ما فوائد فاكهة الكرز

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
ما فوائد فاكهة الكرز

الكرز

الكرز فاكهة دائرية الشكل، وصغيرة الحجم، وناعمة الملمس، وهي ذات لون أحمر لامع. وهنالك أكثر من 100 نوع من الكرز القابل للأكل التي تمتلك مختلف الألوان كالأبيض والوردي إلى الأحمر اللامع، والأرجواني، والأسود. ويوجد في وسط ثمرة الكرز غطاء صلب كالحجر يحمي البذرة التي بداخله.[١] ويحتوي الكرز على كمية كبيرة من مواد الأنثوسيانين (بالانجليزية: Anthocyanin)، وهي من مضادات الأكسدة التي تمتلك تأثيراً قوياً، وتشير الأبحاث إلى أنّ هذه الكمية يمكن أن تقي من بعض الأمراض المزمنة، كالأمراض القلبية الوعائية، وبعض أمراض السرطان، كما وجد أنّها تُزود الكرز بطعم لاذع، ولون أحمر داكن، ووفقاً للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، فإنّ مضادات الأكسدة في عصير الكرز هي ذاتها الموجودة في الكرز المجفف، أما إذا كان الكرز مجمداً فإنّ محتواه من هذه المضادات سيكون أقل، وكذلك إن كان معلباً فإنّ محتواه سيكون منخفضاً جداً، وتجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من كيفية الحصول على الكرز فإنّ محتواه لا يزال مرتفعاً من مضادات الأكسدة.[٢][٣]


فوائد الكرز

للكرز فوائد عديدة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تنظيم عملية الأيض ومكافحة الدهون: إذ إنّ هنالك بعض الأدلة التي أُجريت على الحيوانات وأظهرت أن الكرز يساعد على ضبط عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وخسارة الدهون في منطقة البطن، كما أظهرت إحدى الدراسات أن الأنثوسيانين يمتلك تأثيراً يعاكس تطور السمنة في الجسم، كما وضحت دراسة أخرى أجريت على الفئران أنّ الكرز الحامض يمكن أن يقلل الالتهابات ودهون البطن وخطر متلازمة الأيض.
  • المساعدة على تنظيم النوم: فوفقاً لدراسة صغيرة أجريت عام 2016، فإنّ عصير الكرز الحامض له تأثيرات مشابهة لأدوية الأرق على الأشخاص الكبار في السن، إذ إنّ الخصائص المضادة للالتهاب ترتبط مع تسارع هرمون الميلاتونين الذي ينظم النوم، مما يمكن أن يساعد على النوم بشكل أفضل.
  • تقليل الانتفاخ: حيث وجدت دراسة أجريت على الحيوانات عام 2004 أنّ المكملات الغذائية لعصير الكرز يمكن أن يُخفض الالتهاب والآلام التي ترتبط بالسلوك، مما يجعله علاجاً واعداً للبشر ضد الانتفاخ.
  • مصدر غني بالألياف الغذائية: التي ترتبط بتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما يمكن للنظام الغذائي المرتفع بالألياف أن يساعد على إنقاص الوزن من خلال تزويد الجسم بالشعور بالشبع، بالإضافة إلى الحد من ارتفاع الإنسولين وسكر الدم بشكل سريع.[٢][٣]
  • مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: حيث يعتبر الكرز مصدراً جيداً لفيتامين ج والبوتاسيوم ويمكن أن يساعد على استعادة المعافاة بعد ممارسة التمارين الرياضية، إذ يوصل البوتاسيوم السيالات الكهربائية إلى جميع أجزاء الجسم، ويساهم في المحافظة على كل من ترميم العضلات، وضغط الدم، وسرعة نبضات القلب، والهضم. كما يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكرز يغطي 10% من الكمية المُوصى بها من البوتاسيوم، كما يرتفع محتواه من البوتاسيوم عن الحصة الواحدة من التفاح والفراولة.[٢][٤]
  • تعزيز المناعة: إذ يُعدّ الكرز مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة ومضادات الفيروسات كغيره من الخضراوات والفواكه. كما يحتوي على مادة تصنّعها النباتات لمكافحة العدوى وتسمى بالفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid)؛ وهي نوع من مضادات الأكسدة الموجودة في الكرز. وقد أظهرت الأبحاث أنّ هذه المواد يمكن أن يكون لها تأثير كبير على وظيفة الجهاز المناعي.[٢][٤]
  • مكافحة التهاب المفاصل: حيث أظهرت دراسة أجريت عام 2012 أنّ شرب عصير الكرز الحامض مرتين يومياً لمدة 21 يوماً يقلل الألم لدى مرضى التهاب المفاصل، كما بيّنت فحوصات الدم المخبرية أنّ الالتهاب قلّ لديهم بشكل كبير، ووفقاً لدراسة أخرى لوحظ أنّ استهلاك مرضى التهاب المفاصل لـ 236.58 مليليتراً من عصير الكرز الحامض يومياً خفف الألم لديهم بعد 45 يوماً كما حسّن بشكل كبير من الوظائف الجسدية، وبتوقفهم عن شربه عاد الألم إليهم.[١][٤]
  • الوقاية من الشيخوخة المبكرة: حيث يحتوي الكرز على مضادات أكسدة معينة مرتبطة بإبطاء عملية الهرم والتقدم في السن، ووفقا لما وضحه العلماء فإن شرب كوب واحد من عصير الكرز الحامض يومياً يكفي لتأخير الشيخوخة، مما يؤدي إلى تحسين صحة الجلد والتقليل من ظهور التجاعيد والبقع.[١]
  • تنظيم نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري: حيث وجد الباحثون أنّ المواد الكيميائية النباتية التي توجد في الكرز يمكن أن تساعد على تعزيز استقلاب الغلوكوز، وتنظيم نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، كما يُعرف الأنثوساينين (بالإنجليزية: Anthocyanin) بدوره في تعزيز إنتاج الإنسولين بشكل كبير على الرغم من عدم فهم كيفية حدوث ذلك حتى الآن، كما يمكن أن يكون عصير الكرز مناسباً للأشخاص المصابين بداء السكري، لكن يجدر الانتباه إلى أنّ هنالك تبايناً كبيراً في محتواه من السعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والسكر إن كان مصنعاً، لذلك يجب التأكد والتحقق من الأنواع التجارية للعصير ومقارنتها لاختيار العصير الأفضل للنظام الغذائي.[٥]


