ما عدد ركعات قيام الليل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
ما عدد ركعات قيام الليل

قيام الليل

لم تقتصر العبادات والصلوات التي يقوم بها المسلمين على ما فرضه الله سبحانه وتعالى عليهم في القرآن الكريم، بل حرص المسلمون على القيام بالعبادات والصلوات التي كان النبي عليه الصلاة والسلام يقوم بها طلباً لرضا الله وشكراً لفضله ونعمته عليه، وقد جمعت هذه العبادات مع بعضها البعض لتشكل السنة النبوية الشريفة، ومن ما ورد فيها صلاة قيام الليل، والتي استطاعت السنة الشريفة توضيحها للمسلمين بكافة تفاصيلها.


وقت صلاة قيام الليل

يبدأ وقت صلاة قيام الليل مع دخول وقت صلاة العشاء، ويتوجب عل المصلي الإتيان بصلاة العشاء قبل البدء بصلاة قيام الليل، ويمكن له أن يأتي بصلاة قيام الليل في أي وقت من أوقات الليل إلى ما قبل طلوع الفجر بقليل، وكان النبي عليه الصلاة والسلام يصليها إذا ما انتصف الليل أو قبل ذلك بقليل أو بعد ذلك بقليل، كما كان يقوم ليصليها إذا سمع صوت الديك، عندما يصيح في النصف الثاني من الليل، ويسن لمن قام من نومه ليصلي قيام الليل أن يمسح النوم عن وجهه، وينظف أسنانه بالسواك، وأن يذكر الله.


عدد ركعات قيام الليل

ليس لركعات قيام الليل عدد معين يمنع الزيادة عليه أو الانتقاص منه، فقد ثبت عن السلف الصالح أنّ منهم من صلى قيام الليل بما لا يزيد عن عشرين ركعة مع الإطالة فيها، ومنهم من زاد عليها حتى وصلت 38 ركعة مع التخفيف من طولها، كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنه: (ما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَزيدُ في رمضانَ ولا في غيرِهِ على إحدى عشرةَ ركعةً) [ متفق عليه]، كما أجمع أهل العلم من المسلمين أنّ الرسول عليه السلام لم يحدد عدداً معين للركعات التي تصلى قبل الوتر، وللمسلم أن يصلي صلاة قيام الليل بالعدد الذي يريده بشرط ألّا يشق على نفسه.


أما كيفية صلاة قيام الليل فتكون مثنى مثنى، أي ركعتين تليها ركعتين وهكذا حتّى يوتر المصلي بركعة واحدة، وذلك لما ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى. فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ. فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ). [صحيح مسلم]


حكم صلاة قيام الليل

حكمها سنة، وذلك لثبوتها عن النبي عليه الصلاة والسلام، والدليل على ذلك ما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (أفضلُ الصلاةِ، بعد الصلاةِ المكتوبةِ، الصلاةُ في جوفِ الليل) [صحيح مسلم]


فضل قيام الليل

  • قيام الليل عبادة وشكر لله تعالى.
  • سبب من أسباب دخول الجنة وزيادة الدرجات فيها.
  • تكفير للذنوب والمعاصي.
  • أفضل الصلوات بعد صلوات الفريضة.