ما أسباب زوفان المعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
ما أسباب زوفان المعدة

زوفان المعدة

يعد زوفان المعدة أو كما يعرف طبيّاً باسم الغثيان من أكثر المشاكل الشائعة التي يتعرّض لها الأشخاص خلال حياتهم، بغض النظر عن أعمارهم، والذي يؤثر على حالتهم النفسيّة والجسديّة، حيث يكون على شكل ألم واضطراب في المعدة مصحوباً بالرغبةِ في التقيؤ، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهم الأسباب التي من شأنها التسبب بهذه الحالة.


أسباب زوفان المعدة

  • تناول الأطعمة الفاسدة: وهي الأطعمة التي انتهت فترة صلاحيتها، والتي تحتوي على البكتيريا الضارة، حيث إنّ تناولها لن يتسبب بالشعور بالغثيان فحسب، بل سيكون مصحوباً بالقيء وآلام البطن.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: مثل إصابة أحد أعضائه بالالتهابات الناتجة عن التقاط عدوى فطريّة أو بكتيريّة أو فيروسيّة، فعدا عن الألم الذي قد تسببه هذه الالتهابات، إلا أنها ستؤدي إلى الشعور بالغثيان واضطرابات مزعجة.
  • ارتجاج الدماغ: والذي يكون نتيجة تلقي ضربة على الرأس، سواء كانت السقوط من ارتفاعٍ عالٍ، أم التعرض لحادث سير، أم الاشتباك مع شخصٍ آخر وغيرها من الأسباب الأخرى، وفي هذه الحالة يجب الامتناع عن تناول الطعام أو الشراب لفترةٍ معينة لتجنب الإغماء أو القيء.
  • الحركات العشوائيّة: حيث يكون الأطفال الصغار أو الرياضيون هم أكثر عرضةً لهذه المشكلة، ومن الممكن أن يشعر الشخص بالغثيان من بعد القيام بحركة عشوائيّة وسريعة، ومتكررة في الوقت نفسه، كاستخدام الألعاب الموجودة في مدن الملاهي، أو القفز لفترة طويلة والجري، ويشار أيضاً إلى أنّ هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بالغثيان نتيجة الركوب في السفينة والإبحار.
  • التعرض لبعض أنواع الغازات: سواء كانت الغازات السامة أم غير السامة، إذ إنّ التعرض لها يؤدي إلى الإصابة بالصداع الشديد، بالإضافة إلى التقيؤ والشعور بالغثيان، مثل التعرض لغاز أول أكسيد الكربون.
  • الجفاف: وخاصةً في أيام الصيف الحارة، حيث تكون نسبة السوائل التي يفقدها الجسم بعمليّة التعرق أكثر من السوائل المتناولة خلال اليوم، وفي هذه الحالة يكون الغثيان مصحوباً بالتهابات الكلى والصداع وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • التهاب في الزائدة الدوديّة: حيث يتمثل الالتهاب بالشعور بآلام متواصلة في الجنب الأيمن، مع المغص، وعدم القدرة على المشي، والغثيان المستمر، والقيء في بعض الحالات، مما يتطلب العناية الطبيّة السريعة.
  • الحمل: وخاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يصاحب المرأة الغثيان في فترة الصباح بشكل خاص، والتقيؤ والألم في الرأس وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • مشاكل نفسيّة: قد يشعر الشخص بالغثيان بعد تعرضه لصدمةٍ نفسيّة، أو الخوف من أمرٍ معين، الأمر الذي يؤدي أيضاً إلى التسارع في عدد ضربات القلب مما يؤدي إلى الشعور المستمر بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على النوم لفترةٍ طويلةٍ وكافية.
  • الأمراض العضويّة: مثل الإصابة بالسكري، والأورام الخبيثة أو السرطان، ومشاكل الكليتين أو الأذنين، ويعتبر الغثيان أحد الأعراض الأساسيّة لها.