ما هي أعراض نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧
ما هي أعراض نقص فيتامين د

فيتامين د

يعتبر فيتامين د (Vitamin D) من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، والذي يلعب دوراً مهماً وحيوياً في كثافة وتكوين العظام، وأي نقص فيه يتسبب في مشاكل صحية لا يُحمد عقباها، ومن أهمها: تليّن العظام وتقوسها، وألم في العضلات والعظام، كما يُلاحظ أن أغلبية خلايا وأنسجة الجسم يوجد بها مستقبلات لهذا الفيتامين؛ نظراً لأهميته ودوره في حماية الجسم من الأمراض مثل: أمراض المناعة، والسرطان، والقلب، وغيرها.


أهميته

  • يَحفظ توازن المعادن في الجسم.
  • يُعزز امتصاص عنصرّي الفوسفات والكالسيوم من الأمعاء والكلى بالإضافة لتحكمه بخروج ودخول المعادن بالعظام.
  • يُنظم عملية نمو الخلايا ويحد من نمو الخلايا السرطانية ويحفز الجهاز المناعي.
  • يُساعد في نمو خلايا العظم في جسم الإنسان.
  • يُحافظ على نسبة مادة الكالسيوم في الجسم.


علامات نقصه عند البالغين

  • الشعور بألم وضعف بالعضلات.
  • الشعور بالإرهاق بشكل مُستمر.
  • حدوث ألم في العظام بمنطقة محددة أو بكافة الجسم خاصة منطقة الصدر عند الضغط عليها.
  • الكسور في العظم خاصة لدى كبار العمر.
  • وجود أمراض مناعية.


أعراض نقصه لدى الأطفال

  • التأخر في النمو والمشي والجلوس والحبي.
  • بروز الجبهة ولين العظام بالرأس.
  • بروز جوانب عظام الصدر.
  • الزيادة بعرض عظام الساعد.
  • تقوّس الساقين والعمود الفقري.


المستويات الطبيعية له

  • المستوى الطبيعي يساوي أو أكثر من (30) نانو غرام.
  • (73%) من البالغين في الشرق الأوسط يعانون من نقص في فيتامين د، حيث يصل إلى أقل من (15) نانو غرام.
  • (84%) ممّن يعانون من نقص فيتامين د هم من النساء.
  • أما الكميات اليومية المطلوبة من هذا الفيتامين فهي كالتالي:
    • الأطفال حديثو الولادة يحتاجون (400) وحدة دولية.
    • البالغون يحتاجون (600) وحدة دولية.
    • الكبار في السن من سن (71) وأكثر يحتاجون (800) وحدة بالإضافة للتعرض للشمس.


أسباب نقصه

  • عدم التعرض للشمس بشكل كافٍ.
  • الوصول لسن اليأس عند النساء.
  • الكبر في العمر يؤدي لتقليل المادة المكوّنة له بالجلد.
  • أمراض بالأمعاء تسبب سوء امتصاص الفيتامين بالأمعاء الدقيقة.
  • السمنة وسوء التغذيّة تؤدي لتجمّعه في الدهون.
  • انخفاضه بحليب الأم.
  • الأمراض التي تُصيب الكلى والكبد.
  • أدوية مرضى الصرع.
  • انتقال الأمراض الوراثية من الوالدين للأطفال.


مضاعفات نقصه

  • هشاشة في العظام.
  • ضعف العضلات لدى كبار السن.
  • الكسور في مفاصل الورك.
  • أمراض السرطان خاصة في القولون والثدي والبروستاتا.
  • زيادة نسبة الإصابة بمرض السكري ومرض ارتفاع الضغط.
  • زيادة نسبة الإصابة بمرض السل.
  • الاحتكاك بالمفاصل.
  • الأمراض النفسية مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية.
  • ضعف في عضلة القلب.