ما فائدة أكل الثوم على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٩ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
ما فائدة أكل الثوم على الريق

الثوم

يُصنف الثوم من النباتات العشبية الثنائية التي تتم زراعتها في جميع دول العالم، كما أنّه يوجد على عدة أصناف وأنواع كالثوم الفرنسي، والصيني، والبلدي. وهو من النباتات التي تحتوي على مجموعةٍ متنوعةٍ من العناصر الغذائية المختلفة كالسكريات، والماء، ومضادات الأكسدة؛ لذلك يُصنف على أنّه من الأطعمة الصحية التي تعزز صحة الجسم وتعالج الكثير من المشاكل والأمراض المختلفة، وسنذكر في هذا المقال أهم فوائد تناوله على الريق.[١]


فوائد أكل الثوم على الريق

من فوائد أكل الثوم على الريق ما يلي:[٢]

  • تعزيز صحة القلب والشرايين من خلال تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم، ومنع تراكم الدهون، ومنع تجلط الدم.
  • الحدّ من ارتفاع معدلات ضغط الدم.
  • علاج أمراض الجهاز الهضمي كقرحة المعدة، وتقوية جدارها، والتخلص من الإسهال، وطرد السموم والديدان المعوية، والوقاية من الغازات.
  • علاج معظم أنواع الالتهابات.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • زيادة كثافة العظام، وتعزيز نموها، وحمايتها من الكسور عند تناوله على الريق مدّة ستة أشهر.
  • تنقية معظم أعضاء الجسم من السموم وخاصةً الكبد، والمثانة.
  • علاج مشكلة ترهل الثدي عند النساء عند تناوله على الريق مدّة عشرين يوماً.
  • الوقاية من الإصابة بالسكري؛ لأنّه يضبط مستويات الإنسولين في الدم، ويقلل السكر فيه؛ لذا يُنصح بتناوله باستمرار من قبل مرضى السكري.
  • تعزيز مناعة الجسم ومقاومته للفيروسات والأجسام الغريبة.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي، كطرد البلغم، وتطهير الفم والمريء، والتخفيف من التهاب الحلق، والزكام والسعال.
  • زيادة نضارة الجلد، وعلاج الأكزيما، وحمايته من الالتهابات الفطرية والبكتيرية؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة.
  • المحافظة على صحة الشعر، ومنع تساقطه، وتقوية بصيلاته، والتخلص من القمل والصئبان، والقضاء على القشرة بفضل خصائصه المطهرة.
  • القضاء على رائحة الفم الكريهة.
  • التخلص من التوتر والاكتئاب عند تناول أربعة فصوص منه يومياً مع كوبٍ من الحليب الفاتر.
  • تحقيق توازن الجسم، ومنع الدوخة والغثيان.
  • الحدّ من ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • علاج معظم أنواع الصداع، كالصداع النصفي.
  • ترطيب البشرة، والتخلص من الحبوب والبثور، ومنع ظهور التجاعيد.
  • تعزيز صحة العين، وتقوية النظر.
  • الوقاية من السرطان؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة وأحماض أمينية.
  • التخلص من الوزن الزائد والسمنة الضارة، وحرق الدهون.


مكوّنات الثوم

يتكون الثوم من العناصر الغذائية التالية:[٣]

  • كربوهيدرات.
  • مضادات أكسدة.
  • فيتامينات مختلفة كفيتامين ج، والثيامين (ب1)، والريبوفلافين (ب2).
  • بروتينات.
  • معادن، مثل: الفسفور، والزنك، والحديد، والنحاس، والمنجنيز، والكاليسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم.
  • أملاح حمض الفوليك.


ملاحظة: يتمّ الاستفادة من فوائد الثوم عند تناوله في جميع الأوقات، وكذلك بمختلف الطرق سواءً بطهيه، أو تناوله نيئاً.[٣]


المراجع

  1. "The Health Benefits of Garlic", consumerreports.org, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. KAREN CURINGA (3-10-2017), "benefits of garlic for the brain"، WWW.LIVESTRONG.COM, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "11 Proven Health Benefits of Garlic", www.healthline.com, Retrieved15-10-2018. Edited.