ما هو المعدل الطبيعي لدقات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٨ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
ما هو المعدل الطبيعي لدقات القلب

دقات القلب

يُستخدم مصطلح معدل دقات القلب أو نبض القلب (بالإنجليزية: Heart rate) للدلالة على عدد مرات نبض القلب في الدقيقة الواحدة، وهو يُشير إلى المجهود الذي يبذله القلب عند القيام بعمله، ويُمكن الشعور بالنّبض في المناطق التي يكون فيها الشريان قريباً من الجلد مثل المعصم أو الرقبة، وفي العادة تُؤخذ قراءة النبض الكُعبري (بالإنجليزية: Radial pulse) الذي يُمثل قيمة نبض القلب المُقاسة من خلال المعصم.[١]


المعدل الطبيعي لدقات القلب

خلال فترة الراحة

يختلف معدل دقات القلب باختلاف العمر إذ يُلاحظ تباطؤه مع الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة، وتجدر الإشارة إلى تأثر معدل دقات القلب بالعديد من العوامل، كممارسة التّمارين الرياضية، ودرجة حرارة الجسم، والمُثيرات العاطفية، ووضعية الجسم، وعلى الرغم من أنّ المعدل الطبيعي لدقات القلب خلال فترة الراحة للأشخاص البالغين الذي تجاوزت أعمارهم العشر سنوات يتراوح بين 60-100 نبضة في الدقيقة الواحدة، إلّا أنّه قد يكون أقل من 60 نبضة في الدقيقة الواحدة لدى الرياضيين المدربين تدريباً عالياً. وقد وضّحت المعاهد الصحية الوطنية الأمريكيّة معدل دقات القلب لكل فئة عمرية، وفيما يلي بيان لذلك:[٢]

المرحلة العمرية المعدل الطبيعي لدقات القلب

(نبضة/دقيقة)

شهر واحد أو أقل 70-190
شهر واحد إلى 11 شهراً 80-160
عام إلى عامين 80-130
3-4 سنوات 80-120
5-6 سنوات 75-115
7-9 سنوات 70-110
10 سنوات أو أكثر 60-100


خلال ممارسة التمارين الرياضية

يزداد معدل دقات القلب أثناء ممارسة التّمارين الرياضيّة بهدف تزويد الجسم بالمزيد من الأكسجين والطاقة، ويُمكن القول أنّه بالالتزام بممارسة الرياضة قد يصبح القلب أكثر كفاءة بحيث يعمل بشكل أقل لإيصال العناصر الغذائية الضرورية والأكسجين إلى الأجزاء المختلفة من الجسم، وبحسب الدّراسات التي أجرتها جمعية القلب الأمريكية فإنّ الحد الأعلى لمعدل دقات القلب أثناء ممارسة التّمارين الرياضيّة يجب أن يكون مُساوياً لناتج طرح عمر الشخص من 220، وفيما يلي بيان لمعدل ضربات القلب المستهدف، أي الذي ينبغي الوصول إليه أثناء ممارسة الرياضة، والذي يمثل 50-80% من الحد الأعلى لمعدل دقات القلب لكل فئة عمرية:[٢]

العمر بالسنوات معدل ضربات القلب المستهدف (نبضة/دقيقة) متوسط الحد الأعلى لمعدل دقات القلب (نبضة/دقيقة)
20 100-170 200
30 95-162 190
35 93-157 185
40 90-153 180
45 88-149 175
50 85-145 170
55 83-140 165
60 80-136 160
65 78-132 155
70 75-128 150


كيفية قياس معدل دقات القلب

يُعتبر قياس معدل دقات القلب من الأمور البسيطة إذ إنّه لا يتطلب معدّات خاصة وإنّما كل ما يحتاجه هو ساعة مزوّدة بعقرب للثوانٍ أو عداد رقمي، ويُمكن قياس معدل دقات القلب يدوياً من عدة أماكن، وفيما يلي بيان لأهمها:[١]

  • النبض الكُعبري: يتم في البداية إدارة كف اليد للأعلى ومن ثمّ الضغط باستخدام السبابة والأصبع الأوسط على المعصم تحديداً على بُعد 2.5 سنتيمتراً من معصم اليد، حيث يتمّ الضغط بكلا الإصبعين إلى داخل المنطقة ما بين الأوتار الوسطى والعظام الخارجية وعندها سوف تشعر بخفقان القلب أو نبضه، وتتمثل الخطوة التي تليها بعدّ دقات القلب خلال 10 ثوانً ومن ثم ضرب عدد الدقات بالعدد 6 بحيث يُعبر الناتج عن عدد دقات القلب في الدقيقة الواحدة.
  • النبض السباتي: (بالإنجليزية: Carotid pulse)، تُؤخذ قيمة النبض السباتي غالباً أثناء أداء التمارين الرياضيّة، بحيث يتم قياس النبض من الرقبة من خلال وضع أطراف الأصابع على أحد جانبي العنق تحديداً في المنطقة أسفل عظم الفك، في منتصف المسافة بين عضلات الرقبة الرئيسية والقصبة الهوائية، ولأخذ القراءة تُتبع الخطوات ذاتها المُتعلّقة بالنبض الكُعبري.


عدم انتظام دقات القلب

قد تظهر الإصابة بعدم انتظام دقات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia) بلا أعراض، وقد يُصاحبها بعض الأعراض كالشعور بالدوخة، وضيق التّنفس، والخفقان (بالإنجليزية: Palpitations)، والتعرّق، والشعور بالتعب والضعف العام، وفي الحقيقة إنّ الكثير من حالات الإصابة بعدم انتظام دقات القلب قد تكون غير خطيرة، إلّا إذا كانت ناتجة عن ضعف أو تلف في القلب، فقد تتسبّب بأعراض خطيرة وربما قاتلة في بعض الحالات كالسكتات الدماغية وتوقف القلب. ويُمكن تقسيم حالة عدم انتظام دقات القلب إلى أربعة أنواع رئيسية، ألا وهي بطء نبضات القلب (بالإنجليزية: Bradycardia)، وتسارع نبضات القلب (بالإنجليزية: Tachycardia)، ورفرفة القلب (بالإنجليزية: Heart Flutter) أو رجفانه (بالإنجليزية: Fibrillation)، بالإضافة للانقباض السابق لأوانه (بالإنجليزية: Premature contraction). ويوجد العديد من العوامل التي تؤثر في عمل القلب ونبضه، وفيما يلي بيان لبعض منها:[٣]

  • إدمان الكحول.
  • الإصابة بداء السكري.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإفراط في تناول القهوة.
  • أمراض القلب مثل فشل القلب الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive heart failure).
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).
  • التعرض للضغوطات النفسية.
  • تندّب أنسجة القلب، وتحدث هذه الحالة غالباً نتيجة التّعرض لنوبة قلبية.
  • التّدخين.
  • تناول أنواع مُعينة من الأدوية، أو المكملات الغذائية، أو العلاجات العشبية.
  • حدوث تغيّرات في بُنية القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Heart Rate or Pulse", www.nemahealth.org, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "What should my heart rate be?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-6-2018. Edited.
  3. "Arrhythmia: Causes, symptoms, types, and treatment"، www.medicalnewstoday.com، Retrieved 26-6-2018. Edited.