ما هو علاج مغص البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
ما هو علاج مغص البطن

مغص البطن

مغص البطن "Abdominal Pain" هو حالة صعبة يكون فيها الألم في أعلى البطن، أو أسفله، وتصيب العديد من الأشخاص، ومعظم الأسباب المؤديّة لهذا الألم تكون بسيطة وتسهل معالجتها، حيث إنّ هذا الألم قد يكون ناجماً عن مرض ما، ومدّته غير محدّدة فقد يكون خلال دقائق، وقد يستمر لعدّة ساعات.


أنواع مغص البطن

قد يكون ألم البطن على شكل:

  • ألم حاد.
  • ألم وخزي.
  • ألم تشنّجي.
  • ألم باهت، وخفيف.


موقع مغص البطن

  • اليسار العلويّ: سبب تضخّم الطحال.
  • اليمين العلويّ: سبب التهاب المثانة، أو التهاب لكبد.
  • اليسار السفليّ: سبب تكيّس المبايض.
  • اليمين السفليّ: بسبب التهاب الزائدة الدوديّة، أو مشاكل المبيض الأيمن.
  • أعلى البطن: بسبب التهابات في المعدة؛ كقرحة المعدة، أو التهابات في البنكرياس.
  • أسفل البطن: بسبب التهابات المسالك البولية، أوالمشاكل التناسليّة للأنثى مثل الأورام الليفية في الرحم.


أعراض مغص البطن

يجب مراجعة الطبيب إذا كان الألم حاداً، أو متكرّراً، ومصاحباً لإحدى الأعراض التالية:

  • علامات حدوث الجفاف.
  • الحمى، (ارتفاع درجات حرارة الجسم).
  • التبوّل المتكرّر، والذي يصاحبه الألم الشديد.
  • عدم القدرة على إخراج البراز بالشكل الجيَد.
  • إخراج الدم مع القيء.
  • صعوبة التنفس.
  • خروج الدم مع البراز، أو خروجه من المهبل.
  • حدوث هذا الألم خلال فترة الحمل.


أسباب مغص البطن

إلى جانب الأسباب التي ذكرت سابقاً، قد يكون الألم بسبب أي ممّا يلي:

  • عسر الهضم.
  • الإمساك.
  • وجود فيروس في المعدة.
  • تشنّجات الحيض.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • حساسية الجسم من بعض الأطعمة.
  • التسمّم الغذائي.
  • وجود الغازات في البطن.
  • مرض التهاب الحوض .
  • حصى في المرارة.
  • حصى في الكلى.
  • مرض كرونز.
  • مرض الارتداد المعدي المريئي.
  • حدوث نوبة قلبيّة.


علاج مغص البطن

يتم علاج المسبّب لهذا المرض، وذلك من خلال ما يلي:

  • إعطاء المريض الأدوية التي تعطى بدون وصفة طبية (OTC drugs) مثل: الدواء المضاد للحموضة، وذلك إذا كان سبب الألم هو مرض الارتداد المعدي المريئي.
  • إعطاء المريض الدواء المليَن للبراز، إذا كان سبب الألم هو الإمساك.
  • إعطاء المريض دواء الأسيتامينوفين (Acetaminophen) لعلاج هذا الألم، وتجنّب إعطائه أيّ من هذه الأدوية مثل: الإسبرين (Aspirin)، والآيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen)؛ حيث إنّها قد تسبّب تهيَجاً، أو نزيفاً في المعدة.


تشخيص مغص البطن

في البداية يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة على المريض، لمعرفة موقع الألم، ومدّة هذا الألم، وهل يأتي على فترات متباعدة أم لا، وهل قام المريض بأكل طعام يتحسّس منه جسمه، أو تناول الكحول أم لا، وغيرها من الأسئلة التي تساعد الطبيب على معرفة سبب الألم، وقد يقوم الطبيب بعدّة فحوصات مخبرية، للتأكد من سبب المرض، ومنها:

  • فحص البول، أو فحص البراز.
  • فحص الدم.
  • فحص بالأشعة السينيّة.
  • فحص بالموجات الفوق الصوتيّة.
  • القيام بعمليات التنظير.


هذا المقال لا يعتمد كمرجع طبي، ولا يغنيك عن استشارة الطبيب.


المراجع


فيديو ما علاج مغص البطن؟

يصاب غالبية الناس من فترة لأخرى بمغصٍ في البطن ناتج عن أسباب عديدة! فما هو علاجه؟ :