ما هي علامات الولادة في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٣٠ مارس ٢٠١٧
ما هي علامات الولادة في الشهر التاسع

الولادة

تعدّ علامات الولادة أو ما تسمّى بأعراض المخاض واحدة من الأمور التي يجب على الحامل التعرّف عليها، والاستعداد لها جيداً للولادة بالشكل السليم، حيث تصاحب الشهر التاسع العديد من الأعراض العادية التي لا تعدّ من علامات الولادة، مما يؤدي إلى اختلاط الأمر على الحامل، وعدم القدرة على تمييز عرض المخاض عن العرض العادي.


علامات الولادة في الشهر التاسع

الشعور بثقل أسفل الحوض

عند اقتراب الولادة يأخذ الطفل الوضعية الطبيعية عادةً؛ بحيث يُصبح رأسه نحو الأسفل؛ مما يؤدي إلى الشعور بثقل أسفل الحوض، كما تشعر الحامل عندها بسهولة التنفس مقارنة بالفترات السابقة؛ فنزول الطفل نحو منطقة الحوض يقلل الضغط على الرئتين؛ مما يسهّل عملية التنفس.


ازدياد تقلصات الرحم

تزداد تقلصات الرحم في الشهر التاسع لتصل إلى أقصى درجاتها قبل الولادة ببضعة أيام فيما يسمّى بآلام المخاض، وتُشبه هذه التقلصات أعراض الدورة الشهرية إلى حدٍ كبير، إلّا أنّها أكثر ألماً، حيث إنّ انقباضات ما قبل الولادة تحدث بمعدّل مرّة كل عشر دقائق، ثمّ تقل المدّة الزمنية، وتُصبح الانقباضات أكثر شدّة، وتستمر لمدّة اثنتي عشرة إلى ست عشرة ساعة؛ وخصوصاً إذا كانت هذه هي الولادة الأولى للحامل.


نزول الدم

تتعرّض بعض الحوامل لنزول إفرازات مخاطية من المهبل مختلطة ببعض الدم، وتتزايد هذه الإفرازات مع اقتراب موعد الولادة، إضافة لاختلاطها في ذلك الحين بالدم وقد يتحوّل لونها إلى البنيّ أو الورديّ؛ وهو ما يُشير إلى أنّ الولادة ستحدث خلال الأيام القليلة القادمة، ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.


نزول ماء الولادة

انفجار الكيس المحيط بالجنين المعروف بالكيس الأمينوسي، ونزول الماء عبر المهبل من أهم علامات الولادة، وقد يتدفق هذا السائل دفعةً واحدة بكمية كبيرة أو على عدّة مراحل بكميات أصغر، ويحب هنا الانتقال إلى المستشفى مباشرةً حفاظاً على حياة الجنين، وتشعر الحامل بانقباضات الرحم قبل نزول الماء أحياناً وبعد نزوله، وإن لم تحدث هذه الانقباضات بعد نزول الماء، فيجب عليها استخدام الطلق الصناعيّ لتحفيز الولادة الطبيعية أو اللجوء إلى الولادة القيصرية.


تمدد عنق الرحم

يبدأ عنق الرحم بالتمدد بشكلٍ تدريجيّ بدءاً من الشهر التاسع، ويُجري الطبيب فحصاً لعنق الرحم للتعرّف على مقدار التمدد الحاصل، والتعرّف فيما إذا كانت الحامل على وشك الولادة أم لا، وتتم الولادة عندما يصل تمدد عنق الرحم إلى 10سم تقريباً، ويكون مصاحباً لانقباضات في أسفل الظهرـ أما إذا لم يصل تمدد عنق الرحم للمقدار المطلوب يلجأ الطبيب إلى الطلق الصناعي.