ما معنى عيد الأضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٦ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
ما معنى عيد الأضحى

عيد الأضحى

هو أحد العيدين اللذين يحتفل بهما المسلمون سنويّاً، ويكون عيد الأضحى في اليوم العاشر من ذي الحجة من كل عام، وهو اليوم الذي يلي يوم عرفة حيث يقف حجّاج بيت الله الحرام على جبل عرفة لتأدية واحد من أهمّ مناسك الحج، ويستمرّ عيد الأضحى على مدى أربعة أيام والتي تشتمل على يوم عيد الأضحى وأيام التشريق الثلاثة التي تليه، وينتهي هذا العيد مع انتهاء اليوم الثالث عشر من ذي الحجة وهو آخر يوم من أيام التشريق.


معنى عيد الأضحى

يحتفل المسلمون بعيد الأضحى إحياءً لمعاني قصة سيدنا إبراهيم عليه الصلاة السلام مع ابنه سيدنا إسماعيل عليه السلام، وذلك عندما رأى في المنام أنّه يذبح ابنه إسماعيل، وعندما نبأ إبراهيم عليه السلام ابنه بمنامه طلب منه أن يفعل ما أمره الله تعالى به، وقبل أن يقوم سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح ابنه إسماعيل فداه الله بكبش عظيم رحمةً به وبأبيه، ويسنّ لكلّ مسلم قادر وبالغ أن يقدّم أضحية من الأنعام لله تعالى في عيد الأضحى سواء كانت خروفاً أو بقراً أو ماعزاً أو غيرها، وذلك اقتداءً بسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، وتوزيع لحوم الأضحية على الفقراء، والمساكين، والأقرباء، وأهل بيته.


التكبير في عيد الأضحى

حكم التكبير في كلا العيدين سنّة مؤكدة، وقد اختلف العلماء حول هذه المسألة وانفصلوا في ذلك إلى ثلاثة آراء.

  • بدء التكبير من فجر يوم عرفة واستمراره حتى دخول وقت العصر من آخر يوم من أيام التشريق، وهذا ما دعا إليه المذهب الحنبلي، وابن عباس، وجابر، والزهري، وأبو ثور وغيرهم.
  • بدء التكبير من ظهر يوم عيد الأضحى واستمراره حتى فجر آخر أيام التشريق، وهذا ما دعا إليه كلّ من المذهبين الشافعي والمالكي.
  • بدء التكبير من دخول وقت الظهر ليوم عرفة ويستمر حتى دخول وقت العصر من يوم عيد الأضحى، وهذا ما دعا إليه المذهب الحنفي.


أمّا المتعارف عليه من صيغ التكبير هو (الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. ولله الحمد)، ويزيد البعض عليه ( الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيراً وسبحان الله بكرة وأصيلاً، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلٌم تسليماً كثيراً).


الاغتسال لعيد الأضحى

الاغتسال استعداداً لاستقبال عيد الأضحى سنة مؤكدة لجميع المسلمين على اختلاف أعمارهم، ويستحب أن يكون الاغتسال قبل فجر يوم عيد الأضحى، وذلك لما روي عن ابن عباس رضي الله عنه: ( أنَّ النبيَّ كان يَغتسلُ يومَ الفطرِ والأضحَى).

267 مشاهدة