ما الذي يخفض ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٩
ما الذي يخفض ضغط الدم

ضغط الدم

يُعرّف ضغط الدم (بالإنجليزية: Blood pressure) على أنّه القوة المبذولة من قبل الدم على جدران الشرايين، وتُسجل قراءة ضغط الدم على شكل عددين؛ الضغط الانقباضي (بالإنجليزية: Systolic pressure)، وهو الضغط الحاصل عندما ينبض القلب، والضغط الإنبساطي (بالإنجليزية: Diastolic pressure)، وهو الضعط الحاصل عند راحة القلب بين نبضتين،[١] وثد يتأخر تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، نظراً لأنّ مرض ارتفاع ضغط الدم ليس لديه علامات تحذيرية واضحة في العادة، ومع ذلك فإنّها ربما تؤدي لحدوث مضاعفات ومشاكل صحية تهدد حياة المصاب، مثل: الجلطة القلبية (بالإنجليزية: Heart attack)، والسكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke)، ولكن يساعد الكشف المبكر واتباع تغييرات حياتية صحية على الوقاية من مضاعفاته على الصحة، وكذلك المساعدة على علاجه.[٢]


طرق لخفض ضغط الدم

التقليل من الصوديوم

يؤدي استهلاك وانتشار الأطعمة المصنعة والأطعمة سابقة التحضير أو الجاهزة إلى ارتفاع معدل تناول الصوديوم، ويحاول ممارسو الصحة العامة بذل مجهودات عظيمة تسعى إلى تقليل استخدام الملح في الصناعات الغذائية بشكل عام، وقد ارتبط الملح في دراسات عديدة مع حالة ضغط الدم المرتفع وحوادث القلب؛ مثل السكتة، في حين أشارت الدراسات الحديثة إلى أنّ العلاقة بين الصوديوم وارتفاع ضغط الدم غير واضحة بشكل كبير، وقد يعود سبب ذلك إلى الإختلافات الجينية لدى البشر في كيفية تعاملهم مع الصوديوم، حيث وُجد أنّ حوالي نصف الأشخاص مصابون بارتفاع ضغط الدم وربع البشر الذين يحافظون على مستويات ضعط طبيعية لديهم حساسية اتجاه الملح، وإن كان الشخص مصاباً بارتفاع ضغط الدم، يُنصح بتجنب تناول الصوديوم، ومراقبة نفسه لملاحظة حدوث أي اختلاف، كما ويُنصح المصاب بالحد من تناول الأطعمة المصنعة، واختيار الأطعمة الطبيعية والطازجة بدلاً منها، ومحاولة استخدام البهارات الطبيعية والأعشاب في تنكيه الطعام أكثر من الاعتماد على الملح، حيث يكون تخفيض تناول الصوديوم وتأثيره في ضغط الدم أكثر ملاحظة على من هم أكثر حساسية اتجاه الملح.[٣]


الإقلاع عن التدخين

تزيد كل سيجارة يقوم الشخص بتدخينها من قراءة ضغط الدم لدقائق عديدة بعد الانتهاء منها، حيث يساعد التوقف كلياً عن التدخين على رجوع قراءة ضغط الدم المرتفعة إلى المعدلات الطبيعية، كما ويساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وتحسين نوعية الصحة العامة، وتجدر الاشارة إلى أنّ الاقلاع عن التدخين يزيد من فرصة الحياة لوقت أكبر من الاشخاص المدخنين.[٤]


التقليل من تناول الكافيين

ما زال الدور الذي يلعبه الكافيين في ضغط الدم غير مفهوم بشكل واضح، حيث يمكن للكافيين أن يرفع ضغط الدم بنسبة تصل إلى عشرة مم زئبقية لدى الأشخاص الذين نادراً ما يستهلكونه، ولكن لدى الأشخاص الذين يستهلكونه بشكل منتظم، سيكون تأثيره طفيفاً في مستوى ضغط الدم، أو ربما لن يؤثر فيهم نهائياً، ومع ذلك فإنّ الاستهلاك طويل الأمد من الكافيين وتأثيره في مستوى ضغط الدم ليس واضحاً تماماً، ولكن من المحتمل أن يسبب زيادة طفيفة فيه، ويمكن التأكد من تأثير الكافيين في ضغط الدم، عن طريق قياس ضغط الدم خلال نصف ساعة من تناول مشروب يحتوي على الكافيين، فإنّ زاد ضغط الدم بمدى يتراوح 5-10 مم زئبقية، فإنّه من الممكن أنّ الشخص لديه حساسية تجاه الكافيين المرتبطة بضغط الدم، كما ويُنصح دائماً بالتحدث مع الطبيب المشرف حول تأثير الكافيين في ضغط دم كل فرد.[٤]