القيمة الغذائية للكرز

وفقاً لقاعدة بيانات المغذّيات الوطنيّة الخاصة بوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، فإنّ 100 غرام من الكرز تحتوي على القيمة الغذائية الآتية:[٦]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 82.25 ميليتراً
السعرات الحرارية 63 سعرةً حراريةً
الكربوهيدرات 16.01 غراماً
البروتين 1.06 غرام
الدهون 0.20 غرام
الألياف 2.1 غرام
فيتامين ج 7.0 مليغرامات
فيتامين أ 64 وحدة دولية
البوتاسيوم 222 مليغراماً
الكالسيوم 13 مليغراماً


طرق تخزين الكرز وأفكار لتناوله

يُوصى باختيار الكرز الطازج واللامع ذي الحبة الممتلئة والخالية من التلف، وغسله جيداً في حال تناوله مباشرة فقط. أما في حال الرغبة بتناوله في وقت آخر أو بعد أيام من قطفه فيوصى بعدم غسله؛ كي يبقى طازجاً ولا يتعرض للفساد بشكل أسرع. ويخزن الكرز في الثلاجة داخل أكياس أو علب بلاستيكية مغطاة، ويحفظ في الثلاجة لمدة تترواح بين خمسة إلى عشرة أيام، أما في حال تخزينه مجمداً فإنّه يبقى من ستة أشهر إلى ثمانية شهور. ويمكن استخدام الكرز في العديد من الوصفات، كإضافته إلى الزبادي اليوناني قليل الدسم، أو جبن القريش كوجبة إفطار، أو وجبة خفيفة غنية بالبروتين، كما يمكن إضافة بعض الكرز إلى السلطة أو في أطباق لذيذة الطعم لإضافة اللون الأحمر اللامع لها والمذاق الحلو.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Shaun DMello (28-4-2015), "Health Benefits of Cherries"، www.medindia.net, Retrieved 20-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Natalie Butler (19-4-2016), "Are Cherries Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Barbie Cervoni (20-1-2019), "Cherries Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 22-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Natalie Olsen (6-7-2017), "7 Ways Cherry Juice Benefits Us"، www.healthline.com, Retrieved 20-1-2019. Edited.
  5. Susan McQuillan and others (21-3-2018), "Tart Cherry: Can the Latest Super Juice Improve Your Blood Sugar?"، www.ontrackdiabetes.com, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  6. "Basic Report: 09070, Cherries, sweet, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 19-1-2019. Edited.