ما هي أبرز فوائد زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ما هي أبرز فوائد زيت الزيتون

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون (بالإنجليزية: Olive oil) الطبيعي الذي يستخلص من ثمار شجرة الزيتون، حيث يحتوي زيت الزيتون على حوالي 14% من الدهون المشبعة، وعلى 11% من الدهون غير المشبعة؛ مثل: أحماض أوميغا-3 الدهنية وأميغا-6، وتُشكل الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ما نسبته 73% منه؛ ويطلق على هذه الأحماض اسم حمض الأولييك (بالإنجليزية: Oleic acid)، ومن الجدير بالذكر أنّ الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة تمتاز بقدرتها على مقاومة الحرارة المرتفعة، مما يجعل زيت الزيتون البكر الممتاز خياراً صحياً للطهي.[١]


أبرز فوائد زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على فوائد عديدة؛ وخاصة زيت الزيتون البكر الممتاز، ومن هذه الفوائد:[١][٢]

  • يقلل من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية: حيث تعتبر الجلطات الدماغية في الدول المتقدمة أحد أكثر أسباب الوفاة شيوعاً بعد أمراض القلب، وتحدث هذه الجلطات بسبب اضطرابات في تدفق الدم إلى الدماغ، إما لتجلطٍ في الدم أو بسبب النزيف، وتمت دراسة العلاقة بين زيت الزيتون والجلطات الدماغية بشكل موسع، وأظهرت إحدى الدراسات الموسّعة التي أجريت على 841,000 شخصاً أنّ زيت الزيتون هو المصدر الوحيد للدهون الأحادية غير المشبعة التي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالجلطات الدماغية وأمراض القلب، وفي مراجعة شارك فيها 140 ألف شخص وُجد أنّ أولئك الذين يستهلكون زيت الزيتون كانوا أقل عرضة للإصابة بالجلطات الدماغيّة مقارنةً بالأشخاص الذين لم يتناولوه.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: إذ تعتبر أمراض القلب من أكثر مسببات الوفاة شيوعاً في العالم، وأظهرت النتائج في دراسات وصفية أجريت قبل بضعة عقود على دول منطقة البحر الأبيض المتوسط أنّ أمراض القلب الأقل شيوعاً في هذه المناطق، وأدّت هذه النتائج إلى إجراء بحث موسع حول الحمية الغذائية المتبعة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، والذي أثبت قدرة زيت الزيتون البكر الممتاز على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ يحمي هذا الزيت من أمراض القلب بعدة طرق، كالتقليل من الالتهاب، وحماية الكوليسترول الضار (بالإنجليزية: LDL) من الأكسدة، بالإضافة إلى تحسين بطانة الأوعية الدموية، وقد يساعد على الوقاية من تخثر الدم المفرط، وتجدر الإشارة إلى أنه في إحدى الدراسات أظهرت قدرة زيت الزيتون على التقليل من الحاجة لأدوية الضغط بنسبة 48%، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع ضغط الدم يُعدّ أحد أقوى عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن أن يقلل من الوزن: فقد ارتبط الإفراط في تناول الدهون بزيادة الوزن، ومع ذلك فقد ربطت العديد من الدراسات التي أجريت على حمية البحر الأبيض المتوسط الغنيّة بزيت الزيتون بآثاره الإيجابية على وزن الجسم، وأظهرت نتائج دراسة أخرى شملت أكثر من 7000 طالب جامعي إسباني، وامتدت لـ 30 شهراً أنّه لم يرتبط استهلاك الكثير من زيت الزيتون بزيادة الوزن، بالإضافة إلى دراسة أجريت على 187 شخصاً، ولمدة 3 سنوات، وجدت أنّ النظام الغذائي الغني بزيت الزيتون يرتبط بزيادة مضادات الأكسدة في الدم، وفقدان الوزن.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: فقد ربطت العديد من الدراسات زيت الزيتون بالعديد من الآثار المفيدة على سكر الدم وحساسية الإنسولين، وأكّدت تجربة سريرية عشوائية أجريت مؤخراً على 418 شخصاً سليماً التأثير الوقائي لزيت الزيتون؛ إذ قلل زيت الزيتون الموجود في حمية البحر الأبيض المتوسط من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبةٍ تفوق 40%.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان: حيث يوصف السرطان بنمو غير محدود لخلايا الجسم، وقد أظهرت الدراسات أنّه يقل خطر الإصابة بمرض السرطان لدى سكان البحر الأبيض المتوسط، كما توقع البعض وجود علاقة لزيت الزيتون بذلك، وتعّد الأضرار التأكسدية للجذور الحرة هي أحد الأسباب المحتملة والمساهمة في الإصابة بمرض السرطان، إلا أنّ زيت الزيتون البكر الممتاز يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تقلل من هذه الأضرار.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر: إذ يعتبر هذا المرض من أكثر حالات التنكس العصبي شيوعاً في العالم، ويوصف هذا المرض بتراكم اللويحات؛ والتي تسمى لويحات أميلويد-بيتا (بالإنجليزية: Beta-amyloid) في خلايا الدماغ، وأظهرت دراسة أجريت على الفئران أنّه يمكن لزيت الزيتون أن يساعد على إزالة تلك اللويحات، بالإضافة إلى دراسة أجريت على البشر أشارت إلى أنّ حمية البحر الأبيض المتوسط الغنية بزيت الزيتون كان لها أثر مفيد على وظائف الدماغ، بالإضافة إلى خفض خطر الإصابة بضعف الإدراك (بالإنجليزية: Cognitive impairment).
  • يقلل من الالتهاب: حيث يُعتقد أنّ المسبب الرئيس لبعض الأمراض كالسرطان، وأمراض القلب، ومتلازمة الأيض، ومرض السكري من النوع الثاني، ومرض ألزهايمر، والتهاب المفاصل، والسمنة هي الالتهابات المزمنة، ويُعتقد أن لزيت الزيتون قدرة على مكافحة الالتهابات، ويعود ذلك التأثير لاحتواء هذا الزيت على مضادات الأكسدة؛ وأهمها الأوليوكانثال (بالإنجليزية: Oleocanthal) الذي ثبت تأثيره المماثل لأحد الأدوية المضادة للالتهاب الذي يُدعى بالإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، ويقدر بعض العلماء أنّ كمية الأوليوكانثال في 50 مليلتراً من زيت الزيتون البكر الممتاز لها تأثيرٌ مماثل لما نسبته 10% من جرعة إيبوبروفين للبالغين، وأظهرت إحدى الدراسات أنّه يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون أن تثبط بعض الجينات والبروتينات المؤدية إلى الالتهاب، كما تشير الأبحاث إلى أنّه يمكن لحمض الأولييك أن يقلل من مستويات مؤشرات الالتهاب كالبروتين المتفاعل-C (بالإنجليزية:C-reactive protein).
  • يقلل من الإمساك: حيث وجد الباحثون في دراسة نشرت في مجلة التغذية الكلوية أنّ الجرعات اليومية من زيت الزيتون كانت فعالة في تحسين معظم أعراض الإمساك لدى مرضى الكلى الذين يخضعون لعملية غسيل الكلى (بالإنجليزية: Hemodialysis)، ونظراً لأنّ زيت الزيتون لا يُعدّ من الأدوية، فإنّه لا توجد توصية لاستخدامه كمُليّن.[٣]


القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من زيت الزيتون:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 884 سعرةً حراريةً
الماء 0.0 مليلتر
الدهون 100.0 غرامٍ
الكالسيوم 1 ملغرام
الحديد 0.56 ملغرام
الصوديوم 2 ملغرام
البوتاسيوم 1 ملغرام
فيتامين هـ 14.35 ملغراماً
فيتامين ك 60.2 ميكروغراماً
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 72.961 غراماً
الأحماض الدهنية المشبعة 13.808 غراماً
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 10.523 غرامات


أضرار زيت الزيتون

يعتبر استخدام زيت الزيتون على الجلد آمناً، وفي بعض الحالات النادرة يمكن أن يسبّب تناول هذا الزيت الشعور بالغثيان، كما يمكن لحبوب لقاح شجر الزيتون أن تسبب حساسية موسمية في الجهاز التنفسي لدى بعض الأشخاص، ومن جهةٍ أخرى فإنّه يُنصح بمراقبة مستويات السكر الدم لدى مرضى السكري عند تناوله؛ حيث إنّه يمكن أن يقلّل من مستويات السكر في الدم، كما يجب على الأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحيّة أن يتجنبوا استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العملية، وذلك لأنه يمكن أن يؤثر في مستويات سكر الدم.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Joe Leech (14-9-2018), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، www.healthline.com, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  2. Kris Gunnars (4-6-2017), "Why Extra Virgin Olive Oil is The Healthiest Fat on Earth"، www.healthline.com, Retrieved 11-1-2019. Edited.
  3. James Roland (18-3-2016), "How to Use Olive Oil for Constipation Relief"، www.healthline.com, Retrieved 11-1-2019. Edited.
  4. "Basic Report: 04053, Oil, olive, salad or cooking", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  5. "OLIVE", www.webmd.com, Retrieved 13-1-2019. Edited.