ما هي فوائد صيام شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد صيام شهر رمضان

الصيام

يُعرّف الصيام بالإسلام أنّه الامتناع عن تناول الطعام والشراب من بعد آذان الفجر ولغاية آذان المغرب، وهو واحدٌ من أركان الإسلام الخمسة المفروضة، والذي يتمّ تأديته في شهر رمضان المبارك، لكنّ الصيام لا يقتصر على كونه أحد الطقوس الدينيّة لكسب الحسنات فحسب، بل هو وسيلةٌ للحفاظ على الصحة.


سنعرض في هذا المقال أهمّ الفوائد التي تعود على الجسم نتيجة صيام شهر رمضان.


= فوائد صيام شهر رمضان

  • التخلص من السموم: والتي تدخل الى الجسم نتيجة تناول الأغذية المُصنّعة والتي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من المواد الحافظة والألوان الصناعيّة، والتي تتخزّن في الجسم، وبالصيام يتمّ التخلّص من هذه الدهون وبالتالي التخلّص من السموم المُخزّنة داخلها، وذلك عن طريق الكبد، والكليتين وغيرها من أعضاء الجسم الأخرى.
  • التحسين من صحة الجهاز الهضمي؛ حيث يُؤدي عدم تناول الطعام لساعاتٍ طويلة إلى إراحة المعدة، وذلك من خلال التقليل من معدل إفراز العصارات الهاضمة، الأمر الذي من شأنه الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، هذا بالإضافة إلى هضم الطعام بمعدل ثابت والتدرّج في إنتاج الطاقة.
  • التخلّص من الإدمان؛ حيث أثبتت العديد من الدراسات الحديثة بأنّ للصيام القدرة على مساعدة الجسم من التخلّص من النيكوتين أو الكافيين وغيرها من المواد التي تُسبّب الإدمان.
  • التخلّص من السمنة؛ حيث إنّه يمنع تراكم وتكتل الدهون في الجسم، كما يُقلّل من الحاجة إلى تناول بعض أصناف الأطعمة الضارّة، ويحفّز من الرغبة في تناول الخضراوات، والفواكه، والأغذية الصحيّة الأخرى، هذا بالإضافة إلى أنّه يكسّر سكر الجلوكوز المخزّن في الجسم، وتحديداً الموجود في العضلات وفي الكليتين، وذلك لإنتاج الطاقة، الأمر الذي من شأنه المساهمة في فقدان الكيلوغرامات الزائدة في الجسم.
  • تقوية الجهاز المناعي: وذلك بسبب التخلّص من السموم في الجسم، وزيادة نسبة الفيتامينات، والأملاح المعدنيّة، والمواد المضادّة للأكسدة، والتي من شأنها جعل الجسم أكثر قدرة على التصدّي للأمراض والعدوات المختلفة، وعلاج بعض الالتهابات وتحديداً التهابات المفاصل.
  • الوقاية من ضغط الدم؛ حيث إنّ معدل التمثيل الغذائيّ في الجسم ينخفض خلال الصيام، وبالتالي يقلّ إفراز هرمون الأدرينالين المؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي من شأنه الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • التقليل من نسبة السكر في الدم: وذلك من خلال التقليل من إنتاج هرمون الأنسولين، وتقليل الضغط على البنكرياس، هذا بالإضافة إلى أنّه يُحفّز من عملية إنتاج مادة الجليكوجين والتي تتمثّل وظيفتها في التسهيل من عملية تفتيت جزيئات سكر الجلوكوز في الجسم.