ما فوائد شرب الماء على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
ما فوائد شرب الماء على الريق

الماء

الماء سائلٌ شفافٌ عديم اللون، والطعم، والرائحة، وهو عماد الحياة على الكرة الأرضيّة، حيث يشكّل نسبة 65% من كتلة جسم الإنسان، والحفاظ على هذه النسبة الطبيعية في الجسم تحميه من الإصابة بالجفاف، وتحفزه على القيام بوظائفه الحيوية على أكمل وجه، لا سيّما إن تمّ تناوله في الصباح الباكر وعلى الريق، حيث يزيد ذلك فوائده العظيمة للجسم، فهو يحتوي على العديد من المعادن التي يحتاجها الجسم، وسنذكر في هذا المقال فوائد الماء على الريق.


فوائد شرب الماء على الريق

  • تحسين عمل الأمعاء: يساعد تناول الماء على في الصباح، وبشكلٍ مفاجئ في تشتيت جزيئات الطعام الغير مهضومة، والغازات العالقة في الأمعاء، وبالتالي انفصالها، وسهولة التخلص منها.
  • معالجة العديد من الأمراض: يساهم تناول الماء على الريق في علاج الكثير من الأمراض كالصداع، والإرهاق، وأمراض القلب، والسل، وأمراض الكلى والجهاز البولي.
  • المحافظة على صحة البشرة: يساعد تناول الماء على الريق في تطهير الدم من السموم، وذلك ينعكس على البشرة، ويعطيها النضارة والحيوية.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي: إنّ حصول الجسم على كمية كافية من الماء يؤدي إلى تجنب حدوث خلل في عمله، وبالتالي منع الإصابة بالإمساك الناتج عن قلة السوائل في الجسم.
  • تنشيط عمل الدماغ: إنّ الماء يشكل ما نسبته 75% من مكونات المخ، ولذلك فإنّ تناول كوب من الماء في الصباح الباكر يساعد على تنشيط الدماغ والذهن، وبالتالي زيادة التركيز، وتنشيط العمليات الذهنية، وجعلها في أعلى مستوياتها.
  • التخلص من حموضة المعدة.
  • تنشيط عمليات الأيض: تناول الماء على الريق يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، وبالتالي التخلص من الدهون المتراكمة، وإنقاص الوزن بشكلٍ فعال.
  • تجديد خلايا الجسم: إنّ تناول الماء على الريق يساعد في تجديد خلايا الجسم، والتي تساعد في التخلص من العناصر السامة الملتصقة بها، وبالتالي تنقية الجسم وتنظيفه من المواد السامة، والضارة.
  • معالجة الصداع النصفي: يعتبر نقص الماء عن المستوى الطبيعي في الجسم من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالصداع النصفي، وصداع الجيوب الأنفية، ولذلك يُنصح بتناول الماء بكميات كافية للتخلص من رواسب الدهون في الجسم، وتسهيل تدفق الدم، وتنشيط الدورة الدموية، وبالتالي التخلص من الصداع وأوجاعه.
  • زيادة إنتاج الخلايا الجديدة اللازمة للدم والعضلات.
  • التخفيف من آلام الروماتيزم، والتهابات المفاصل، وآلام الظهر الناتجة عن نقص الماء في المفصل.
  • قتل البكتيريا، والتخلص من حصى المرارة والكلى.
  • إكساب الجسم الرشاقة والحيوية.
  • تقليل ارتفاع ضغط الدم.
  • تنظيم السكر في الدم.
  • إطفاء ظمأ العطش.