ما فوائد زيت بذر الكتان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
ما فوائد زيت بذر الكتان

زيت بذر الكتان

ينتمي الكتان إلى النباتات الحوليّة، وينمو ليصل ارتفاعه من 0.3 إلى 0.9 متر، ويتفرع من الأعلى، ويمتلك أوراقاً خضراء فاتحةً صغيرة، أمّا بذوره فهي بيضاويةٌ ومسطحة وذات لونٍ أصفر، ويصل طولها إلى حوالي 5 مليمترات، وتتعرض هذه البذور للسحق ثم الضغط لإنتاج ما يُعرف بزيت الكتان، ومن الجدير بالذكر أنّ كلاً من البذور وزيتها استخدم مدة 12000 عاماً؛ حيث استُخدم الزيت كمليّنٍ طبيعي، ولعلاج السعال، ونزلات البرد، والتهابات المسالك البولية، كما استُعمل أيضاً في تصنيع الدهانات، ومن الجدير بالذكر أنّ زيت الكتان غنيٌ بنوعٍ من أحماض أوميغا-3 الدهنية الصحية، والمعروف باسم حمض الألفا-لينولينيك.[١]


فوائد زيت بذر الكتان

يتمتع زيت زيت بذر الكتّان بالعديد من الفوائد الصحية، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • المساعدة على التقليل من مستويات الكوليسترول: وذلك بفضل محتواه من حمض الألفا لينولينيك، الذي يلعب دوراً في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وذلك وفقاً لعدة دراسات.
  • المساعدة على علاج التهاب الجلد التأتبي: (بالإنجليزية: Atopic Dermatitis)، وهي نوعٌ من الإكزيما التي تصيب الجلد، فتسبب الحكّة والاحمرار، وقد بينت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ استهلاك زيت بذور الكتان مدّة ثلاثة أسابيع قد قلل هذه الأعراض.
  • التقليل من الالتهابات: حيث وُجد في إحدى الدراسات أنّ بذور الكتان وزيتها قد ساعدت على خفض البروتين المتفاعل-C، وهو إحدى مؤشرات الالتهاب، وقد وُجد هذا التأثير في البالغين الذين يعانون من السمنة فقط.
  • المساعدة على تثبيط نمو الخلايا السرطانية: هنالك بعض الأدلة على أنّ زيت بذور الكتان قد يساهم في إبطاء نمو الخلايا السرطانية، ففي عدّة دراساتٍ حيوانية تبين أنّ الزيت قد ساهم في الحدّ من نمو خلايا سرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان الثدي، لكن يجدر التنويه إلى أنّ البحوث الحالية تقتصرعلى الدراسات المتعلقة بالأنابيب والحيوانات.[٣]


القيمة الغذائية لزيت بذر الكتان

يُبيّن الجدول الآتي مجموعة العناصر الغذائية التي تتوفر في ملعقةٌ كبيرةٌ، أي ما يعادل 13.6 مليليتراً من زيت بذر الكتان الذي استخرج بواسطة الضغط البارد:[٤]

العنصر الغذائي الكميّة
السعرات الحرارية 120 سعرة حرارية
الماء 0.02 مليليتر
البروتين 0.01 غرام
الدهون 13.60 غراماً
الدهون المُشبعة 1.221 غرام
الدهون الأحادية غير المُشبعة 2.508 غرام
الدهون المتعددة غير المُشبعة 9.227 غرامات
الدهون المُتحوّلة 0.013 غرام
فيتامين ك 1.3 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.06 ميليغرام


كيفية استخدام زيت بذر الكتان

تتعدد استخدامات زيت بذور الكتان؛ حيث يمكن استعماله كبديلٍ للزيوت المُستخدمة في تحضير السلطات، والصلصات، والعصائر، وفي العديد من الوصفات الاخرى، ومن الجدير بالذكر أنّه لا يجب استخدام هذا الزيت في الطهي؛ حيث يؤدي تعريضه للحرارة إلى تكوين مواد كيميائيةٍ ضارة، ولذلك يُوصى بحفظه في مكانٍ بعيدٍ عن مصادر الحرارة، مثل؛ الثلاجة، ومن الاستخدامات الأخرى لهذا الزيت هو تطبيقه على الجلد، أو إضافته إلى مستحضرات العناية بالبشرة؛ حيث يساعد على زيادة ترطيبها، وتحسين صحتها، بالإضافة إلى ذلك يمكن وضعه على الشعر؛ لتعزيز نموّه، وزيادة رونَقِه.[٥]


