ما هي فوائد الطماطم الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٧
ما هي فوائد الطماطم الصحية

الطماطم

الطماطم هي نبات حولي من جنس ليكوبرزيكون من عائلة سولاناسي، نشأت على طول المرتفعات الساحلية في غرب أمريكا الجنوبية، وتتكون من تسعة أنواع، وهي تعدّ من الأطعمة الأكثر شيوعاً في العالم، إذ تدخل في تحضير العديد من أصناف الطعام، وفِي جميع مطابخ العالم، كما تتكون الطماطم الخام من الماء بنسبة 93%، واستهلاك مئة غرام منها يوفر ثلاثة غرامات من البروتين، وسبعة عشر غراماً من الكربوهيدرات، وحوالي تسعمئة وحدة دولية من فيتامين A، أو حوالي 30% من الحصة اليومية الغذائية الموصى لها للكبار، وثلاثة وعشرين غراماً من فيتامين C، أو ما يعادل 40% من الحصة اليومية الموصى بها للكبار.[١]


فوائد الطماطم

للطماطم فوائد غذائية وصحية عديدة يمكن تلخيصها بالنقاط الآتية:[٢]


الحماية من الإصابة بالسرطان

  • تحمي الطماطم الجسم من الإصابة بالسرطان؛ وذلك بفضل احتوائها على على كميات عالية من فيتامين C، وهو من أهم مضادات الأكسدة التي تكافح نمو الجذور الحرة المسببة للسرطان.
  • تقاوم تطور ورم سرطان البروستاتا، بفضل محتواها الكبير من البيتا كاروتين، وذلك بحسب دراسة حديثة أجرتها في مجلة أبحاث السرطان الجزيئية.
  • تعزز الوقاية من سرطان البروستاتا بفضل مكوّناتها من مادة الليكوبين، والليكوبين أو مجمع النبات، أو البوليفينول وهي المادة الوحيدة التي تم ربطها في الوقاية مع نوع واحد من سرطان البروستاتا، إضافة إلى أنّها المادة المسؤولة عن منح الطماطم لونها الأحمر المميز.
  • تحمي الجسم من الإصابة بسرطان القولون، والمستقيم، وذلك بفضل محتواه من الألياف الغذائية، ومادة البيتاكاروتين، وذلك بحسب دراسة أجريت على بعض من اليابانيين، كما تؤكد الدراسات أنّ الحمية الغنية بمصادر البيتا كاروتين تلعب دوراً وقائياً من الإصابة بالسرطان، إلا أنّ هناك حاجة ماسة لإجراء مزيد من البحوث القائمة على الإنسان لاكتشاف دور البيتاكاروتين، ولليكوبين في الوقاية من السرطان أو علاجه.
  • تحمي من الإصابة بسرطان الثدي عند النساء، إذ أظهرت دراسة أنّ تركيز مادة الكاروتينات العالية يحد من تطور سرطان الثدي، ويساهم في علاجها.


خفض ضغط الدم

  • تضبط مستويات ضغط الدم؛ بسبب قدرتها على الحفاظ على مستوى الصوديوم، والبوتاسيوم في الدم، ووفقاً لدراسة أجريت في منظمة الصحة والتغذية الوطنية، فإنّ أقل من 2% من البالغين في الولايات المتحدة يستطيعون تلبية الكمية الموصى بها يومياً من تناول البوتاسيوم والمحددة بأربعة آلاف وسبعمئة ملليغرام.
  • تساعد على خفض معدل الوفيات الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب ارتباط ارتفاع البوتاسيوم بانخفاض تناول الصوديوم.


صحة القلب والشرايين

  • تعزز صحة القلب بسبب محتواها من عنصر الكولين، والألياف الغذائية، وفيتامين C، والبوتاسيوم، وغيرها.
  • تحد من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ وذلك بسبب قدرتها على رفع نسبة البوتاسيوم، وخفض نسبة الصوديوم في الدم.
  • تحمي من الإصابة بالسكتات الدماغية، والنوبات القلبية بسبب محتواها من حُمض الفوليك، والذي يعمل على تحقيق التوازن بين مستويات الحمض الأميني الهوموسيستين، وهو الحمض الناتج عن انهيار البروتين، لذا؛ فإنّ ضبط مستويات الهوموسيستين عن طريق حمض الفوليك، يقلل من عوامل الأصابة بأمراض القلب المتوقعة.


