ما أسباب الضيق في التنفس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٦
ما أسباب الضيق في التنفس

ضيق التنفس

تُعتبر مشكلة ضيق التنفّس أحد الأسباب الرئيسيّة للوفاة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة؛ إذ يموت ما يُقارب 13% من الأشخاص خلال السنة الواحدة، ويُمكن الإحساس بضيق التنفّس من خلال الشعور بالتعب، والصعوبة في أخذ النّفس، والمرور بحالة من الاختناق عند محاولة التنفّس. هُناك عدّة أشكال لضيق التنفّس، ومنها: ضيق التنفّس الجهدي، وضيق التنفّس الشديد اللاجهدي، وضيق التنفّس الوضعي والذي يحدث في حالة الاستلقاء، ويمكن التخلّص منه في حالة الجلوس أو الوقوف، وضيق التنفّس الوظيفي؛ ويحدث في حالة الرّاحة الجسدية.


درجات ضيق التنفّس

  • الدرجة الأولى: يحدث عند أداء مجهود بدني كبير كحمل أوزان ثقيلة، وتسلّق المرتفعات.
  • الدرجة الثانية : يحدث عند مجهود بدني عادي كالمشي.
  • الدرجة الثالثة: يحدث عند بذل مجهودٍ بدنيّ قليل كارتداء الملابس.
  • الدرجة الرابعة: يحدث دون بذل جهدٍ مطلقاً.


أسباب الضيق في التنفّس

  • الإصابة بالجلطة الرئويّة.
  • الإصابة بمرض فقر الدّم.
  • الإصابة بمرض داء شريان القلب التاجيّ.
  • الاندحاس القلبيّ.
  • اضطراب في عضلة القلب.
  • قصور في عمل القلب؛ والتي ينتج عنها عجز القلب وقصوره عن نقل الدّم من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم بالسرعة المطلوبة.
  • الإصابة بأمراض الرئة؛ فينتج ضيق التنفّس بسبب الضيق في القصبات الهوائيّة، ممّا يُسبب الزيادة في مقاومة المجرى التنفّسي للهواء، وبالتالي بذل جهد مضاعف عند التنفّس.
  • الإصابة بالربو.
  • الإصابة بالتهابات القصبات الهوائيّة.
  • التليّف الكيسي.
  • ذات الرئة.
  • الإصابة بالجمرة الخبيثة.
  • الإصابة بسرطان الرئة.
  • استرواح الصّدر.
  • التعرّض للثقب في الصّدرين.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفّسي، والناتجة عن التضيقات التي تحدث للمجرى التنفّسي قبل وصولها إلى الرّئة مما يُسبب الشعور بالاختناق وكذلك التعب أثناء التنفّس.
  • التهاب لسان المزمار.
  • التهابات البلعوم.
  • التهابات الحنجرة.
  • تورّم الغدّة الدرقيّة.
  • تليّن القصبة الهوائيّة.
  • السكتات القلبية.
  • دخول جسم غريب في المجاري التنفّسية.


علاج ضيق التنفّس

يُمكن علاج مشكلة ضيق التنفّس من خلال تخفيف الأعباء التنفّسية وذلك عن طريق تخفيف الجهد المبذول في عمليّة التنفّس، ورفع معدّل الأكسجين في الدّم، ويُمكن ذلك من خلال تزويد المريض بأقنعة الأكسجين، كما يمكن معالجة المشكلة من خلال استخدام الأدوية والعقاقير الطبيّة، والتبخيرات التي توسّع القصبات الهوائية.


الفحوصات الطبية لضيق النفس

هناك عدّة فحوصات أساسيّة يجب على المريض إجرائها عند حدوث الإصابة بحالة النفس، مثل: فحص الدّم، وفحص غازات الدّم، وصورة إشعاعية للصدر، كما يجب فحص وظائف الجهاز التنفسي، وإجراء فحوصات لاستثناء بقيّة الأمراض، وهذه الفحوصات يحدّدها الطبيب المختص حسب الحالة وحسب اختلاف الأعراض.