خسارة الوزن

تُعتبر خسارة الوزن أكثر الطرق فعالية في تخفيض ضغط الدم المرتفع، إذ تساعد خسارة الوزن على التعزيز من قدرة الاوعية الدموية على الانقباض والانبساط، ومن الجدير بالذكر أنّ ذلك لا يتطلب خسارة وزن بشكل كبير للحصول على نتائج مرئية، حيث يمكن لضغط الدم أن يقل بمقدار 1 مم زئبقي مع كل 1 كغ ينقص من وزن الجسم بشكل عام.[٥][٣][٤]


زيادة النشاط الحركي وألعاب القوى

في الحقيقة، لا يتطلب الأمر ممارسة التمارين الرياضية المجهدة للإحساس بفرق في الصحة وفي قراءة الضغط الدموي للفرد، حيث يُنصح بممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة لمدة خمسة أيام على الأقل، وممارسة النشاطات الرياضية المحببة لدى الفرد وذلك للمداومة عليها، فالبعض يحب الرقص ويفضل الآخرون قيادة الدراجة أو المشي مع الأصدقاء، وجميعها تمارين فعالة إن التزم الشخص بها، حتى أنّ القيام بأعمال صيانة الحدائق المنزلية وغيرها من النشاطات ستحدث فرقاً ملموساً، كما وينصح بإضافة رفع الأوزان لجدول التمارين الرياضي؛ للمساعدة على خسارة الوزن والمحافظة على اللياقة، وتُعدّ تمارين الأوزان مهمة لبناء الكتل العضلية لدى النساء؛ حيث تفقد النساء كتلتهن العضلية بشكل مضطرد مع الزمن، ولهذا لا يجب تجاهل ذلك النوع من التمارين خلال قيام السيدة بالأنشطة البدنية.[٥]


عوامل وطرق أخرى

بالإضافة لما سبق، يمكن اتباع بعض النصائح والطرق الاخرى لتخفيض ضغط الدم، ومنها:[٦][٧][٢]


تصنيف ارتفاع ضغط الدم

يُعدّ ضغط الدم طبيعياً، عندما يكون الضغط الانقباضي أقل من 120 مم زئبقي، والضغط الإنبساطي أقل من 80 مم زئبقي، وكلما زاد عن ذلك، دخل في مراحل متعددة حتى يصل إلى مرحلة طارئة تكون فيها قراءة الضغط الانقباضي أعلى من 180 مم زئبقي، وقراءة الضغط الانبساطي أعلى من 120 مم زئبقي، وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب فوراً، أما عن قراءات ضغط الدم الاخرى، فيمكن تصنيفها كالآتي:[٨]

  • ضغط الدم المرتفع: يحدث عندما تكون قراءة ضغط الدم الانقباضي 120-129 مم زئبقي، وقراءة ضغط الدم الانبساطي أقل من 80 مم زئبقي.
  • المرحلة الاولى من ارتفاع ضغط الدم: وتكون فيها قراءة ضغط الدم كالآتي: 130-139/ 80-89 مم زئبقي.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم: وتكون فيها قراءة ضغط الدم أعلى من أو يساوي 90/140 مم زئبقي.


المراجع

  1. Dianne Pickering, Sue Stevens ( 2013)، "How to measure and record blood pressure"، ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Prevent High Blood Pressure", medlineplus.gov,8 April 2019، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kerri-Ann Jennings (31-7-2017), "Fifteen natural ways to lower your blood pressure"، medicalnewstoday.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "10 ways to control high blood pressure without medication", mayoclinic.org,9-1-2019، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "6 simple tips to reduce your blood pressure", health.harvard.edu,March, 2018، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  6. "Changes You Can Make to Manage High Blood Pressure", heart.org, Nov 30, 2017، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  7. Marjorie Hecht (28-4-2018), "17 Effective Ways to Lower Your Blood Pressure"، healthline.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  8. Debra Jaliman (11-7-2017), "Causes of High Blood Pressure"، webmd.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
434 مشاهدة