ما هي فوائد الزبادي للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٦
ما هي فوائد الزبادي للوجه

الزبادي

يطلق عليه العديد من المسميات منها اللبن والرائب، وهو أحد منتجات الحليب المتخمرة من خلال البكتيريا اللبنية، ويصنع من حليب الأغنام أو حليب الأبقار، ويمتاز بلونه الأبيض الناصع، ويستخدم في الكثير من أنواع الحلويات، وأصناف المقبلات والطعام، كما أنّه يستخدم في الوصفات الطبيعية التجميلية، لفوائده العديدة، والتي سنذكر منها فوائده للوجه، وبعض الوصفات، وفوائده العامة.


فوائد الزبادي للوجه

  • يخلصه من الحبوب والبثور، وأيضاً يقضي على الهالات السوداء، والنمش، والبقع الداكنة.
  • يرطبه ويزيد نضارته، ويقشره تقشيراً طبيعياً.
  • يكافح عدوى البشرة، كما أنّه يكافح علامات الشيخوخة كالتجاعيد والخطوط البيضاء.


وصفات الزبادي للوجه

لترطيب الوجه: ندهن اللبن الزبادي على الوجه والرقبة، ونتركه مدّةً بين العشرين إلى الخمس والعشرين دقيقة، ثمّ نشطف الوجه جيداً بالماء الفاتر، ونضيف العسل للزبادي في حالة البشرة الجافة جداً.


لتقشير الوجه: نضع في وعاءٍ ملعقةً كبيرةً من دقيق الشوفان، وملعقتين كبيرتين من الزبادي، ونخلطهما معاً بشكلٍ جيدٍ، وندهن المزيج على الوجه ونفركه بشكلٍ دائريّ مدّة دقيقتين، وبعدها نشطف الوجه بالماء البارد، وهذه الوصفة تتخلّص من الرؤوس السوداء والبيضاء.


للتخلص من حب الشباب: ندهن الأماكن المصابة بالحبوب بالزبادي، ونتركه حتى يجفّ ثمّ نشطفة بالماء، وذلك مرّةً واحدةً كلّ يوم، ونستمر بوضعها مدّة أسبوعٍ كاملٍ.


للتخلص من اسمرار الوجه: نخلط في وعاءٍ ملعقةً كبيرةً من عصير الليمون، وملعقتين كبيرتين من الزبادي، ونصف كوب من العسل مخلوطاً بكميةٍ قليلةٍ من الكركم، وندهن المزيح على المناطق المصابة بالاسمرار، ونتركها مدّة 30 دقيقةً، ثمّ نشطف الوجه بالماء البارد.


لمكافحة الشيخوخة: نضع ثلاث ملاعق كبيرة من الزبادي في وعاءٍ مع ملعقةٍ كبيرةٍ من زيت الزيتون، ونخلطهما معاً جيداً، وندهن المزيج على الوجه والرقبة، ونتركه مدّة عشرين دقيقةً، ونكرّر وضع الوصفة ثلاث مرات في الأسبوع.


فوائد الزبادي العامة

  • يخفض مستوى ضغط الدم المرتفع، ويخفض مستوى الكولسترول الضار في الجسم، وينشط وظائف الجهاز المناعي.
  • يكافح السمنة، ويحرق الدهون المتراكمة في الجسم خاصّة دهون البطن والخصر.
  • يحافظ على صحة الأم الحامل ويمدّها بالطاقة والنشاط، ويكسبها القوة، ويحافظ على قوة عظامها، كما أنّه يعطي الجنين زيادة في الطول، ويساعد على نمو عظامه بشكلٍ سليم.
  • يكافح تسوس الأسنان، ويحافظ على صحة اللثة؛ لاحتوائه على حمض اللاكتيك.
  • يقلل نسبة الإصابة بمرض سرطان القولون، ويزيل روائح الفم الكريهة.
  • يحسّن عملية الهضم، وينظف المعدة من الفضلات والسموم، ويذهب الانتفاخ، ويطرد الغازات.
  • يعالج الاكتئاب؛ لاحتوائه على مادة البروبيوتيك.
  • يحدّ من نمو الجراثيم على الجلد، ويحارب عدوى الخميرة المهبلية ويقتلها.
  • يحافظ على صحة الشعر ويجعله قوياً، ويكسبه الرطوبة، ويغذيه من الجذور، ويحفز نموه من جديد.