ما فائدة الخوخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
ما فائدة الخوخ

يحتوي على مضادات الأكسدة

يحتوي الخوخ على العديد من مضادات الأكسدة، مثل: فيتامين ج، والعناصر الغذائية النباتية، مثل: اللوتين (بالإنجليزية: Lutein)، والزيازانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، وحمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid)، والكربتوزانثين (بالإنجليزية: Cryptoxanthin)، وتساعد هذه المركبات على موازنة الجذور الحرّة التي تؤدي إلى إحداث تلفٍ في الخلايا وتدميرها، أو تحويلها إلى خلايا سرطانية.[١]


يحافظ على صحة القلب

يساهم محتوى الخوخ من الألياف، وفيتامين ج، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم في تحسين صحّة القلب؛ حيث وُجد في بعض الدراسات أنَّ الأشخاص الذين يستهلكون 4069 مليغراماً من البوتاسيوم يومياً يكونون أقلّ عرضةً للوفاة نتيجة الإصابة بمرض نقص التروية القلبية (بالإنجليزية: Ischemic heart disease) بنسبة 49% مقارنةً بالذين يستهلكون أقل من 1000 مليغرامٍ من البوتاسيوم يومياً.[١]


يخفف الإمساك

يُعرَف الخوخ وعصيره بقدرتهما على تخفيف الإمساك، ويعود ذلك لمحتوى الألياف العالي بالخوخ، إذ توفر ثمرةٌ واحدةٌ من الخوخ ما مقداره غرامٌ واحدٌ من الألياف، وهي من الألياف غير القابلة للذوبان، والتي لا تمتزج بالماء، فهي تلعب دوراً في الوقاية من الإمساك عن طريق إضافة حجم للبراز، الأمر الذي يُسرّع مرور الفضلات خلال الجهاز الهضمي، كما يحتوي الخوخ على السوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol)، الذي يمتلك تأثيراتٍ مليّنةً طبيعيّة.[٢]


يعزز صحة العظام

ربطت العديد من الدراسات بين استهلاك الخوخ وانخفاض خطر المعاناة من المشاكل في العظام؛كهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، وقلة النسيج العظمي (بالإنجليزية: Osteopenia)، كما أنّه يمكن أن يعكس فقدان العظام الذي حدث بالفعل، ويُعتقد أنّ محتواه من مضادات الأكسدة وقدرته على تقليل الالتهاب تلعب دوراً مهمّاً في المحافظة على صحة العظام، كما تشير بعض الدراسات أنَّ استهلاك الخوخ قد يزيد من مستويات بعض الهرمونات التي تدخل في تكوين العظام، ويحتوي الخوخ أيضاً على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة للعظام، مثل: فيتامين ك، والفسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.[٢]


القيمة الغذائية للخوخ

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية التي يوفرها 100 غرامٍ من الخوخ: [٣]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 46 سعرةً حراريةً
الكربوهيدرات 11.42 غراماً
الألياف 1.4 غرام
السكر 9.92 غرامات
الكالسيوم 6 مليغراماتٍ
المغنيسيوم 7 مليغراماتٍ
الفسفور 16 مليغراماً
البوتاسيوم 157 مليغراماً
فيتامين ج 9.5 مليغرامات


المراجع

  1. ^ أ ب "7 Health Benefits Of Plums", www.dovemed.com,20-6-2016، Retrieved 13-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Brianna Elliott (13-5-2017), "7 Health Benefits of Plums and Prunes"، www.healthline.com, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  3. "Basic Report: 09279, Plums, raw", ndb.nal.usda.gov, Retrieved 13-5-2019. Edited.