ما هو سبب بكاء الطفل المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما هو سبب بكاء الطفل المستمر

بكاء الطفل المستمر

من أكثر المشاكل التي تواجه الأم بعد الولادة هي بكاء الطفل المستمر، والذي يكون مصدراً للإزعاج والقلق والخوف من أن يكون مصاباً بمرضٍ معين، لذلك نرى الأهل يلجؤون إلى الأطباء لإجراء الفحوصات المختلفة للتأكد من سلامته، حيث يشار إلى أن هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى هذه المشكلة، والتي سنتعرف عليها في هذا المقال، بالإضافة إلى ذكر بعض الطرق للتغلب عليها.


أسباب بكاء الطفل باستمرار

  • الجوع: يعتبر الجوع من الأمور التي تُبكي الطفل، وخاصةً حديث الولادة؛ وذلك لأنّ معدة الطفل صغيرة، ولا تحتمل أن تأخذ كميّة كبيرة من الغذاء، فهو دائم الشعور بالجوع.
  • النظافة: إنّ إهمال نظافة الطفل تُشعره بالضيق، وتجعله يبكي دون توقُّف، ولذلك فإنّ تغيير الملابس الداخليّة، والحفاض للطفل باستمرار يجعله مرتاحاً، وتمنع صراخه المستمر.
  • حالة الطقس: إنّ حرارة الجوّ المحيط بالطفل، أو برودته تُسبّب للطفل الانزعاج، وذلك بسبب التأثير على الطفل، ولا ينتهي بكاء الطفل إلا بتغيير حالة الطقس المحيطة به.
  • الحاجة للحنان: يحتاج الطفل للحنان، والاحتضان بشكلٍ مستمر، وذلك لأنّ الطفل في عمره الصغير يحتاج إلى ملامسة جسده باستمرار، مما يشعره بالأمان والاطمئنان، ولذلك في حالة بكاء الطفل نحاول أن نحتضنه، ونشعره بالأمان.
  • الراحة: يحتاج الطفل في أيامه الأولى للراحة، ولا يستطيع أن يبقى مستيقظاً فترات طويلة، ولذلك في حالة بكاء الطفل المستمر نحرص على جعله ينام فترة من الزمن ليكون مرتاحاً.
  • التأقلم: في كثيرٍ من الأحيان يكون الطفل حديث الولادة نظيفاً، وغير جائع، وحاصلاً على قسطٍ كافٍ من الراحة، ولكنه يبكي باستمرار، وهذه حالة شائعة بين الأطفال، حيث يكون بكاؤه المستمر بسبب عدم تأقلمه على الجو الجديد المختلف عن تماماً عما كان عليه وهو في رحم أمه.
  • المغص: يُصيب المغص الطفل في الشهور الأولى من عمره، ويكون هذا المغص بسبب عدم قدرة الطفل على تحمُّل الطعام الذي يدخل إلى معدته، ولا يوجد علاج جذريٌّ لهذه الحالة، وفي العادة لا تستمر هذه الحالة أكثر من ثلاثة شهور.


طرق تخفّف من بكاء الطفل

  • التدليك: إنّ تدليك الأم لبطن الطفل وقدميه يجعله يسترخي، ويشعره بالراحة، والهدوء، وبالتالي يتوقّف عن البكاء بشكلٍ فوري.
  • تغيير اتجاه الرضاعة: هناك العديد من الأطفال الذين تتكوّن لديهم الغازات أثناء الرضاعة، ولذلك ننصح الأمهات بإرضاع الطفل بشكلٍ أفقي، حتى يرضع بهدوء، ودون بكاء.
  • استخدام اللهاية: إنّ بكاء الطفل المستمر يكون بسبب تعويده منذ الولادة على وضع اللهاية في فمه، وفي حالة إبعادها عنه تجعله في حالة غضب وبكاء مستمر، ولذلك نحرص منذ البداية على عدم تعويد الطفل على استخدام اللهاية.
  • الحمام الدافئ: إنّ حصول الطفل على الحمام الدافئ يجعله في حالة هدوء، واسترخاء.


نصائح للوالدين حول بكاء طفلهما

  • البحث عن الأسباب وراء بكاء الطفل، وذلك لأنّ بكاءه قد لا يكون نتيجة لأحد الأسباب السابقة، وإنما قد يكون لأسباب عضويّة أو مرضيّة.
  • الهدوء أمام بكاء الطفل، وعدم مقابلة الصراخ بالصراخ، وذلك لأنّ التوتر يزيد من حدة بكاء الطفل.
  • ممارسة العديد من التعابير الحركية والصوتية التي تجعل الطفل في حالة هدوء تام.
  • إلهاء الطفل عن البكاء بالألعاب، ويراعى أن تكون كثيرة، ومتعدّدة الألوان والحركة حتى تجذبه وتلهيه بشكلٍ أكبر.
  • تجنّب الاهتمام لبكاء الطفل الذي يكون هدفه جذب الاهتمام، وذلك لأنّ إهمال بكاء الطفل، ومواصلة ما يقوم به أفراد العائلة يهدئه، ويوقفه عن البكاء.