محاذير استخدام زيت بذر الكتان

يُعتبر زيت بذور الكتان آمناً للاستهلاك من قِبَل معظم البالغين، وذلك عند تناوله عن طريق الفم لفترةٍ زمنيةٍ قصيرة بشكلٍ مناسب، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الدراسات تشير إلى أنّ حمض الألفا-لينولينيك الذي يوجد في زيت بذر الكتان قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، أو قد يؤدي إلى تفاقمه في حال الإصابة به، ومع ذلك لم تجد دراساتٌ أخرى أيّ صلة، ومن الجدير بالذكر أنّ الجرعات العالية من الزيت بمقدار 30 غراماً أوأكثر يومياً قد تُسبب الإسهال، كما قد يُسبب الزيت تفاعلاتٍ تحسسيةٍ لدى بعض الأشخاص، ومن جهةٍ أخرى لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول مدى سلامة زيت بذور الكتان وذلك عند استخدامه على الجلد، ومن المحاذير الأخرى، نذكر ما يأتي:[٦][٧]

  • الحمل: حيث إنّه يُعتبر غير آمنٍ للاستهلاك عن طريق الفم، وتشير بعض الأبحاث إلى أنّ زيت بذور الكتان يمكن أن يزيد من فرصة الولادة المبكرة عند تناوله خلال الثلث الثاني، أو الثالث من الحمل، ومع ذلك، فإنّ أبحاثاً أخرى بيّنت أنّ استهلاك زيت بذور الكتان يمكن أن يكون آمناً بدءًا من الثلث الثاني أو الثالث و حتى الولادة، وبالتالي فإنّه يُوصى بتجنبه خلال مرحلة الحمل إلى حين توفر معلومات أكثر حول تأثير تناول زيت الكتان خلال هذه الفترة.
  • الرضاعة الطبيعية: إذ لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول سلامة استخدامه، ولذلك يُفضل تجنبه.
  • الاضطرابات النزفية: فقد يزيد من خطر حدوث نزيفٍ حادٍ في المرضى المصابين باضطراباتٍ نزفية، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الزيت عند الإصابة بالإضطرابات النزفية.
  • الجراحة: فقد يرفع من خطر النزيف أثناء وبعد إجراء العملية الجراحية، ولذلك ينبغي التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين كحد أدنى من موعد الجراحة المُحدد.


التداخلات الدوائية لزيت بذر الكتان

ينبغي تجنب استخدام الكتان مع المكملات العشبية التي قد تؤثر في عملية تخثر الدم، مثل؛ الفليفلة، والقرنفل، والثوم، والزنجبيل، والجنكة، و البرسيم الأحمر، والكركم، والصفصاف، بالإضافة إلى ذلك يجب عدم استعماله بالتزامن مع المكملات العشبية التي قد تؤدي إلى تقليل مستويات السكر في الدم، مثل؛ الحلبة، وصمغ الغار، وغيرها؛ كما قد تتداخل بعض الأدوية والفيتامينات مع الكتان عند استخدامها معاً، ولذلك يُوصى بتجنب استهلاكه دون استشارةٍ طبية في حال استخدام أيّ من الأدوية الآتية:[٨]

  • أدوية مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • المضادات الحيوية.
  • هرمون الإستروجين.
  • أدوية تميُّع الدم، مثل؛ الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin).
  • الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen).
  • الفوروسيميد (بالإنجليزية: Furosemide).


فيديو زيت بذر الكتان

يعرف هذا الزيت بفوائده العديدة للجسم، فكيف يمكن إعداده بالمنزل؟ :

المراجع

  1. "Flax", www.drugs.com,15-6-2018، Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. MaryAnn de Pietro(20-11-2018), "What are the benefits of flaxseed oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. Rachael Link(29-9-2017), "6 Benefits of Flaxseed Oil — Plus How to Use It"، www.healthline.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  4. "Basic Report: 42231, Oil, flaxseed, cold pressed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  5. Lana Barhum(8-2-2019), "The Health Benefits of Flaxseed Oil"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  6. "FLAXSEED OIL", www.webmd.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  7. "FLAXSEED OIL", www.rxlist.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  8. "What Is Flax Seed Oil?", www.everydayhealth.com,11-9-2018، Retrieved 2-5-2019. Edited.