ما معنى عقيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
ما معنى عقيم

العقيم في القرآن الكريم

وردت كلمة العقيم في القرآن الكريم أربع مرات وفي مواضع مختلفةٍ من السور الكريمة، هي:

  • قال الله تعالى: (وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ ) [الذاريات:41].
  • قال تعالى: (وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ) [الحج:55].
  • قال الله تعالى: (أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا ۖ وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ) [الشورى:50].
  • قال الله تعالى: (فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ)[الذاريات:29].

كما نلاحظ ارتبطت كلمة العقيم أو عقيم بالريح العقيم، واليوم العقيم، والعجوز العقيم، والإصابة بالعقم، وكي نتطرق إلى معنى كلمة عقيم لا بدّ من الإشارة إلى هذه الكلمة حسب الأصول اللغويّة، والمعنى اللغويّ لكلمة عقيم.


كلمة عقيم في اللغة العربية

هي صفةٌ مشبهةٌ من الفعل عقُمَ، وهي كلمةٌ مفردةٌ والجمع منها عِقام وعُقماء، ويقال العقيم للرجل الذي لا ينجب، وكذلك المرأة التي لا تنجب ويطلق عليها عقيم أو عقيمة والجمع منها عقائِم وعُقُم. وتأتي كلمة عقيم بعدّة معانٍ أخرى هي:

  • بمعنى الشيء الذي لا خير فيه، مثل الحوارٌ العقيم أي حوار دون جدوى ولا نتيجة ولا خير فيه.
  • عقلٌ عقيم أي لا خير فيه ولا يثمر.
  • الريح العقيم وهي الريح التي لا مطر فيها، وهي عذاب الله تعالى لقوم عاد، فالريح العقيم كانت ريحٌ فاسدةٌ لا تحمل المطر، ولا تحرّك اللقاح ولا تسوقه إلى النباتات فهي ريحٌ لا خير فيها.
  • اليوم العقيم، ويشير المعنى اللغويّ في هذا الموضوع إلى اليوم الشديد الذي لا هواء فيه، واليوم العقيم وهو اليوم الذي ليس بعده يومٌ وهو يوم القيامة خاتمة الأيام.
  • الحرب العقيم، وهي الحرب الشديدة الذي يستمرّ فيها القتال دون نتيجةٍ، أي لا يوجد فيها غالبٌ ولا مغلوبٌ.


الفرق بين كلمة عاقر وعقيم

قد يخطئ البعض في التفريق بين كلمة عاقر وكلمة عقيم، وللتفريق بينهما لا بدّ من الإشارة بأنّ القرآن الكريم تحدث أيضاً عن كلمة عاقر، عندما تحدّث عن زوجة زكريا عليه السلام ووصفها بالعاقر، وزوجة إبراهيم عليه السلام التي وصفها القرآن بالعقيم فما الفرق بينهما. تطلق كلمة عاقر على الرجل أو المرأة الذي يصيب أيّ منهما مرضٌ يمنعه من الإنجاب، فإذا تمّ معرفة المرض تمّ معرفة دوائه والشفاء منه، والعقيم هو الذي يولد بحالةٍ وخلقةٍ خلقه الله تعالى عليها ولا يمكن علاجها، فعندما قال عجوز عقيم أراد منها معجزةً وهو أنّ الله قادرٌ على أن يهب الذكر والأنثى لمن يشاء.

282 مشاهدة