ما فائدة فاكهة التنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما فائدة فاكهة التنين

محاربة الأمراض المُزمنة

تُعدّ فاكهة التنّين من الأطعمةِ الغنيّةِ بمضاداتِ الأكسدة التي تُحارب الجذور الحرة، ممّا قد يُقلّل منن الالتهابات والأمراض ويمنع تلف الخلايا، وقد أظهرت الدراسات أنّ تناول فاكهة التنّين الغنية قد يَمنع الإصابةِ بالأمراضِ المُزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والسكري والتهاب المفاصل؛ ذلك بسبب محتواها الجيد من مضاداتِ الأكسدةِ.[١]


تعزيز صحّة الأمعاء

تحتوي فاكهة التنين على البروبيوتيك الذي يُحسن من توازنِ البكتيريا داخل الأمعاء، ويُعزز نموها، كما يمكن أنّ يُقلّل من خطر حدوث العدوى في الجهاز الهضميّ، والإسهال، بالإضافة إلى أنّ فاكهة التنين قد تعمل على تعزيزِ نمو بكتيريا حمض اللبنيك، والبيفيدوباكتيريوم (بالإنجليزية: Bifidobacterium).[١]


رفع مستويات الحديد المُنخفضة

تحتوي فاكهة التنين الطازجة على الحديد الضروري لنقلِ الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، كما يُساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، ولحمايةِ الجسم من نقصِ الحديد يجب تناول الأطعمة الغنيّة به ومن بينها فاكهة التنين، حيثُ تحتوي الحصة الواحدة منها على ما نسبته 8٪ من الكمية اليوميّة المُوصى بها من الحديد، بالإضافةِ إلى فيتامين ج الذي يُساعد الجسم على امتصاص الحديد.[١]


تنظيم مستوياتِ السكرِ في الدمّ

أظهرت الدراسات أنّ تناول فاكهة التنين يمكن أنّ يُساعد على السيطرةِ على مرض السكريّ، وذلك عن طريق تَشجع نمو خلايا البنكرياس التي تُنتج الإنسولين، فقد أظهرت دراسة أنّ للإكثارِ من تناولِ فاكهة التنين تأثير إيجابي على مستوياتِ السكر في الدمّ.[٢]


تقليل علاماتِ الشيخوخة

تحتوي فاكهة التنين على كميةٍ كبيرةٍ من مضاداتِ الأكسدة، التي تَعمل على حمايةِ البشرة من علاماتِ الشيخوخة وتُحافظ عليها للبقاء بمظهرٍ نضرٍ وشاب.[٣]


الحد من الإصابةِ بالتهابِ المفاصل

يمكن لإضافةِ فاكهة التنين إلى النظام الغذائيّ أنّ يُساعد على محاربةِ الالتهابات، وقد تُقلّل فاكهة التنين من خطر الإصابةِ بالتهاب المفاصل تحديدًا حيثُ يُطلق عليها اسم الفاكهة المضادة للالتهابا.[٣]


غنيّة بالعناصرِ الغذائيّة

حيثُ يحتوي التنين على العديدِ من العناصرِ الغذائيّةِ، ويوضح الجدول الآتي المحتوى الغذائيّ كلّ 227 غرامًا من فاكهة التنين:[١]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
السعرات الحراريّة 136 سعرةٍ حراريّةٍ.
البروتين 3.00 غرامات.
الكربوهيدرات 29.0 غرامًا.
الألياف 7.00 غرامات.
الحديد 8% من الكميةِ الموصى بها يوميًّا.
المغنيسيوم 18% من الكمية الموصى بها يوميًّا.
فيتامين ج 9% من الكمية الموصى بها يوميًّا.
فيتامين هـ 4% من الكمية الموصى بها يوميًّا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Makayla Meixner (23-5-2018), "7 Great Reasons to Add Dragon Fruit to Your Diet"، www.healthline.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. Rachel Nall, MSN, CRNA (8-3-2019), "What are the proven benefits of dragon fruit?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Ali Lawrence (15-8-2018), "10 Surprising Benefits Of Dragon Fruit You Never Knew"، www.lifehack.org, Retrieved 20-4-2019.Edited.