ما هو الغذاء المناسب للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ٧ مايو ٢٠١٩
ما هو الغذاء المناسب للرجيم

القليل من الكربوهيدرات

يُساعد الحدّ مِن تناول الأغذية الغنيّة بالسُكريات والنشويات على تقليل الشعور بالجوع، مِمّا يعني تجنُب تناول سُعراتٍ حراريةٍ زائدة عن حاجة الجسم، وبالتالي يقوم الجسم بحرق الدهون المُتراكمة عِوضاً عن حرق الكربوهيدرات لتوفير الطاقة للجسم، كما يرتبط الحد مِن تناول الكربوهيدرات والسُكريات بخفض مستوى الإنسولين في الدم، مِمّا يُساعد على التخلُص مِن احتباس السوائل والصوديوم، وبالتالي خسارة وزن أكبر.[١]


البروتين والدهون الصحيّة

يُساعد تناول نظام غذائي غنيّ بالبروتين على زيادة الشعور بالشبع والامتلاء، وبالتالي تقليل كمية الطعام المُتناولة خلال اليوم وخفض السُعرات الحراريّة المُستهلكه، كما أنّ تناول البروتين يُعزز مِن عملية التّمثيل الغذائيّ بنسبة 80-100 سعرة حرارية يوميّا ويُقلل مِن الرّغبة في تناول وجبة خفيفة في اللّيل، مِمّا ينتُج عنهُ خسارة أكبر في الوزن، ومِن جهةٍ أُخرى، يجب على النظام الغذائي أنّ يتضمن الدهون الصحية ضمن كمياتٍ مُحدده لضمان الحصول على الفائدة الصحية جنباً إلى جنب مع خسارة الوزن، ومِن بعض مصادر البروتين والدّهون ما يليّ:[١]

  • مصادر البروتين: اللحوم، والدواجن، والبيض، والأسماك والمأكولات البحرية المختلفة.
  • مصادر الدّهون الصحية: زيت الزيتزن، والزبدة، وزيت جوز الهند، وزيت الأفوكادو.


الخضراوات والفواكه

تحتوي الخُضراوات والفواكه على نسبةٍ عاليةٍ مِن الألياف والماء، وبهذا فهي تُساعد على خسارة الوزن، حيثُ يزيد كُل مِن الألياف والماء مِن الشعور بالامتلاء والشبع، الأمر الذي يؤدي إلى تناول كمياتٍ أقل مِن الطعام وبالتالي الحصول على نسبةٍ أقل مِن السُعرات الحرارية، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الفواكه والخضروات غنية بالعناصر الغذائية المُفيدة لصحة الجسم، فهي تحتوي بشكلٍ كبيرٍ على الفيتامينات والمعادن التي تقوي الجسم وتزيد مِن صلابته مثل احتوائها على فيتامين هـ، وفيتامين أ، وفيتامين ج، بالإضافة إلى الحديد، والزنك، وحمض الفوليك، وبهذا توفر الخضراوات والفواكه المُغذيات الأساسية للجسم خلال عملية خسارة الوزن، لذلك يُنصح بتناول الفواكه والخضراوات كوجبات الخفيفة بدلاً مِن الأطعمة الغنيّة السُكريات والدهون الضارة.[٢]


البقوليات والمكسرات النيّة

تُساهم البقوليات في إنقاص الوزن لِغناها بالألياف الغذائية و البروتين، حيث تحتوي البقوليات على الألياف القابلة للذوبان والتي تُساهم في إبطاء عمليتي الهضم والامتصاص، مِمّا يزيد مِن الشعور بالامتلاء لوقتٍ أكبر، كما تُساهم البروتينات الموجودة في البقوليات في تحفيز إفراز الهرمونات التي تُشير إلى الشبع، وبالتالي تقليل كمية الطعام المُتناولة والسُعرات الحرارية المُستهلكه، فينخفض وزن الجسم بشكلٍ أسرع، أما المُكسرات النيّة فتُساعد على إنقاص الوزن، لاحتوائها على الألياف والبروتين، الأمر الذي يَحُد مِن الشعور بالجوع، بالإضافة إلى غِناها بالدّهون الصحية والجيدة لصحة القلب، كما أوضحت دراسة قارنت بين مجموعتين مِن النساء بأوزانٍ زائدة، أنّ خسارة الوزن لدى المجموعة التي تناولت 50 غرام مِن اللوز يومياً لمُدة ثلاث أشهر ضمن نظام غذائي مُخصص لخسارة الوزن كانت أعلى مِن خسارة الوزن لدى المجموعة الثانية والتي لم يتضمن نظامُها الغذائي وجود اللوز.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Lose Weight Fast: 3 Simple Steps, Based on Science", www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019.
  2. "Rapid Weight Loss by Eating Fruits & Veggies", www.livestrong.com, Retrieved 30-4-2019.
  3. Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (15-1-2018), "What are the best foods for weight loss?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-4-2019.