ما هي أسباب أوجاع أسفل الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
ما هي أسباب أوجاع أسفل الظهر

أسباب عامة لآلام الظهر

باتت الحياة وضغوطاتها الملقاة على كاهل الإنسان تسبب له الضرر النفسي أو الجسدي، ففي الحياة الروتينية قد يقوم الإنسان بالعديد من الأعمال أو العادات الخاطئة التي تسبب له آلام مختلفة في جسمه، ومن أكثر الآلام التي يعاني منها الأشخاص هي آلام أسفل الظهر[١].


آلام أسفل الظهر

آلام أسفل الظهر، هي عبارة عن آلام يشعر بها الإنسان في المنطقة الموجودة في أسفل الظهر، والتي تكون في بعض الأحيان شديدة جداً بحيث لا يستطيع الإنسان القيام بأي عمل ويبقى ملازماً فراشه إلى أن يشعر بتحسن، وهذه الآلام مرتبطة إرتباطاً وثيقاً بإضطرابات في فقرات العمود الفقري الموجودة أسفل الظهر أو كما تسمى الفقرات القطنية، وفي الغضاريف والأربطة والعضلات والأعصاب، ويمكن تشخيصها إكلينيكياً إما أن تكون آلام حادة أو مزمنة، وقد تتكرر هذه الآلام لدى الكثير من الأفراد لكن مع وجود تفاوت في نوعيتها، وفي حالات قليلة قد تتطور لتصبح حالة مزمنة، وعادةً ما تتطور هذه الآلام في فترة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة أشهر منذ بدايتها.[٢]


الأسباب الصحية لآلام الظهر

وهنالك الكثير من الأسباب التي تقف وراء الشعور بهذه الآلام، أبرزها:[٣]

  • الإصابة بالتشنج العضلي الناجم عن ردة الفعل العكسية التي تقوم بها العضلات لحماية الأعصاب المرتبطة بالعمود الفقري نتيجةً لتعرضها إلى نوع معين من الإصابات.
  • حدوث التوتر العضلي وهي الآلام في أسفل الظهر والتي يشعر بها الشخص نتيجة قيامه ببعض الحركات بشكل مفاجئ ودون تهيئة مسبقة للجسم ومن ثم شد العضلات العضلات والوقوف وقفة سليمة.
  • الإصابة بما يسمى ب "عرق النسا"، وهو عبارة عن آلام حادة جداً يشعر بها الإنسان أسفل ظهره مع إمتداد هذه الآلام إلى الوركين والفخذين، وتنتج هذه الآلام من حدوث فتق في عدد من فقرات العمود الفقري والذي يؤدي بدوره إلى تحرك هذه الفقرات من مكانها وبروزها بحيث تضغط على الأعصاب مولدةً آلام حادة جداً شبيهة بسيخ النار.
  • وقد يكون السبب مرتبطاً ببنية العمود الفقري نفسه، إذ أن بعض الأشخاص يعانون من وجود مشاكل في بنية العمود الفقري، ومن أكثر هذه المشاكل شيوعاً : إنزلاق بعض غضاريف العمود الفقري، أو تمزق أحد الأربطة، وتؤدي هذه المشاكل إلى الضغط على الأعصاب مولدةً الماً في أسفل الظهر.
  • قد يولد الإنسان وفيه عيوب خلقية في العمود الفقري، مثل التقوسات أو التحدبات أو التقعرات التي قد توجد فيه، وهي المسبب لآلام الظهر ومنطقة أسفل الظهر.
  • نقصان الكالسيوم في العظام والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بهشاشة العظام، مما يجعل العظام هشة وسهلة الكسر، وعند حدوث أي كسر فيها فإنها تسبب آلام لا يمكن إحتمالها.
  • زيادة الضغط على العمود الفقري بسبب زيادة الوزن.
  • الإصابة بإلتهابات المفاصل.
  • إصابة العمود الفقري ببعض الأمراض البكتيرية المعدية التي تسبب له الألم.
  • ظهور أورام في فقرات العمود الفقري، والتي إما أن تكون حميدة أو خبيثة.
  • بالنسبة للنساء الحمل وزيادة وزن الجنين خاصةً في الأشهر الأخيرة هو ما قد يسبب ألماً في الظهر.
  • عمل الإنسان وهو جالس لفترات طويلة دون أخذ أي إستراحة.
  • الإصابة بالديسك، وهو ناجم عن إنقطاع عدد من الأربطة الموجودة في العمود الفقري والذي يؤدي بدوره إلى حدوث إنزلاقات غضروفية، والتي تولد آلاماً تمتد من الظهر وحتى القدمين.
  • حدوث إحتكاكات في المفاصل عند حركتها وذلك بسبب عدم وجود المادة الهلامية التي تعمل تليين المفاصل وتزييتها.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Lower Back Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-6-2018. Edited.
  2. "Slideshow: A Visual Guide to Low Back Pain", www.webmd.com,11-12-2017، Retrieved 15-6-2018. Edited.
  3. John Peloza, MD (20-4-2017)، "Lower Back Pain Symptoms, Diagnosis, and Treatment"، www.spine-health.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-6-2018. بتصرّف.