ما اسم عملة لبنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
ما اسم عملة لبنان

الليرة اللبنانية

يُطلق على العملة المُستخدمة في لبنان اسم الليرة اللبنانية،[١] وتنقسم هذه الليرة إلى مائة قرش، ويُشار إليها بالرمز LBP بمعيار ISO 4217، ويُصدرها البنك المركزيّ اللبنانيّ،[٢] المسؤول عن تطوّر العملة اللبنانية، حيث يتولّى مهمة إصدار الأموال، وعمليات التحويل، وحماية قيمته، والإشراف على المؤسسات المصرفية.[٣]


تطوّر الليرة اللبنانية

كانت الليرة العثمانية هي العملة المُستخدمة في لبنان قبل الحرب العالمية الأولى؛ وذلك لكون البلاد جزءاً من الإمبراطورية العثمانية، وفي عام 1918م وعلى أعقاب سقوط الإمبراطورية العثمانية استبدلت الليرة العثمانية بالجنيه المصري، وبعد خضوع البلاد تحت الاحتلال الفرنسيّ سعت فرنسا جاهدةً لاستبدال الجنيه المصريّ، ومنحت بنك سوريا سلطة إصدار الليرة السورية، ثمَّ رُبطت بالفرنك الفرنسي، وبسعر صرف واحد يصل إلى 20 فرنك، وفي عام 1924م تمَّ منح بنك سوريا ولبنان حقّ إصدار العملة اللبنانية السورية المستندة إلى الفرنك، ثمَّ فُصلت العملة اللبنانية عن العملة السورية، ويجدر بالذكر أنَّ العملة اللبنانية بقيت مرتبطة بالفرنك الفرنسي حتى عام 1941م، وذلك عندما ارتبطت بالجنيه البريطاني، وبعد ذلك أصبحت الليرة البنانية تُمثل العملة المستخدمة.[٣]


عملات ورقية لبنانية

أصدر بنك سوريا ولبنان الكبرى في عام 1925م أول الأوراق النقدية، وتراوحت هذه الأوراق ما بين 25 قرشاً و100 ليرة، وفي عام 1939م غيّر البنك اسمه إلى بنك سوريا ولبنان، وفي نفس العام ظهرت أول 250 ورقة، وفي الفترة الواقعة بين (1942-1950م) تمّ إصدار النقود الورقيّة الصغيرة؛ وذلك في فئات تتراوح بين 5-50 قرشاً، وبعد عام 1945 تمَّ تصنيف النقود الورقية بالليرة اللبنانية؛ من أجل تمييزها عن الأوراق النقدية السورية، وفي الأول من شهر آب عام 1963م مُنح بنك لبنان التفويض الوحيد لطباعة الأوراق النقدية من فئة تتراوح ما بين (1-250 ليرة)، وتتميّز الأوراق النقدية الحالية باحتوائها على أرقام باللغتين العربية والفرنسية، وأرقام متسلسلة باللغتين العربية واللاتينية على كلّ من الجانبين، كما ويوضع رمز شريطي تحت الأرقام التسلسلية.[٣]


الاقتصاد اللبناني

تمتلك لبنان اقتصاداً نامياً؛ حيث يوظّف هذا الاقتصاد نسبة كبيرة من العمالة الماهرة، ويُعتبر قطاع الخدمات أكبر القطاعات الاقتصادية في البلاد، ويليه قطاعا الصناعة والزراعة، كما وتُعدُّ السياحة واحدة من المقومات الاقتصادية؛ إذ يقصدها الكثير من السياح لزيارة المواقع التاريخيّة فيها، ويجدر بالذكر أنَّ البلاد تُصدّر المجوهرات الأصيلة، والفواكه، ومعادن البناء، والمواد الكيميائية، وألياف النسيج، والورق، وتستورد السيارات، والمنتجات البترولية، واللحوم، والحيوانات، والمنسوجات.[٢]


المراجع

  1. "Lebanon Population 2019", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Facts about Lebanon", www.mapsofworld.com,13-7-2018، Retrieved 7-4-2019. Edited
  3. ^ أ ب ت John Misachi (1-8-2017), "What Is The Currency Of Lebanon?"، www.worldatlas.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
30 مشاهدة