ما هو تحليل فيتامين d

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

تحليل فيتامين د

يُعتبر فيتامين د أحد المواد المُغذيّة الهامّة لصحّة الأسنان والعظام، ويتواجد على شكلين؛ الأول فيتامين د2 ونجده في الأطعمة المُدعمّة؛ كحبوب الإفطار، والحليب، ومنتجات الألبان، والشكل الثاني هو فيتامين د3 الذي يُصنّعه الجسم عند التعرّض لأشعة الشمس، كما يوجد هذا الفيتامين في بعض الأطعمة كالبيض والأسماك الدُهنية؛ مثل سمك السالمون، والتونا، والماكيريل، وفي الحقيقة فإنّ كلا الشكلين من د2 ود3 يتحوّلان في مجرى الدم إلى صيغة أخرى وهي 25-هايدروكسي فيتامين د؛ وهي الصيغة التي يتمّ الكشف عن مستواها في تحليل الدم، وقد يدلّ المستوى غير الطبيعيّ لفيتامين د على المُعاناة من مشاكلٍ صحيّة؛ مثل أمراض العظام، أو اضطرابات التغذية، أو تضرّر الأعضاء.[١]


كيفية إجراء تحليل فيتامين د

يتم إجراء تحليل فيتامين د عن طريق أخذ عينة دم من وريد ذراع الشخص باستخدام إبرة صغيرة، ثمّ تُجمع عينة الدم في أنبوب اختبار ويتم إرسالها لفحصها، وينبغي إبلاغ الطبيب في حال كان المريض يتناول أيّ فيتامينات، أو مكمّلاتٍ غذائيّة، أو أدوية قبل إجراء التحليل، فقد تؤثر بعضها في نتيجة التحليل.[١]


الدواعي الطبية لإجراء التحليل

يطلب الطبيب عادةً إجراء تحليل فيتامين د إذا كان المريض معرّضاً لخطر الإصابة بنقص فيتامين د، وفي حالاتٍ أخرى يُمكن بيانها كما يأتي:[٢]

  • الكشف عن وجود مستوياتٍ غير طبيعيّة لبعض المعادن في الدم؛ كالكالسيوم، أو الفوسفات، أو المغنيسيوم.
  • وجود مشاكل في العظام.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤدي إلى زيادة أو نقصان في مستويات فيتامين د.
  • الإصابة باضطرابات في الغدد جارات الدّرقيّة (بالإنجليزيّة: Parathyroid Gland).


تقييم نتائج التحليل

تعتمد نتيجة تحليل فيتامين د على عمر المريض، وجنسه، وطريقه إجراء التحليل، وقد تختلف النتيجة قليلاً من مختبرٍ إلى آخر، ويُقاس مستوى فيتامين د بوحدة النانومول/لتر، أو النانوجرام/مل، وتُقيّم النتائج كما يأتي:[٣]

  • نقص فيتامين د: إذا كان أقلّ من 30 نانومول/لتر، أيّ أقل من 12 نانوجرام/مل.
  • نقص محتمل بفيتامين د: إذا تراوح مستواه بين 30-50 نانومول/لتر، أيّ بين 12-20 نانوجرام/مل.
  • المستوى الطبيعي: يتراوح بين 50 -125 نانومول/لتر، أيّ بين 20-50 نانوجرام/مل.
  • ارتفاع في مستوى د: إذا تجاوزت قيمته 125 نانومول/لتر، أيّ إذا تجاوزت 50 نانوجرام/مل.


ومن الجدير بالذكر وجود بعض الأدلّة التي تربط نقص فيتامين د بارتفاع خطر الإصابة ببعض السرطانات، والأمراض المناعية، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبشكلٍ عامّ قد يُشير انخفاض مستوى 25-هايدروكسي فيتامين د إلى واحد أو أكثر من الحالات التالية:[٣]

  • عدم تناول غذاء صحّي متوازن.
  • عدم قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين د بصورة جيّدة.
  • عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس.


وبالنسبة لارتفاع مستويات فيتامين د فقد ينتج عادةً من تناول كميةٍ كبيرةٍ من حبوب الفيتامينات والمكمّلات الغذائية الأخرى، وهي حالة صحيّة تُعرف بفرط فيتامين د (بالإنجليزية: Hypervitaminosis D)، وعلى الرغم من أنّها تُعتبر حالة نادرة إلا أنّها تُسبب مشاكل خطيرة في الكبد والكلى، وبجميع الأحوال فإنّ نتائج تحليل فيتامين د تُعرض على الطبيب المُختصّ للاطّلاع عليها وتحديد سبب النّقص أو الزيادة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin D Test", medlineplus.gov,15-4-2019، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. "Vitamin D test", www.healthdirect.gov.au,1-8-2018، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Eric Searleman,Brian Wu (23-8-2017)، "25-Hydroxy Vitamin D Test"، www.healthline.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.