ما هي أسباب نقص البوتاسيوم في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما هي أسباب نقص البوتاسيوم في الجسم

فقدان البوتاسيوم من القناة الهضمية

يُعد فقدان البوتاسيوم من القناة الهضمية السبب الأكثر شيوعاً لنقص البوتاسيوم (بالإنجليزية: Hypokalemia)، ويعود ذلك لأحد الأسباب الآتية:[١]

  • استخدام المُليّنات (بالإنجليزية: Laxatives).
  • الفَغر اللفائفي (بالإنجليزية: Ileostomy)، ويحدث عند خضوع المريض لعملية جراحية في الأمعاء، ممّا يُسبب خروج كميّة كبيرة من البوتاسيوم مع البراز.
  • الورم الغُدّي الزُغابيّ (بالإنجليزية: Villous adenoma)، وهو أحد أورام القولون الحميدة، والتي تتسبّب بفقدان القولون للبوتاسيوم.
  • المعاناة من التقيؤ والإسهال.


فقدان البوتاسيوم من الكلى

تتضمّن أسباب فقدان البوتاسيوم من الكلى ما يأتي:[١]

  • انخفاض مستوى المغنيسيوم في الجسم.
  • ارتفاع مستوى الكورتيكوستيردات؛ إمّا بسبب تناول بعض الأدوية كالبريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone)، أو نتيجة الإصابة بأحد الأمراض مثل متلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing's Syndrome).
  • ارتفاع مستوى الألدوستيرون؛ (بالإنجليزية: Aldosterone) وهو الهرمون الذي قد يزداد مستواه مع تضيّق الشّريان الكلوي (بالإنجليزية: Renal artery stenosis)، أو بسبب الإصابة بأورام الغدّة الكظرية.
  • الحماض النُّبَيبي الكُلوي (بالإنجليزية: Renal Tubular Acidosis).


الأعراض الجانبية لبعض الأدوية

قد يحدث انخفاض في مستوى البوتاسيوم في الجسم كأحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، ومن الأمثلة على ذلك:[٢]

  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج النّفاخ الرّئويّ (بالإنجليزية: Emphysema) أو الرّبو، مثل: مُنبّهات البيتا الأدرينالية (بالإنجليزية: Beta-adrenergic agonist drugs)، وأدوية الستيرويد، والثيوفيلين (بالأنجليزية: Theophylline).
  • مجموعة الأمينوغليكوزيد (بالإنجليزية: Aminoglycoside antibiotic) وهي أحد أنواع المُضادّات الحيوية.
  • مدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، مثل:الهيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide)، والفيوروسيميد (بالإنجليزية: Furosemide).[١]


أسباب أخرى

بالإضافة للأسباب السابق ذكرها، فقد تتسبب بعض العوامل الأخرى بحدوث نقص في البوتاسيوم، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • عدم الحصول على كميّات كافية من البوتاسيوم في الطعام؛ ويُعتبر ذلك من الأسباب النّادرة.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • الحماض الكيتوني للسكري (بالإنجليزية: Diabetic ketoacidosis)؛ وهو ارتفاع نسبة أحماض الكيتون في الدم.
  • تدخين أنواع معيّنة من التبغ.
  • الإصابة ببعض المُتلازمات، مثل: متلازمة فانكوني (بالإنجليزية: Fanconi syndrome).
  • نقص حمض الفوليك.
  • كثرة التعرّق.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Benjamin Wedro, "Low Potassium (Hypokalemia) Symptoms, Causes, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  2. John P. Cunha, "Low Potassium (Hypokalemia)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  3. Nayana Ambardekar (19-9-2018), "What is Hypokalemia?"، www.webmd.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.