، الأمر الذي يُلحق الضرر بالعديد من الأعصاب بما فيها المرتبطة باليدين والقدمين، وهذا ما يؤدي إلى الشعور بالتنميل فيها إضافة إلى ظهور أعراض أخرى.
  • الذئبة: (بالإنجليزية: Lupus)، وتعتبر هذه الحالة الصحية من أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune Diseases)، والتي تتمثل بمهاجمة الجهاز المناعيّ لبعض أنسجة الجسم عن طريق الخطأ، وفي حال الذئبة يُهاجم الجسم الرئتين، والكليتين، والمفاصل، والقلب مُلحقاًَ الضرر بها، وإنّ أعراض الإصابة بهذه الحالة كثيرة، منها الشعور بالتنميل في اليدين.
  • داء لايم: (بالإنجليزية: Lyme Diease)، ويُعدّ هذا الداء من المشاكل الصحية التي تحدث نتيجة التعرّض لبعض أنواع البكتيريا، ومن أعراض الإصابة به: الشعور بالتنميل في الذراعين والساقين، وألم المفاصل وتورمها أو انتفاخها، والحمّى، والشعور بالضعف، وغير ذلك.
  • شرب الكحول: وُجد أنّ شرب الكحول يتسبب بإلحاق الضرر بالعديد من الأعضاء والأجزاء المختلفة من الجسم، بما في ذلك الأعصاب، ولعلّ هذا ما يُسفر عن شعور الأشخاص الذين يتناولون الكحول بتنميلٍ في اليدين أو القدمين.


أسباب التنميل في الجسم عامة

إضافة إلى ما سبق، هناك مجموعة من العوامل والمشاكل الصحية التي تتسبب بشعور المصاب بالتنميل في الجسم، وقد يقتصر الشعور على أطراف محددة أو يشمل أجزاء أكثر، ومن أهمّ هذه العوامل والأسباب:[٤]

  • الداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis)، ويتمثل بتراكم البروتين غير الطبيعيّ في عددٍ من أعضاء الجسم.
  • التهاب الأوعة الدموية (بالإنجليزية: Vasculitis).
  • الزُّهري (بالإنجليزية: Syphilis).
  • متلازمة شوغرن (بالإنجليزية: Sjogren's syndrome).
  • أورام الحبل الشوكي.
  • النوبة الإقفارية العابرة (بالإنجليزية: Transient ischemic attack).
  • تناول الأدوية المستخدمة في السيطرة على فيروس العوز المناعي البشريّ.
  • الحزام الناريّ (بالإنجليزية: Shingles).
  • الجذام (بالإنجليزية: Leprosy).
  • القرص المنفتق (بالإنجليزية: Herniated disk).
  • متلازمة غيلان باريه (بالإنجليزية: Guillain-Barre syndrome).


المراجع

  1. "Numbness", www.msdmanuals.com, Retrieved October 17, 2018. Edited.
  2. "What Causes Numbness in Hands?", www.healthline.com, Retrieved October 17, 2018. Edited.
  3. "Why are my legs and feet numb?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved October 17, 2018. Edited.
  4. "Numbness", www.mayoclinic.org, Retrieved October 17, 2018. Edited.