ما سبب الغازات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٦
ما سبب الغازات

الغازات

تعتبر مشكلة تشكّل الغازات في البطن من الأمور التي تُسبّب القلقَ والإحراج لصاحبها؛ حيث إنّها تسبّب الألم عند تجمعها في أسفل البطن، لذلك فمن المهم التخلّص منها بأسرع طريقةٍ ممكنة. من الجدير ذكره أنّ الغازات تتجمع في البطن نتيجةً لسَببين رئيسيين؛ الأول هو ابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب، والسّبب الثاني هو تشكل الغازات بسبب عملية الهضم، التي ينتج عنها غاز ثاني أكسيد الكربون والميثان.


سبب الغازات

ابتلاع كميات كبيرة من الهواء

قد يبتلع المرء كميّةً كبيرةً من الهواء، وذلك أثناء تناوله الطعام أو الشراب، كما أنّ استعمال القشة أحياناً يؤدي إلى السماح للهواء بالدخول إلى البطن السفلى، بالإضافة إلى أنّ مضغ العلكة لفترات طويلة يساعد على دخول الهواء بشكل كبير إلى البطن، ومن الجدير ذكره أن هناك أشخاص يبتلعون كميّةً كبيرةً من الهواء أثناء التعرض للانفعال الشديد.


بعض الحالات الصحية

  • الانسدادات والالتهابات المعوية التي قد تؤدي إلى انتفاخ البطن.
  • الإصابة بالإمساك.
  • أمراض القولون أو ما يُسمّى بالقولون العصبي.
  • نمو نوع من البكتيريا داخل الأمعاء الدقيقة، خاصة عندما يكون الشخص مصاباً بمرض السكري، مما ينجم عن نموها زيادة الغازات في البطن.


المحليات والمواد الصناعية

تُعتبر بعض المواد المضافة إلى الأغذية من مواد مصنعة ومواد للتحلية أحد أهمّ أسباب الانتفاخ؛ حيث إنّ هناك بعض الأشخاص لا تُناسب أجسامهم هذه المواد مثل مادة السوربيتول، والمانيتول، والإكسيليتول.


علاج غازات البطن

  • حل مشكلة التهابات الأمعاء؛ بالذات التهابات القولون.
  • أكل وجباتٍ صحيّة ومتوازنة، ومضغ الطعام قبل بلعه.
  • التقليل من شرب المياه والعصائر الغازية، والاستعاضة عنها بالعصائر الطبيعية قليلة السكريات.
  • التخفيف من أكل الوجبات السريعة، بالذات الوجبات التي تعتمد على القلي بشكل كبير.
  • تناول الطعام بعد أخذ قسطٍ من الراحة وعدم الأكل في حالة التعب الشديد.
  • الالتزام بأداء بعض التمارين الرياضية، بالذات تمارين الإحماء والاستطالة.
  • المداومة على شرب الأعشاب الطبية مثل: اليانسون المنقوع بالماء المغلي، والسنا مكي، والقرفة، والكمون، والبردقوش، وحبة البركة، وشرب الماء الفاتر في الصباح الباكر على الريق.
  • الخضوع للتدخل الجراحي؛ في الحالات التي تتطلب استئصال بعضٍ من أجزاء القولون.
  • تجنب مسبّبات القلق والتوتر.
  • أداء تدريبات الاسترخاء العصبي، وممارسة رياضة اليوغا.
  • اختيار الأدوية التي لا تُعيق عمل البكتيريا التحليلية في الأمعاء الدقيقة والغليطة.
  • التقليل من كمية المواد الكربوهيدراتية الموجودة في الأغذية، وذلك من خلال وضعها في الماء المغلي وتركها على النار لمدة عشر دقائق، ثم وضعها داخل الماء البارد لخمس دقائق، ومن ثمّ استعمالها لتجهيز الطعام.
  • استخدام العسل في تحلية الأطعمة والمشروبات.