ما علاج قولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
ما علاج قولون العصبي

تغيير نمط الحياة

تُساعد بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة على تحسين حالة المصاب مع مرور الوقت، وفيما يأتي ذكر لبعض النصائح التي تُساعد على علاج القولون العصبي:[١][٢]

  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن، مثل: الفاصوليا، والكرفس، والبصل، والجزر، والزبيب، والموز.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، إذ يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي إلى زيادة استهلاكهم من الألياف، في حين يتعين على الآخرين استهلاك كميات أقل.
  • تناول الطعام في نفس الوقت يومياً، مما يساعد على تنظيم حركة الأمعاء.
  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث تُساعد الرياضة على التخفيف من القلق والاكتئاب.
  • تجنب شرب المشروبات الكحولية.
  • استخدام البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics)، إذ يستغرق الأمر أربعة أسابيع لتظهر فعاليتها في تخفيف الأعراض.


العلاجات الدوائية

تُستخدم بعض أنواع الأدوية لعلاج القولون العصبي، وفيما يأتي ذكر لأهمها:[٣]

  • الأدوية التي تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبة للقولون العصبي: ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:
    • المضادات الحيوية، حيث يُساعد تناول المضادات الحيوية على علاج القولون العصبي عن طريق تغيير كمية البكتيريا الموجودة في الأمعاء، ومن أمثلتها دواء الريفاكسيمين (بالإنجليزية: Rifaximin).
    • مضادات الاكتئاب، يمكن أن تُساعد الأدوية المضادة للاكتئاب على تخفيف الأعراض لدى بعض الأشخاص.
    • البولي إيثيلين جلايكول (بالإنجليزية: Polyethylene glycol)، إذ يُساعد هذا الدواء على التخفيف من الإمساك، ويفضل استخدامه من قبل المرضى الذين لا يستطيعون تناول مكملات الألياف الغذائية.
    • الأدوية التي تُساعد على إبطاء حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، كالأدوية التي تحتوي على نخالة القمح وألياف الذرة.
    • الأدوية التي تُساعد على التخفيف من الإسهال مثل: اللوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide).
  • الأدوية الخاصة لعلاج القولون العصبي: وتستخدم هذه الأدوية في حال فشل العلاجات السابقة، ومنها:
    • دواء الألوسترون (بالإنجليزية: Alosetron)، يستخدم هذا الدواء فقط من قبل النساء المصابات بالإسهال الحاد في حال فشل العلاجات الأخرى.
    • دواء اللوبيبروستون (بالإنجليزية: Lubiprostone)، ويستخدم هذا الدواء لعلاج الإمساك المرافق للقولون العصبي عند النساء.


العلاج النفسي

قد يُساعد العلاج النفسي على التخلص من أعراض القولون العصبي، ويتم ذلك باستخدام طرق عديدة، وفيما يأتي ذكر لبعضاً منها:[١]

  • التحليل النفسي بواسطة الديناماكية النفسية: (بالإنجليزية: Psychodynamic interpersonal therapy) حيث يُساعد المعالج المريض على معرفة المشاكل السابقة في الماضي التي أثرت في الشخص المصاب دون وعي.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي: إذ يعد من الطرق التي تساعد على علاج القولون العصبي.
  • العلاج السلوكي المعرفي: (بالإنجليزية: Cognitive behavioral therapy) حيث يُساعد هذا العلاج على تعزيز استراتيجيات التعامل بشكل مختلف مع القولون العصبي من خلال تقنيات الاسترخاء المختلفة.


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (18-12-2017), "What is irritable bowel syndrome (IBS)?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  2. "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. Minesh Khatri (25-3-2019), "Irritable Bowel Syndrome"، www.webmd.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.