ما اسم بنات الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٨ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
ما اسم بنات الرسول

الرسول محمّد عليه السلام

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب -صلّى الله عليه وسلّم-، كنيته أبو القاسم، وولد في مكة المكرمة يتيم الأم، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين، وكلّفه الله تعالى بنشر رسالة الإسلام إلى كافة الناس، فترك أثراً عظيماً في نفوس المسلمين من كلّ أنحاء العالم؛ فهو قدوتهم التي امتثلوا بها والتي أخذوا منها أنبل وأشرف الأخلاق، وخلال مسيرة حياته تزوج عدداً من النساء، لكنّ أبناءه كانوا من أمّ واحدة وهي الصحابيّة خديجة -رضى الله عنها-، وفي هذا المقال سنذكر أسماء بنات الرسول -صلى الله عليه وسلم-.


أسماء بنات الرسول

زينب رضي الله عنها

هي أكبر ابنة من بنات رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، تزوجت من ابن خالتها قبل الإسلام وهو أبو العاص بن الربيع، واعتنقت الإسلام لكنّ زوجها كان كافراً، إلا أنّها بقيت برفقته ولم تهاجر مع النبي إلى المدينة المنورة، ثمّ لحقت بالنبي هي وزوجها بعد دخوله في الإسلام، وتوفيت زينب في العام الثامن الهجريّ، فهي لم تعش فترة طويلة بعد اعتناق زوجها الإسلام، ولها ابنة صغيرة اسمها أُمامة، فاهتمّ بها الرسول عليه الصلاة والسلام ورعاها، كما كان يلاعبها يحملها أثناء صلاته، ويضعها عند سجوده حتى ينهي الصلاة ويحملها مرة أخرى.


رقيّة رضي الله عنها

تزوجت رقيّة من الصحابي عثمان بن عفان -رضي الله عنهما-، وهاجرت معه إلى الحبشة عند اشتداد إيذاء وتعذيب المشركين للمسلمين، حيث كانت هي وزوجها أول المسلمين الذين هاجروا برفقة المهاجرين الأوائل الذين فروا حفاظاً على دينهم، وهناك رزقت رقيّة بولدها عبد الله، وبعد فترة من الوقت رجعت مع زوجها وعدد من المهاجرين المسلمين إلى مكة المكرمة، ولم تمكث كثيراً حتى هاجرت مرة أخرى إلى المدينة مع زوجها، وبعدها توفي ابنها عبد الله، وقد كان في السادسة من عمره، ثمّ أُصيبت بمرض الحمى، فرعاها عثمان بن عفان واهتمّ بها، وفي ذلك الوقت وقعت غروة بدر، ولم يشارك بها عثمان بن عفان لأنّ الرسول عليه السلام أمره برعاية زوجته والبقاء بجانبها، إلا أنّها توفيت -رضي الله عنها- عند رجوع زيد بن حارثة مبشراً بانتصار المسلمين في الغزوة.


أم كلثوم رضي الله عنها

تزوجت أم كلثوم من الصحابي عثمان بن عفان بعد وفاة أختها رقيّة -رضي الله عنهم-، لذلك سُمي عثمان بذي النورين، إذ إنّ زواجه من رقيّة وأم كلثوم يعدّ شرفاً كبيراً وفخراً لم ينله أحد غيره من الصحابة، وتوفيت في شعبان من العام التاسع الهجري، ولم تنجب منه أولاداً، ودُفنت بجانب أختها رقيّة.


فاطمة رضي الله عنها

فاطمة رضي الله عنها هي صغرى بنات الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وُلدت قبل البعثة النبويّة في السنة الخامسة للهجرة، وتزوجت من الصحابي عليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- بعد هجرتها إلى المدينة، ورزقت منه بأربعة أبناء وهم: الحسن، والحسين، وزينب، وأم كلثوم، وكانت فاطمة -رضي الله عنها- تشبه أباها عليه الصلاة والسلام في حديثها ومشيتها، وكان الرسول يحبها كثيراً، حيث كان يجلسها في مجلسه ويقبلها، فقد قال رسول الله: (فاطمةُ بِضْعَةٌ مِنِّي، فمَنْ أَغْضَبَها أَغْضَبَني) [صحيح البخاري]، كما شهدت وفاة الرسول، ثمّ توفيت بعد ستة أشهر من وفاته، ودُفنت في البقيع.