ما معنى صوم التطوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
ما معنى صوم التطوع

معنى صوم التطوع

شرع الله سبحانه وتعالى لعباده المسلمين جميعاً أبواباً كثيرة في طاعته، وسميت بالمصادر الاسلامية بالنوافل أي الرواتب التي ثبتت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي زائدة عن الفريضة، فمَن قام بها أثابه الله بخيري الدنيا والآخرة، ومن تغافل عنها حرم نفسه من لذتها وعظيم أجرها عند الله تبارك وتعالى في الدنيا والآخرة، ومن هذه النوافل صيام التطوع الذي يعرف بأنّه الامتناع عن الطعام والشراب والجماع من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس في غير أيام شهر رمضان المبارك، ويشرع فعله من غير إلزام فحكمه مستحب لا واجب، ويقسم صوم التطوع إلى قسمين رئيسين هما الصوم المقيد بحدث معين كصوم يوم عرفة، والصوم المطلق وهو غير مشروط بزمان أوحدث معين.


معلومات عن صوم التطوع

أيام تشريع صيام التطوع

  • يوم تاسوعاء وعاشوراء وهما اليومان التاسع والعاشر من شهر محرم.
  • الأيام التسعة الأوائل من شهر ذي الحجة، ومن بينها يوم عرفة، وهو اليوم الأخير من هذا الشهر واستحبابه خاص بمن لم يكن واقفاً بعرفة.
  • ستة أيام من شهر شوال.
  • شهر شعبان، فقد ثبت عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يصومُ حتى نقولَ لا يُفطِرُ، ويُفطِرُ حتى نقولَ لا يصومُ، فما رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم استَكمَلَ صيامَ شهرٍ إلا رمضانَ، وما رأيتُه أكثرَ صيامًا منه في شعبانَ) [صحيح].
ملاحظة: يحرم الصوم في اليوم الأول من عيد الفطر، وطيلة أيام عيد الأضحى أو ما يعرف بأيام التشريق، ويوم الشك أي الثلاثين من شعبان، بينما يكره تخصيص شهر رجب بالصيام؛ لأنّ هذا التعظيم من عادات الجاهلية، كما يُكره الوصال أي صيام الأيام التطوعية بشكل تتابعي دون فطر بينه.


فضل صوم التطوع

  • للصائمين باب لا يدخل منه أحد غيرهم، فقد جاء في الحديث النبوي الشريف: (إنَّ في الجنَّةِ بابًا يقالُ له الرَّيَّانُ. يدخلُ منه الصَّائمونَ يومَ القيامةِ. لا يدخلُ معهم أحدٌ غيرُهُم. يقالُ: أينَ الصَّائمون؟ فيدخلونَ منه. فإذا دخلَ آخرُهُم. أُغلِقَ فلم يدخلْ منه أحدٌ) [صحيح].
  • للصائمين فرحتان، فرحة الإفطار، وفرحة لقاء الله، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله قوله: (‏كل عملِ ابنِ آدمَ يُضاعفُ الحسنةَ عشرةَ أمثالها إلى سبعمائةِ ضعفٍ. قال اللهُ عزَّ وجلَّ: إلا الصومُ. فإنَّهُ لي وأنا أجزي بهِ. يَدَعُ شهوتَه وطعامَه من أجلي. للصائمِ فرحتانِ: فرحةٌ عند فطرِه، وفرحةٌ عند لقاءِ ربِّهِ. ولخُلوفٌ فيهِ أطيبُ عند اللهِ من ريحِ المسكِ) [صحيح].
  • الصوم يهذب النفس ويدربها على الجوع والعطش والصبر، وكذلك الإحساس بأحوال إخواننا المسلمين اللذين لا يجدون ما يأكلون ولا ما يشربون.
  • للصائم دعوة لا ترد.
  • الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة.
156 مشاهدة