مرض السكري

تضبط مستوى السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري، إذ أثبتت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول والذين يستهلكون الأغذية الغنية بالألياف الطبيعية، لديهم انخفاض مستويات السكر في الدم، بينما الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، قد تحسنت لديهم مستويات السكر في الدم، إضافة لضبط معدلات الإنسولين والدهون.


ملاحظة: توصي الجمعية الأمريكية للسكري باستهلاك حوالي خمسة وعشرين غراماً من الألياف للنساء يومياً، و ثمانية وثلاثين غراماً للرجال في اليوم، إذ إنّ تناول كوب من الطماطم الكرزية يساعد على توفير غرامين من الألياف الغذائية.


حماية البشرة

تحمي البشرة من حروق الشمس بسبب احتوائها على مادة الليكوبين، إذ أكدت دراسة أنّ تناول 40 غراماً من معجون الطماطم مع زيت الزيتون لمدّة عشرة أسابيع يساهم في تخفيف حروق الشمس بنسبة 40%.[٣]


فوائد عامة للطماطم

  • تخفف من الإصابة بالإمساك، كما تسهل وتلين حركة الأمعاء، وذلك بسبب مكّوناتها من الماء، والألياف الغذائية، على الرغم من أنّ إزالة الألياف من النظام الغذائي قد أثبتت أيضاً تأثير إيجابي في حل مشكلة الإمساك، لكن تبقى هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتأكيد أنّ الطماطم هي مادة طبيعية ملينة للأمعاء بالفعل.[٢]
  • تحمي العينين من الأضرار الناجمة عن التعرض المباشر للضوء، كالانحطاط البقعي المرتبط بتقدم العمر، وإعتام عدسة العين؛ وذلك بفضل محتواها الكبير من مضادات الأكسدة الطبيعية، كمادة الليكوبين، والبيتاكاروتين، واللوتين.
  • توفر ما يحتاجه الجسم من مضادات الأكسدة، كاللوتين الكاروتيني، والزيكسانثي، فيما لو تم تناولها بكميات كبيرة، إذ تعمل الأخيرة على خفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية، بنسبة تصل إلى خمس وثلاثين في المئة، وذلك بحسب دراسة أجريت على أمراض العين المرتبطة بالعمر.
  • تحافظ على كثافة الأملاح المعدنية في العظام، وتحمي العضلات من الضمور، كما تحد من إنتاج حصى الكلى.


حقائق غذائية للطماطم

تحتوي حبة الطماطم بحجم 123 غرام على 22 سعرة حرارية فقط، وهي مكوّنة من 95% ماء، و5% الأخرى مكوّنة من الألياف الغذائية، والكربوهيدرات، وفيما يلي جدول غذائي يُبين معلومات مفصلة عن العناصر الغذائية الموجودة في الطماطم كالآتي:[٣]

العناصر الغذائية في 100 غرام الكمية
السعرات الحرارية 18 سعراً حرارياً
الدهون المشبعة 0.03 غرام
الدهون الغير مشبعة 0.08 غرام
الدهون 0.2 غرام
الألياف الطبيعية 1.2 غرام
السكر 2.6 غرام
الكربوهيدرات 3.9 غرام
البروتين 0.9غرام
أوميغا3 0 غرام
أوميغا6 0.08 غرام


المراجع

  1. "Tomato", www.encyclopedia.com, Retrieved 28/11/2017. Edited.
  2. ^ أ ب Megan Ware RDN LD (Mon 25 September 2017), "Tomatoes: Health benefits, facts, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27/11/2017. Edited.
  3. ^ أ ب Adda Bjarnadotti ( February 6, 2015), "Tomatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 28/11/2017. Edited.