ما هي فوائد الحليب للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي فوائد الحليب للبشرة

الحليب

يُعدّ الحليب من المكونات الطبيعية التي أُضيفت إلى منتجات العناية بالبشرة؛ وذلك لأنّه غني بالمواد الغذائية والفيتامينات التي تجعل البشرة حيويّة، وقد استُخدم منذ قرون عدّة، حيثُ كانت كليوباترا ملكة مصر تستخدمه للحفاظ على بشرتها ناعمة ونضرة، وهناك العديد من فوائده المتنوّعة للبشرة، والتي سنوضّحها في هذا المقال.[١]


فوائد الحليب للبشرة

للحليب فوائد عدّة للبشرة، ومنها:

  • ترطيب البشرة الجافة: إذ يُعدّ الحليب مُهدئاً ومُرطّباً للبشرة، حيث يتم استخدامه في منتجات التجميل الموضعية؛ لأنه يرطب البشرة الجافة.[٢]
  • تقشير البشرة: حيث يحتوي الحليب على حمض اللاكتيك، وهو حمض ألفا هيدروكسي الذي يزيل خلايا الجلد الميتة بِلُطف، ويُحفّز ظهور الخلايا الجديدة، بالإضافة إلى أنّ التقشير يُساعد على تقليل التجاعيد والتصبّغات الجلدية، وتغيّر لون البشرة.[١]
  • المحافظة على الماء داخل البشرة: إذ يرطب حمض اللبنيك الموجود في الحليب البشرة بفعالية من خلال زيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء، كما أن الحليب غني بالأحماض الأمينية التي تحفظ الماء بالبشرة، ويمتصها جلد البشرة بسهولة، وبالتالي تبقى رطبة.[١]
  • حماية البشرة: حيث يحتوي الحليب على مضادات الأكسدة التي تُساعد على مكافحة الضّرر الناتج عن الجذور الحرة، والملوّثات البيئية، كما تُعزّز إنتاج الكولاجين وتُكافح الشيخوخة، بالإضافة إلى أنه يُستخدم في منتجات العناية بالبشرة، وخاصةً المنتجات التي تُساهم في الحدّ من الشيخوخة.[١]
  • علاج التهابات البشرة: إذ يُعدّ الحليب كامل الدسم غنّياً بالبروتينات القابلة للذوبان مثل اللاكتوفيرين، إذ يعتبر مضاداً قوياً للالتهابات ويمكنه مُعالجة الالتهابات الجلديّة مثل: حب الشباب.[٣]
  • تعزيز صحة البشرة: فشُرب الحليب قليل الدّسم يُقلّل من ظهور حب الشباب، والصّدفية، والعدوى الجلديّة، إذ يحتوي الحليب قليل الدّسم على نسبة قليلة من الدهون خاصةً الدهون الثلاثية بنسبة تقارب 31%.[٣]
  • المحافظة على البشرة: حيث يحمي فيتامين (د) البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، ويقلل من حروقها، كما يمنع الإصابة بسرطان الجلد، حيثُ إن الحليب غنّي بفيتامين د؛ لذا يُساعد على حماية البشرة من العوامل المذكورة.[٣]
  • تحسين لون البشرة: ففي حال عد الرغبة بوضع الحليب كقناع للبشرة طوال الليل يمكن استخدامه كتونر للبشرة، وذلك من خلال وضع الحليب على البشرة باستخدام كرة قطنية، وتركه مدة 15 دقيقة، ثمّ غسلها، حيثُ إن الاستخدام المتكرر لهذا القناع يجعل البشرة نضرة بشكلٍ طبيعي، ويُنصح بعدم استخدام الحليب بكثرة؛ لأنه يرقق البشرة.[٤]
  • تضييق مسام البشرة: إذ يُستخدم الحليب وجميع مشتقّات الألبان في تضييق مسام الجلد، وذلك من خلال وضع طبقة رقيقة من الحليب على البشرة وتركه مدة 15-20 دقيقة، ثم غسلها بالماء الدافئ جيداً؛ لإزالة آثاره.[٤]


خلطات الحليب للبشرة

للحصول على بشرة نضرة وشبابية يمكن تطبيق هذه الخلطات التي تحافظ عليها، ومنها:

قناع الحليب

للحصول على بشرة أكثر إشراقاً وانتعاشاً يمكن اتباع هذه الخطوات:[٤]

  • المكونات: 3.8-11.4 لتراً من الحليب.
  • طريقة التّحضير:
    • إغلاق سدادة حوض الاستحمام، وتشغيل الماء الساخن.
    • إضافة الحليب إلى حوض الاستحمام، والاسترخاء في الحليب مدّة 15-20 دقيقة.
    • تِكرار هذه العملية يومياً مدّة أسبوع للحصول على النتائج المرغوبة.


