ما هي جرثومة المعدة وأعراضها

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٥
ما هي جرثومة المعدة وأعراضها

جرثومة المعدة وأعراضها

يُعتقد منذ القدم أنّ السبب في آلام قرحة المعدة هي الحالة النفسيّة السيّئة أو تناول طعام ذو نكهة حارّة، وبقي ذلك الاعتقاد سائد لفترة طويلة إلى أن جاء العالمان وورن ومارشال بدراسة تُفيد أنّ السبب في أمراض المعدة هو جرثومة تسمى الملوية البابية (Helicobacter Pylori)، وهو نوع من البكتيريا الحلزونية الشكل والتي تسبّب التهابات حادّة في بطانة المعدة ممّا يسبّب الآلام المزمنة فيها وبعض أنواع القرحة، وتنتشر هذه البكتيريا في المناطق الحارّة كمنطقة الخليج والجزيرة العربية فتصل نسبة الإصابة بها في السعودية ما يُقارب 60% من سكانها.


طرق انتقال جرثومة المعدة

  • تناول الأغذية والمشروبات الملوّثة بتلك البكتيريا، فيجب التأكّد من نظافة الأغذية، كما يجب غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • عطس شخص مصاب بها أمام مجموعة من الأفراد دون وضع المنديل، فهي تنتقل عن طريق الجهاز التنفسي بكل سرعة وسهولة.
  • البراز، لذلك تنتشر هذه البكتيريا في الدول التي تعاني مشاكل في الصرف الصحّيّ.


أعراض الإصابة بجرثومة المعدة

  • الشعور الدائم بالحرقة في المعدة وعدم القدرة على تناول الأطعمة الحامضة.
  • فقدان الشهية وقلة تناول الطعام مما يسبب خسارة كبيرة في الوزن.
  • التقيؤ المستمرّ خاصّة بفترة الصباح الباكر قبل تناول الفطور، فتكون البكتيريا بهذه الفترة بقمة نشاطها.
  • المغص، وبعض الاضطرابات في الجهاز الهضميّ كالإمساك وخروج البراز باللون الأسود.
  • انتفاخ البطن بشكل كبير.
  • الإصابة بقرحة بالاثنا عشر وأحياناً يتطوّر الأمر إلى الأورام السرطانيّة في المعدة والاثني عشر.


طرق معالجة جرثومة المعدة

  • تناول مجموعة من الأدوية القاتلة لتلك البكتيريا وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج وإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سلالة البكتيريا وكيفية علاجها.
  • المعالجة بتناول مجموعة من المواد الطبيعية الموصى بها ومن هذه المواد:
    • العسل، ويتمّ تناول ملعقة كبيرة منه على الريق لمدة أسبوع أو أسبوعين.
    • الثوم، فهو من أكثر النباتات المقاومة للجراثيم والميكروبات المعوية، ويتمّ تناولها بإضافتها إلى اللبن، أو هرسها ووضعها بكبسولات طبية ومن ثمّ تناول مقدار كبسولة يومياً.
    • تناول المشروبات العشبيّة كمشروب البابونج، ومشروب الميرامية، ومشروب الليمون مع النعناع جميعها مشروبات تمتاز بقدرتها على طرد البكتيريا مع البراز.


تشخيص الجرثومة المعوية

  • فحص التنفس، والذي يتمّ بإعطاء المريض كمية من اليوريا، ومن ثمّ التأكد من وجود البكتيريا عن طريق قياس الغازات التي تفرزها.
  • فحص البراز، ويتمّ أخذ عينة من البراز وفحصها تحت الميكروسكوب ليتبين وجود الجرثومة أو عدمه.
  • فحص الدم، وفي هذا الفحص يتمّ البحث عن الأجسام المضادة للبكتيريا، ولا يتمّ البحث عن البكتيريا نفسها بسبب عدم تواجدها بالدم، وذلك السبب في أنّ بكتيريا (Helicobacter Pylori)، لا تنتقل إذا نُقل الدم من شخص مصاب لشخص سليم.