الحليب والعسل

ينقي هذا المزيج البشرة، مما يُشعر بالنعومة والانتعاش، وفيتامين E ينقي البشرة بشكلٍ قوي، والطريقة هي:[٤]

  • المكونات:
    • ملعقتان كبيرتان من الحليب.
    • 2-1 ملعقة كبيرة من العسل.
    • قرص واحد من فيتامين E.
  • طريقة التّحضير:
    • مزج الحليب والعسل، ثمّ طحن حبة الفيتامين وإضافتها.
    • وضع المزيج على البشرة مدّة 10-15 دقيقة، ثمّ غسلها بالماء الدافئ.

ملاحظة: يمكن استبدال العسل بعصير الليمون أو صودا الخبز أو استخدام الثلاثة معاً.


الحليب والشوفان

يستخدم الشوفان لتقشير البشرة من خلال هذا المزيج، ويوفّر الحليب الغذاء للبشرة، وطريقتها هي:[٤]

  • الطريقة الأولى:
    • المكونات:
      • كوب من الحليب.
      • 3 ملاعق كبيرة من الشوفان.
    • طريقة التّحضير:
      • تُمزج المكونات معاً.
      • توضع على البشرة، وتفرك بِلُطف.
      • تُترك على البشرة حتى تجف.
      • تغسل بالماء الدافئ.
  • الطريقة الثانية:
    • المكونات:
      • 1/2 كوب من اللوز.
      • كمية من الحليب.
    • طريقة التّحضير:
      • نقع 1/2 كوب من اللوز في الحليب طوال الليل.
      • وضع العجينة في اليوم التالي بعد تجفيفها على البشرة، ثمّ غسلها.


فوائد صحية أخرى للحليب

يحتوي الحليب على العديد من المواد الغذائية المفيدة لصحّة الجسم، ومنها:[٣]

  • بناء عظام قوية: حيث يمنع الحليب حدوث هشاشة العظام وفقدانها، إذ إنّه يُحافظ على صحّة العظام من حياة الجنين إلى مرحلة البلوغ وسن انقطاع الطّمث. وقد يتطلب الجسم ما يصل إلى 400 ملغ من الكالسيوم في اليوم الواحد خلال النّمو في سنوات المراهقة المُبكرة .
  • تعزيز صحة القلب: فتناول ما يقارب 200-300 مليليتر من الحليب يومياً يُقلّل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، إذ يؤدّي شرب حليب قليل الدّسم الى زيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL)، وانخفاض مستويات الكوليسترول السيئ (LDL)، وبالتالي لا يتم انسداد الأوعية الدّموية، كما أنّ الكالسيوم يُوسّع الأوعية الدّموية، ويقوّي عضلات القلب، بالإضافة إلى أنّ شرب الحليب بعمر صغير يمكن أن يمنع تصلّب الشرايين والذّبحة الصدرية.
  • علاج أمراض المعدة وعسر الهضم: إذ يُعالج الحليب عُسر الهضم، والتهاب المعدة، والقُرحة، وحرقة المعدة بسبب ارتجاع المريء، بالإضافة إلى مُعالجته للالتهابات النّاتجة عن البكتيريا، ويمنع سرطان المعدة. ويتكون الحليب البقري من البروتين والكازين، حيثُ إنّ الكازين يرتبط بالكالسيوم والفسفور وهذه المعادن تُسرّع عملية الهضم من خلال تحفيز إفراز العُصارات الهضميّة في المعدة.


الآثار الجانبية لمشتقات الحليب

بالرّغم من احتواء الحليب على فوائد عديدة إلا أن لديه أيضاً آثاراً جانبية تمنع بعض الأشخاص من شربه أو استخدامه، ومنها:[٣]

  • عدم تحمّل اللاكتوز: حيث تنتج الأمعاء الدقيقة إنزيماً يُدعى اللاكتيز، وإذا كان هذا الإنزيم غير كافٍ لا تستطيع المعدة امتصاص اللاكتوز بفعاليّة مما يجعلها غير قادرة على تحمّل اللاكتوز. عندما يمر اللاكتوز غير المهضوم كما هو عبر الأمعاء، ويصل إلى القولون تكسره البكتيريا لإنتاج الجلوكوز، ومن الأعراض التي تظهر لعدم تحمل اللاكتوز هي: الانتفاخ، والإسهال، والغازات، والغثيان، كما يكون وضع المعدة غير مستقر.
  • حساسية الحليب: تظهر حساسيّة الحليب كرد فعل من خلال مناعة الجسم، حيث تكون ردة الفعل من هذه الحساسيّة خطيرة حتى لو كانت الكميّات المأخوذة من الحليب أو منتجاته صغيرة، وتحدث حساسيّة الحليب عند الرُّضع أو الأطفال في عمر عام واحد، في حين أن عدم تحمّل اللاكتوز يظهر خلال فترة المُراهقة أو مرحلة البلوغ.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Angela Melero (18-7-2017), "The Benefits of Milk for Skin"، oureverydaylife.com, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  2. ANDREA ARTERBERY (15-7-2016), "The Benefits of Applying Milk to Your Hair and Skin"، www.allure.com. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Swathi Handoo (6-9-2018), "More About Milk – The Daily Dose Of Beauty And Strength"، www.stylecraze.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "How to Get Good Skin with Milk", www.wikihow.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.